Aleteia logoAleteia logo
Aleteia
الخميس 26 نوفمبر
home iconأخبار
line break icon

رايات داعش السوداء نكست وكسرت إلى غير رجعة والعلم اللبناني سيبقى وحده على جبالنا علامة وبهذه العلامة ننتصر

جورج ياسمين - تم النشر في 28/08/17

لبنان/ أليتيا (aleteia.org/ar)  “الشهادة توجتهم وشهادة الزور غدرتهم. ..بيعوا في سوق النخاسة والرئاسة وطرحوا بالمزاد العلني باقل من ثلاثين…”

“ما انشدته السيدة فيروز منذ ثمان وثلاثين عاما في رائعة الرحابنة بترا للاسف للاسف كما قال اللواء ابراهيم يحصل اليوم . يا ملك النصر وقف الساعة اللي جايي , لو بتعرف شو كلف النصر …

كلف النصر الكشف عن مصير العسكريين المخطوفين لدى داعش .

وفي اب الثالث منذ العام 2014 تأكد استشهاد العسكريين .

طويت الصفحة ولم تنته الحكاية .

الشهادة توجتهم وشهادة الزور غدرتهم .

بيعوا في سوق النخاسة والرئاسة وطرحوا بالمزاد العلني باقل من ثلاثين على يد من نافس يهوذا وضارب على براباس وزاحم بيلاطس .

صار بامكان عبد الرحيم دياب وحسين عمار وخالد حسن وعلي الحاج حسن وسيف ذبيان وعلي المصري وابراهيم مغيط ومصطفى وهبي ومحمد يوسف ان يرتاحوا من صخب التاويلات وسبق المعلومات وتنظير التحليلات والمصادر والمقالات .

غدا يعودون الى اهلهم وجيشهم ووطنهم شهداء كرماء وابطالا احباء .

صار بامكان حسين يوسف ان يبكي بفخر ويذرف باباء دموعا حبسها في الخفاء .

غدا يعودون . وفي اب الثالث يقومون مع الفجر الى النور بعد جلاء ظلمة الارهاب .

وغدا تخرج الوجوه الصفر واصحاب علامات الصفر من عبدة المناصب واللاهثين وراء المكاسب لتزيل بصماتها من موقع الغنيمة وتمسح تورطها في موقع الجريمة .

كان بالامكان تفادي ما كان لو كان هناك رجال على قدر الامال يومها لا على قياس البازارات والاموال .

المزايدات والتنظيرات على الجيش اللبناني اليوم والتي تطالبه بالاقتصاص من داعش وعدم السماح له بالخروج من لبنان سالما كان يجب ان توجه للقابضين على القرار منذ ثلاث سنوات بعدم السماح للارهاب باخذ الجيش رهينة وجعل العلماء المسلمين مفاوضا واكتفاء بعض من كان في موقع المسؤولية يومها بهز رأسه وزم شفتيه ورفع يديه الى السماء وكأنه يقول : لا حول ولا دولة .

اليوم الدولة لم تهادن والجيش لم يساوم واللواء ابراهيم لم يفاوض داعش بل املينا شروطنا كما قال لل otv مساء وهذا ما حصل . خرج الارهابيون ربما سالمين لكن مستسلمين رافعين الرايات البيض بعدما ملأوا المنطقة وحشية واجراما وتخلفا براياتهم السود التي تشبه وجوههم وقلوبهم .

بامكان الشهداء ان يرقدوا على رجاء الانتصار . رايات داعش السوداء نكست وكسرت الى غير رجعة والعلم اللبناني سيبقى وحده على جبالنا علامة وبهذه العلامة ننتصر.”

للراغبين بالصّلوات اليوميّة تابعونا عبر صفحة

Aleteia Ar – Daily Prayers

للراغبين بمتابعة اخبار المسيحيين في العالم تابعونا عبر صفحة

Aleteia Ar – Latest Christian News

للراغبين بمتابعة أخبار البابا والفاتيكان تابعونا عبر صفحة

Aleteia Ar – Vatican News

العودة إلى الصفحة الرئيسية

Tags:
أليتيا
ادعم أليتيا

إن كنت تقرأ هذا المقال فذلك تحديداً بفضل سخائك وسخاء عدد كبير من أمثالك الذين يجعلون من مشروع أليتيا التبشيري واقعاً. وإليك بعض الأرقام:

-      ٢٠ مليون مُستخدم يقرأون Aleteia.org شهرياً. 

-      تصدر أليتيا بشكل يومي بثماني لغات: الفرنسيّة، الإنجليزيّة، العربيّة، الإيطاليّة، الإسبانيّة، البرتغاليّة، البولنديّة والسلوفانية. 

-      يتصفح قراؤنا شهرياً أكثر من ٥٠ مليون صفحة.

-      يُتابع ما يُقارب الأربعة ملايين شخص أليتيا عبر وسائل التواصل الاجتماعي.

-      تنشر أليتيا شهرياً ٢٤٥٠ مقال وما يُقارب الـ٤٠ فيديو.

-      يعمل ٦٠ شخصا بدوام كامل على هذا المحتوى بالإضافة الى ٤٠٠ معاون (من كُتّاب وصحافيين ومترجمين ومصورين...)

إن هذه الأرقام ليست سوى ترجمة لجهد كبير. نحن بحاجة الى دعمكم للاستمرار في تقديم خدماتنا للجميع بغض النظر عن مكان سكنهم وسواء كان بمقدورهم الدفع أم لا.

ادعموا أليتيا بدولار على الأقل لن يتطلب ذلك منكم أكثر من دقيقة. شكراً. 

 

Top 10
غيتا مارون
ما تفسير "من ضربك على خدّك الأيمن، فأدر له ال...
أليتيا
في ظل المآسي المخيّمة على لبنان... صلاة يرفعه...
AVANESYAN
أنجيليس كونديمير
صوت تشيلو يصدح في احدى الكنائس الأرمنيّة المد...
MAN IN HOSPITAL
المونسنيور فادي بو شبل
إذا كنتَ تُعاني من مرضٍ مستعصٍ… ردّد هذه الصل...
غيتا مارون
أمثولة شديدة الأهميّة أعطانا إيّاها مار شربل
TIVOLI
ماريا باولا داوود
على أرضيّة بعض الكنائس في روما رموز سريّة
زيلدا كالدويل
رائد الفضاء الذي جال الفضاء مع الإفخارستيا
المزيد
النشرة
تسلم Aleteia يومياً