Aleteia logoAleteia logo
Aleteia
الأحد 29 نوفمبر
home iconنمط حياة
line break icon

5 قدّيسين تميّزوا بعادات صحيّة مدهشة

WELLNESS,HEALTH,SAINTS,COMP

PD | ©CATHOLICPRESSPHOTO

ميشيل رينيي - أليتيا - تم النشر في 24/08/17

روما/ أليتيا (aleteia.org/ar) لطالما عُرف عن القدّيسين عدم تعلّقهم بكل ما هو أرضي واهتمامهم بأمور السّماوات. يمارسون الصّوم في معظم الأوقات ولا يبصرون النّور خلال النّهار حيث يمضون معظم أوقاتهم في الصّلاة داخل حجراتهم المظلمة ما يبرّر ظهورهم بلون شاحب في معظم الصّور.

قد تنطبق هذه العادات على الكثير من القدّيسين إلّا أن عددًا منهم أظهر حرصًا على صحّة جساده من خلال ممارسة رياضات في الطّبيعة أو غيرها….

فان تكون إنسانًا روحيًا لا يعني ان تهمل جسدك. لا بل إن الاعتناء بسلامة الجسد لا شك ينعكس على سلامة الرّوح وإليكم 5 قدّيسين يثبتون ما تقدّم:

القدّيس يوحنّا بولس الثّاني، البابا الرّياضي

JOHN PAUL II, SKIIS
©CATHOLICPRESSPHOTO

يوحنا بولس الثاني هو البابا المحبوب والمعروف بشغفه الرّياضي حيث كان يستمتع بوضع حقيبة الظّهر بين ليلة وضحاها والتّوجه إلى جبل ما والنوم بين أحضان الطّبيعة. كان يحب تجديف الزوارق وممارسة التّزلج.

أحبّ  الرياضة كثيرا حيث تحدث عدة مرات إلى الأندية والفرق وتم تسجيل العديد من محادثاته في موقع الفاتيكان لأنها لم تكن حول الفريق الذي يحب أو سعادته لفوز فريق على آخر بل كانت تتمحور حول تأملات عميقة تحاكي هدف النشاط البدني.

كان يوحنا بولس الثاني ينظر إلى الرّياضة بمستوى مختلف مشيرا إلى أن جسم الإنسان وروحه مرتبطان ارتباطا وثيقا.

البابا القدّيس سلّط الضوء على هذا الرابط في حديثه إلى فريق كرة القدم الوطني الإيطالي عن ما هي أهم الطّرق للتحضير للمباراة:” إن النشاط الرياضي الذي تتم ممارسته بطريقة صحيحة يساهم في تطوير القوة والكفاءة والمقاومة والانسجام حيث يؤدّي في الوقت عينه إلى النمو الداخلي  ليصبح مدرسة في الولاء والشجاعة والتحمل والمثابرة والأخوة “.

القديس بيير جورجيو فراساتي، متسلّق جبال

PIER GIORGIO FRASSATI,MOUNTAIN
Pier Giorgio Frassati | Facebook

ولد بيير جورجيو في إيطاليا في عام 1901. توفي الشاب إثر إصابته بشلل الأطفال ما شكّل صدمة لكل من عرفه. الرياضة في الهواء الطلق  كانت الأحب على قلبه حيث قضى العديد من الأيام السعيدة في المشي لمسافات طويلة والتزلج وتسلق الجبال. كان يتمتع بخبرة واسعة في تسلّق وغالبا ما تفوق أصدقائه في التسلق. كانت المسبحة الوردية لا تفارق جيبه.

انتشرت صورة للقدّيس قبل شهر من وفاته وهو يتسلّق الجبال حيث كتب على جهتها الخلفية:إلى القمم. تشكّل هذه العبارة في الرياضة وفي الروحانية وفي السعادة شعارًا إيجابيا يدعونا إلى التّوق إلى القمم دائمًا.

القدّيس لوقا الرّسول، طبيب

ST LUKE,PHYSICIAN,DOCTOR
Hermen Rode | PD

يعدّ القديس لوقا أحد أشهر الرّسل من خلال كتابته جزءًا من الإنجيل المقدّس إلّا ان الكتابة لم تكن وظيفته فقد كان في الواقع طبيبا. حياته المهنية لم تكن سرا وقد انعكست بوضوح على كتاباته.

على سبيل المثال عندما روى القدّيس لوقا قصة الجمل وثقب الإبرة استخدم كلمة تشير على وجه التحديد إلى إبرة الجراح وليس إبرة أخرى. كذلك عند وصفه حال المرأة التي أتت إلى يسوع طالبة الشّفاء حيث ذكر أنّه على الرغم من أن المراة  قد أنفقت كل حياتها على الأطباء إلّا أنّها لم تنل الشّفاء على يد أحد منهم.

ومن الواضح أن لوقا كان مهتمًا بالأمور الطبية وصحة الإنسان، ولكنه يدرك أن الصحة لا ترتبط بالعلوم الطبية وحسب فعندما يتحدث عن الشفاء فمن الواضح انه يعني الشّفاء المادي والرّوحي.

