Aleteia logoAleteia logo
Aleteia
الإثنين 30 نوفمبر
home iconروحانية
line break icon

هل باستطاعة كاهن انتهاك سر الاعتراف لانقاذ حياة أحدهم؟

© Pascal DELOCHE / GODONG

آري فالدير رومانوس دياز - أليتيا - تم النشر في 29/08/17

روما/ أليتيا (aleteia.org/ar)  شارك ما يُقارب مئتي كاهن اعتراف يومَي 12 و13 نوفمبر 2014 بمنتدى نظمه مجمع الإكليروس في قصر المستشارية في روما حول سر الاعتراف والخصوصية الراعوية. وأجرت أليتيا للمناسبة مقابلة مع الكاردينال ماورو بياتشينزا، عميد مجمع الإكليروس في الفاتيكان.
أكد الكاردينال أن هذه المواضيع هي مواضيع الساعة في مجتمعِ محوره الاعلام وإزاء الحاجة الى حماية خصوصية الأشخاص المنتمين الى الكنيسة. وشدد على أهمية الخصوصية على اعتبارها ” بادرة بالغة الأهمية من أجل حماية النفوس” في حقبةٍ حيثُ الموضى تقتضي بعرض كل شيء عبر مواقع التواصل الاجتماعي.

الخصوصية كقيمة
وحذر الكاردينال في هذا الاطار من ” التعرض المفرط لوسائل الاعلام” التي تهدد قيم الانسان مشيراً الى أهمية الخصوصية في الكنيسة.

“يحتاج الانسان الى بيئة أو مكان يسمح له بأن يكون على طبيعته لا ما ينتظر منه الآخرون أن يكون. ولذلك، “نريد حماية الخصوصية والسرية من أجل المحافظة على الشرف والسمعة وحقوق الفرد والجماعات”.
وأضاف: “تكمن مهمة الكاهن الاساسية في الدفاع عن خصوصية الفرد والدفاع عنها على اعتبارها مساحةً حيوية تسمح بجماية شخصيته ومشاعره.”
واشار الى حالة الرعية لاعطاء مثال ملموس: “تقدم مساعدة مادية وروحية وهي بالتالي ملزمة الدفاع عن “خصوصية” الأفراد الذين يزورون الرعية أو الكنيسة.
وأشار الكاردينال في هذا السياق الى ان الهدف من هذا السر هو الدفاع عن “خصوصية المرء التي تكمن في حماية وجود اللّه داخل كلّ انسان.”
واستشهد بالقديس أغسطينوس القائل: “اللّه أسمى من أسمى ما فيّ وهو موجودٌ في عمق أعماقي.”
وحذر الكاردينال قائلاً انه وبالنسبة للكنيسة، من “ينتهك خصوصية المرء، ينتهك العدالة والدين”. وأكد في هذا الإطار، ان المجمع يحاول الاستجابة الى هذه المسألة من خلال الحوار مع عالم اليوم.

سر الاعتراف
هل من استثناءات بالنسبة لسر الاعتراف؟

كلا، إن هذا السر مطلق وغير قابل للانتهاك. فأنا مجبر على المحافظة على السرية وعدم افشاء أي تفصيل مما يُقال لي. لا يتحدث الخاطئ مع الكاهن من خلال هذا السر بل مع اللّه! يوجه المؤمن أقواله خلال الاعتراف الى الراعي الصالح. وبحسب عقيدة الكنيسة، يُمنع على كاهن الاعتراف ان يزرع فيه أي ذكرى. وفي حال تمّ ذلك، عليه بالمقاومة كما كان ليفعل مع كل فكرة سيئة أو غير شرعية.

ما هي على المستوى القانوني الكنسي تابعات انتهاك الكاهن سر الاعتراف؟
الحرمان الكنسي وهي عقوبة خطيرة بحق من يخون أمانة شخص كان يتحدث مع اللّه. وقد يكون الانتهاك مباشراً كما قد يكون غير مباشر. وفي الحالة الثانية، يوحي الكاهن أمام آخرين عن أمرٍ قيل له خلال الاعتراف.

هل سبق ان خسر بعض الكهنة حياتهم من أجل الحفاظ على سر الاعتراف؟
قد أجبر بعض الكهنة في الانظمة الشمولية على فسخ سر الاعتراف بالقوة للافصاح عن بعض المعلومات. رفض العديد من الكهنة الخضوع ليصبحوا شهداء الإيمان.
استشهد على سبيل المثال القديس خوان نيبوموسينو قبل ان يخضع لضعوط ملك بوهيميا الذي كان يريد معرفة ما إذا كانت الملكة تخونه إذ كان القديس الكاهن الذي تعترف عنده.
ومع ذلك، لا يمكن للقوانين الوطنية لأي بلدٍ كان ان تُجبر كاهن على انتهاك سر الاعتراف…
ففي حال نص قانون على ان كاهن الاعتراف التبليغ عن شخص كشف له خلال الاعتراف عن اقتراف جريمة، لا يستطيع الكاهن بطبيعة الحال احترام القانون ذلك.

