Aleteia logoAleteia logo
Aleteia
السبت 28 نوفمبر
home iconأخبار
line break icon

ماذا لو كنّا مكانهم؟

© GREG BAKER / AFP

To go with AFP story China-Tibet-religion-Catholic,FEATURE by Sebastien Blanc<br /> This photo taken on March 18, 2015 shows a woman praying during a religious gathering at the Nidadang Catholic Church near Bingzhongluo, a Tibetan area in southwest China&#039;s Yunnan province. Catholicism was introduced to the region more than a hundred years ago by French missionaries. Despite decades of persecution and the closure of churches under communist leader Mao Zedong, Catholic Tibetans and other minorities have maintained strong religious beliefs. AFP PHOTO / Greg BAKER

آسيا نيوز - تم النشر في 25/08/17

إيطاليا/ أليتيا (aleteia.org/ar) ضغط السلطات المدنية وعنفها يسيطران على الكنيسة الكاثوليكية ويخنقانها. والكاثوليك السريون يتساءلون عما إذا كان الكرسي الرسولي قد وافق على سياسة الحكومة الهادفة إلى إلغائهم. تعليق آمال “غير واقعية” على اتفاق بين الصين والكرسي الرسولي. ومناشدة من مرسلٍ من المعهد الحبري للإرساليات الأجنبية، خبيرٍ في الوضع الصيني.

في إطار زيارتي الأخيرة إلى بر الصين الرئيسي، أزعجتني بعض الأحاديث، وأدركتُ تماماً مخاوف العديد من الإخوة والأخوات – سواء كانوا سريين أو مؤمنين يقصدون الكنائس العلنية – الذين يريدون حقاً أن يكونوا أمناء لإيمانهم وللكنيسة الكاثوليكية.

بدايةً، يشعرون بغضب شديد بسبب الضغط الماكر الممارس عليهم من قبل السلطات المدنية والأشخاص المتعاونين معها. فمن خلال الخداع والقمع وحتى العنف، تسعى السلطات بشتى الأساليب إلى السيطرة على القسم الرسمي من الكنيسة وخنقه؛ ومن جهة أخرى، تحاول السلطات إلغاء الكنيسة غير الرسمية بواسطة مراقبة وتسجيل إلزاميين لأفرادها.

يتعامل هؤلاء الإخوة والأخوات في حياتهم اليومية مع انتهازيين ومنافقين يكذبون عليهم أو يخدعونهم.

في عملهم، يعانون من تدخّلات وانتهاكات مفرطة من قبل سلطات محلية فاسدة. وضمن الكنيسة، غالباً ما يشعر هؤلاء الإخوة والأخوات بالارتباك في تفاعلاتهم مع الأساقفة والإكليروس. فهناك أساقفة معترف بهم من قبل الكرسي الرسولي، وإنما لديهم مناصب أيضاً في الجمعية الوطنية التي تنشر علناً “مبادئ لا تتفق مع العقيدة الكاثوليكية”. وهناك أيضاً أساقفة يشاركون في سيامات أسقفية غير شرعيّة، ويترأسون احتفالات مع أساقفة محرومين كنسياً. بالإضافة إلى ذلك، يعلن بعض الكهنة أنفسهم أساقفة، وهناك كهنة تلقوا السيامة من أساقفة غير شرعيين. إلخ. نتيجة لذلك، يتساءل كثيرون: “من هو راعينا الحقيقي؟” و”هل نستطيع نيل الأسرار منهم؟” و”هل لا يزالون ينتمون إلى الكنيسة الكاثوليكية؟”.

هؤلاء الإخوة والأخوات يشعرون بالحزن والألم والارتباك والقلق. من جهة، يعلّق البعض آمالهم على اتفاق ممكن بين الصين والفاتيكان، معتقدين بطريقة ربما غير واقعية بأن هذا سيضع حداً لكل المخاوف والآلام. ومن جهة أخرى، ينغلق آخرون ضمن جماعتهم الصغيرة ويعتمدون على الإكليروس ليقدموا لهم أساساً آمناً لإيمانهم.

لكن الروح القدس يستمر في العمل فيهم ويقوي إيمانهم. ومن المؤثر جداً أن نرى هؤلاء الإخوة والأخوات يعيشون الإيمان المسيحي بطرق بسيطة وإنما رائعة.

وحده إيمانهم الصادق يضمن ثبات حياة الكنيسة في البلاد. أما نحن، فلا بد أن نعبر عن تضامننا الكامل معهم من خلال الصلاة عن نيتهم ودعمهم.

للراغبين بالصّلوات اليوميّة تابعونا عبر صفحة

Aleteia Ar – Daily Prayers

للراغبين بمتابعة اخبار المسيحيين في العالم تابعونا عبر صفحة

Aleteia Ar – Latest Christian News

للراغبين بمتابعة أخبار البابا والفاتيكان تابعونا عبر صفحة

Aleteia Ar – Vatican News

العودة إلى الصفحة الرئيسية

Tags:
أليتيا
ادعم أليتيا

إن كنت تقرأ هذا المقال فذلك تحديداً بفضل سخائك وسخاء عدد كبير من أمثالك الذين يجعلون من مشروع أليتيا التبشيري واقعاً. وإليك بعض الأرقام:

-      ٢٠ مليون مُستخدم يقرأون Aleteia.org شهرياً. 

-      تصدر أليتيا بشكل يومي بثماني لغات: الفرنسيّة، الإنجليزيّة، العربيّة، الإيطاليّة، الإسبانيّة، البرتغاليّة، البولنديّة والسلوفانية. 

-      يتصفح قراؤنا شهرياً أكثر من ٥٠ مليون صفحة.

-      يُتابع ما يُقارب الأربعة ملايين شخص أليتيا عبر وسائل التواصل الاجتماعي.

-      تنشر أليتيا شهرياً ٢٤٥٠ مقال وما يُقارب الـ٤٠ فيديو.

-      يعمل ٦٠ شخصا بدوام كامل على هذا المحتوى بالإضافة الى ٤٠٠ معاون (من كُتّاب وصحافيين ومترجمين ومصورين...)

إن هذه الأرقام ليست سوى ترجمة لجهد كبير. نحن بحاجة الى دعمكم للاستمرار في تقديم خدماتنا للجميع بغض النظر عن مكان سكنهم وسواء كان بمقدورهم الدفع أم لا.

ادعموا أليتيا بدولار على الأقل لن يتطلب ذلك منكم أكثر من دقيقة. شكراً. 

 

Top 10
غيتا مارون
ما تفسير "من ضربك على خدّك الأيمن، فأدر له ال...
أليتيا
في ظل المآسي المخيّمة على لبنان... صلاة يرفعه...
MAN IN HOSPITAL
المونسنيور فادي بو شبل
إذا كنتَ تُعاني من مرضٍ مستعصٍ… ردّد هذه الصل...
AVANESYAN
أنجيليس كونديمير
صوت تشيلو يصدح في احدى الكنائس الأرمنيّة المد...
أليتيا لبنان
آيات عن الصوم في الكتاب المقدّس...تسلّحوا بها...
إيزابيل كوستوريي
صلاة تحقّق المعجزات كتبها بادري بيو وطلب من ا...
SAINT CHARBEL,CANDLE
أليتيا
صلاة بشفاعة القديس شربل تحقّق المعجزات
المزيد
النشرة
تسلم Aleteia يومياً