Aleteia logoAleteia logo
Aleteia
السبت 05 ديسمبر
home iconفن وثقافة
line break icon

الأسقف الذي حاول تسميم البابا!

Antoine Mekary | ALETEIA

أنجيليكا أوكامبو – اليتيا الفيليبين - تم النشر في 01/09/17

الفاتيكان/ أليتيا (aleteia.org/ar) جرت مؤامرات التسمم والمنافسات قبيل عصر النهضة ولاحقت حياة كبار الشخصيات في فرنسا.

ففي العام 1317، ومن خلال أسقف لا يُعرف تاريخه، كان مسؤولا عن أبرشية كاهورس: اكتشفت الكنيسة قصصا مظلمة عن الاختلاس والرشاوة. خوفا على حياته، قام المُتّهم هيوز جيراود بإرسال زميله وصديقه الأب بيار دو ساليل إلى عطار في مونبلييه، ليُعدّ السموم لبابا أفينيون يوحنّا الثاني والعشرون. واعتبر أنّ موت البابا سيسهّل عليه الهروب من عقوبته المهلكة.

فاختار أسلحته: السم والسّحر. وكان السّحر آنذاك عبارة عن صنع تمثال للشخص المُستَهدَف من الشمع (نوع من الشعوذة)، وعليه تُطلَق اللعنة.

في آذار العام 1317، أوقفت الشرطة البابوية شخصين من تولوز، في نزل في أفينيون. واكتشفت حقيبة من قماش بين الأمتعة، في داخلها ثلاثة أرغفة وفي كلّ رغيف تمثال  ضغير من الشمع ولفافة كُتب على واحدة منها باللاتينية دعاء نجس: “فلْيَمُت البابا يوحنا ولا أحد غيره”، وكُتبت عبارتين مماثلتين ولكن لاثنين من الكرادلة الرئيسيين في الرغيفين الآخرين.

يُعرب هيوز جيراود بشدّة عن ندمه لعدم قدرته التكتّم، ما قاده إلى السجن المؤبّد. واستمرّت المحاكمة حتّى شهر تمّوز، أي إلى أن اعترف المُتّهم بجميع أفعاله. ودوّن الكاهن العملية المتوحّشة:

“ذهبوا بداية إلى شارع دي كارمز لشراء الشمع من أرملة تاجرة، وأخذوه إلى يهودي اسمه برتران جوردين. وعدهم بمنحهم ثلاثة تماثيل تشبه البابا واثنين من الكرادلة. بعد ثلاثة أيام عادوا إليه لاستيلامها، بعد أن أعدّها جوردين في قوالب. أوّلا حصلوا من خارج المدينة على الضفادع، والسحالي، وذيول الفئران، والعناكب، وغيرها، وأخذوها إلى عطار كان متجره في شارع كنيسة أوغولينو؛ طلبوا منه أن يحرق المكونات كلّها ويحوّلها إلى بودرة؛ وبعدها أعطوه  قائمة المخدرات. كان معهم زرنيخ وخمور بيضاء سميكة، وقد اختلط الزرنيخ بمرارة الخنازير، والزئبق… في اليوم التالي، ذهب برودهوم مع غيوم أوبين إلى مكان فيه الشوك المشوي. علّق غيوم المشنقة، وقام برودهوم بقطع لحم الرجل الذي شنق وأزال شعره وأظافره. فأضاف على المزيج ذيل كلب ميت وجده في طريق العودة. ”

على الرغم من كلّ ذلك، سأل البابا المُدان عن ذرة ندم تستحق بعض الاعتذار: قضية خاسرة، بخاصّة أنّ أحد الكرادلة الذي استُهدِف بالسحر توفي بظروف غامضة أثناء المحاكمة. لم يستطع البابا القيام بأي شيء، وهو حريص على فرض نفوذه خلال السنة الأولة من حبريته، فأدان الخائن إلى المحرقة في 30 آب 1317.

للراغبين بالصّلوات اليوميّة تابعونا عبر صفحة

Aleteia Ar – Daily Prayers

للراغبين بمتابعة اخبار المسيحيين في العالم تابعونا عبر صفحة

Aleteia Ar – Latest Christian News

للراغبين بمتابعة أخبار البابا والفاتيكان تابعونا عبر صفحة

Aleteia Ar – Vatican News

العودة إلى الصفحة الرئيسية

Tags:
أليتيا
Top 10
إيزابيل كوستوريي
صلاة تحقّق المعجزات كتبها بادري بيو وطلب من ا...
SAINT CHARBEL,CANDLE
أليتيا
صلاة بشفاعة القديس شربل تحقّق المعجزات
أليتيا
صلاة القديسة ريتا في الشدائد و الأمور المستحي...
bible
فيليب كوسلوسكي
٥ آيات من الكتاب المقدس لطلب الشفاء من اللّه
ishtartv
مطران عراقي يتشجع ويطلب من ترامب ما لم يطلبه ...
الاب إدواد ماك مايل
هل القبلة بين الحبيبين خطيئة؟ هل من تّصرفات ...
أليتيا لبنان
آيات عن الصوم في الكتاب المقدّس...تسلّحوا بها...
المزيد
النشرة
تسلم Aleteia يومياً