أمرت المحكمة العليا في ولاية لويزيانا في يوليو 2014 كاهناً بفسخ سر الاعتراف. وأعتبرت ابرشية باتون روج ان هذا الطلب غير شرعي ويتعارض مع عقيدة الكنيسة. فما تعليقك على هذه الحالة؟
من غير الممكن انتهاك الواجبات المتعلقة بمهمة الاعتراف وهي واجبات تتخطى بأهميتها سر أي مهنة. وأعتقد ان رد الأبرشية جاء مناسباً.

ما هو موقف الكرسي الرسولي عندما تهدد قوانين دول معينة سر الاعتراف؟
يحاول الكرسي الرسولي عدم التدخل في قرارات البلدان وسياساتها. وهو يحترم الحرية لا القوانين التعسفية التي قد تفرضها دولةُ ما بل الحرية المطلقة. إن الايمان فعلٌ حر وعلى الكنيسة المطالبة بحرية العبادة ونشر الانجيل والأسرار والاعتراف. وفي حال لم تحترم الدولة ذلك، تسقط الكنيسة شهيدة على مذبحها.

هل باستطاعة الكاهن انتهاك سر الاعتراف من أجل انقاذ حياة شخص آخر أُدين ظلماً؟
كلا، لطالما دافعت الكنيسة عن الحياة. لكن على الكاهن تحمل الشهادة في داخله. باستطاعته القيام بكل ما هو ممكن من أجل انقاذ حياة هذا الشخص وذلك عن طريق الصلاة والتوبة والشهادة. إلا أنه لا يستطيع أبداً كشف هوية القاتل الحقيقي، فهذا بالأمر المستحيل!

للراغبين بالصّلوات اليوميّة تابعونا عبر صفحة

Aleteia Ar – Daily Prayers

للراغبين بمتابعة اخبار المسيحيين في العالم تابعونا عبر صفحة

Aleteia Ar – Latest Christian News

للراغبين بمتابعة أخبار البابا والفاتيكان تابعونا عبر صفحة

Aleteia Ar – Vatican News

العودة إلى الصفحة الرئيسية

Tags:
أليتيا
ادعم أليتيا

إن كنت تقرأ هذا المقال فذلك تحديداً بفضل سخائك وسخاء عدد كبير من أمثالك الذين يجعلون من مشروع أليتيا التبشيري واقعاً. وإليك بعض الأرقام:

-      ٢٠ مليون مُستخدم يقرأون Aleteia.org شهرياً. 

-      تصدر أليتيا بشكل يومي بثماني لغات: الفرنسيّة، الإنجليزيّة، العربيّة، الإيطاليّة، الإسبانيّة، البرتغاليّة، البولنديّة والسلوفانية. 

-      يتصفح قراؤنا شهرياً أكثر من ٥٠ مليون صفحة.

-      يُتابع ما يُقارب الأربعة ملايين شخص أليتيا عبر وسائل التواصل الاجتماعي.

-      تنشر أليتيا شهرياً ٢٤٥٠ مقال وما يُقارب الـ٤٠ فيديو.

-      يعمل ٦٠ شخصا بدوام كامل على هذا المحتوى بالإضافة الى ٤٠٠ معاون (من كُتّاب وصحافيين ومترجمين ومصورين...)

إن هذه الأرقام ليست سوى ترجمة لجهد كبير. نحن بحاجة الى دعمكم للاستمرار في تقديم خدماتنا للجميع بغض النظر عن مكان سكنهم وسواء كان بمقدورهم الدفع أم لا.

ادعموا أليتيا بدولار على الأقل لن يتطلب ذلك منكم أكثر من دقيقة. شكراً. 

 

Top 10
إيزابيل كوستوريي
صلاة تحقّق المعجزات كتبها بادري بيو وطلب من ا...
أليتيا
في ظل المآسي المخيّمة على لبنان... صلاة يرفعه...
غيتا مارون
ما تفسير "من ضربك على خدّك الأيمن، فأدر له ال...
أليتيا لبنان
آيات عن الصوم في الكتاب المقدّس...تسلّحوا بها...
SAINT CHARBEL,CANDLE
أليتيا
صلاة بشفاعة القديس شربل تحقّق المعجزات
أليتيا
صلاة القديسة ريتا في الشدائد و الأمور المستحي...
Wonderland Icon
أليتيا العربية
أيقونة مريم العجائبية: ما هو معناها؟ وما هو م...
المزيد
النشرة
تسلم Aleteia يومياً