القدّيسان كوزموس وداميان، طبيبان

COSMOS AND DAMIEN,TWINS,DOCTORS,PHYSICIANS,TRANSPLANT,LEG
PD

ولد التّوأم كوزموس وداميان في القرن الثالث  حيث درسا ومارسا الطب في سوريا. هما أوّل من حاول زرع الأطراف عندما حاولا استبدال رجل شاب مسرطنة.

مارس الشقيقان الطب حيث كانا أداة شفاء لأولئك الذين يعانون. المال لم يكن مهمًا بالنّسبة لهما حيث عرف عنهما عدم تلقيهما أي مقابل على جهودهما الطّبية.

وحتى يومنا هذا يعرف القديسين على أنّهما عرابا المتبرعين بالأعضاء والجراحين. هذا وقد أثبتا أنّه من الممكن التّعبير عن الاهتمام بالآخرين من خلال الاهتمام بصحّتهم البدنية.

القديسة هيلدغارد من بينغن، معالجة بالأعشاب

SAINT HILDEGARD VON BINGEN,HERBAL HEALER,BOTANY
PD

تعتبر هيلديغارد أول طبيبة ألمانية وأم علم النبات الألماني. ولدت في مطلع القرن الثاني عشر. أصبحت مشهورة بشكل لا يصدق عندما بدأ الله يعطيها رؤى باطنية في سن مبكرة حيث دعاها البابا إلى كتابة كل تلك الرؤى.

هي امرأة ذكية للغاية كتبت الكثير من الكتب حول مواضيع متنوعة حيث ركّزت في عدد منها على الطّب بالأعشاب والعلاج الطبيعي.

شكّلت أساليب هيلديغارد قاعدة أساسية للمعرفة حول الصحة والشفاء وحتى يومنا هذا يقدّر الكثيرون أساليبها في العلاجات بالأعشاب ويستخدمونها. هيلديغارد مميّزة في قدراتها ليس فقط في ما يتعلّق بالرؤى الرّوحية ولكن في اهتماماتها بالعلوم الطبيعية وصحة الإنسان.

للراغبين بالصّلوات اليوميّة تابعونا عبر صفحة

Aleteia Ar – Daily Prayers

للراغبين بمتابعة اخبار المسيحيين في العالم تابعونا عبر صفحة

Aleteia Ar – Latest Christian News

للراغبين بمتابعة أخبار البابا والفاتيكان تابعونا عبر صفحة

Aleteia Ar – Vatican News

العودة إلى الصفحة الرئيسية

Tags:
أليتيا
ادعم أليتيا

إن كنت تقرأ هذا المقال فذلك تحديداً بفضل سخائك وسخاء عدد كبير من أمثالك الذين يجعلون من مشروع أليتيا التبشيري واقعاً. وإليك بعض الأرقام:

-      ٢٠ مليون مُستخدم يقرأون Aleteia.org شهرياً. 

-      تصدر أليتيا بشكل يومي بثماني لغات: الفرنسيّة، الإنجليزيّة، العربيّة، الإيطاليّة، الإسبانيّة، البرتغاليّة، البولنديّة والسلوفانية. 

-      يتصفح قراؤنا شهرياً أكثر من ٥٠ مليون صفحة.

-      يُتابع ما يُقارب الأربعة ملايين شخص أليتيا عبر وسائل التواصل الاجتماعي.

-      تنشر أليتيا شهرياً ٢٤٥٠ مقال وما يُقارب الـ٤٠ فيديو.

-      يعمل ٦٠ شخصا بدوام كامل على هذا المحتوى بالإضافة الى ٤٠٠ معاون (من كُتّاب وصحافيين ومترجمين ومصورين...)

إن هذه الأرقام ليست سوى ترجمة لجهد كبير. نحن بحاجة الى دعمكم للاستمرار في تقديم خدماتنا للجميع بغض النظر عن مكان سكنهم وسواء كان بمقدورهم الدفع أم لا.

ادعموا أليتيا بدولار على الأقل لن يتطلب ذلك منكم أكثر من دقيقة. شكراً. 

 

Top 10
غيتا مارون
ما تفسير "من ضربك على خدّك الأيمن، فأدر له ال...
أليتيا
في ظل المآسي المخيّمة على لبنان... صلاة يرفعه...
إيزابيل كوستوريي
صلاة تحقّق المعجزات كتبها بادري بيو وطلب من ا...
أليتيا لبنان
آيات عن الصوم في الكتاب المقدّس...تسلّحوا بها...
SAINT CHARBEL,CANDLE
أليتيا
صلاة بشفاعة القديس شربل تحقّق المعجزات
أليتيا
صلاة القديسة ريتا في الشدائد و الأمور المستحي...
Wonderland Icon
أليتيا العربية
أيقونة مريم العجائبية: ما هو معناها؟ وما هو م...
المزيد
النشرة
تسلم Aleteia يومياً