Aleteia logoAleteia logo
Aleteia
الثلاثاء 24 نوفمبر
home iconنمط حياة
line break icon

هل أصدقاء أطفالك يؤثّرون سلباً عليهم؟ هاك الخطوات المُناسبة لحلّ هذه المُشكلة

© Shutterstock

كلووي موراديان - أليتيا - تم النشر في 23/08/17

فرنسا/ أليتيا (aleteia.org/ar) بعد مُعاناة في التربية السليمة للأطفال، يأتيك ابنك مثلا من المدرسة وهو يتلفّظ بكلمات بذيئة تَعلّمها من أحد أصدقائه، وتُصبِح ابنتك وقحة إلى حدّ ما، أو حتّى قد يُفاجئك ابنك ويغشّ في امتحاناته، وأنت تُدرِك أنّ ذلك لا يتوافق مع تربيتك له.

نحن كأهل، نعلم أنّ الأطفال يتأثّرون بشدّة بأصدقائهم المُقرّبين منهم، بخاصّة عندما تكون أعمارهم 3 أو 4 سنوات وفي خضمّ مرحلة تلقُّنِهم. فما يكون منّا إلّا ومنعهم مِن مُعاشرة هؤلاء الأصدقاء وفرض قيود عليهم؛ إلا أنّ هذا الأمر لا يَحُلّ شيئا. سيستمرّون في تقلّد تصرّفات أصدقائهم. لذا، إن كانت علاقتنا مع أطفالنا وثيقة ومتينة، لن تقوى علاقتهم بأصدقائهم عليها.

لمعرفة كيفية مُساعدة الأطفال على التصرّف بالطّريقة المُناسبة عندما يُحاول أصدقاؤهم التأثير عليهم، وحثّهم على أن يُصبحوا روّادا مُؤثّرين في المجموعة التي تُحيط بهم، ها هو الدكتور بوبكاك مدير معهد الحلول الرعوية وكاتب “اكتشاف الله معا” يُقدّم الخطوات الأنسَب:

الخطوة الأولى: اقضوا وقتا كافيا كعائلة سويّا

تبتدئ المشاكل حين يلتهي الأطفال في المدرسة، بالنّشاطات الرياضيّة وبغيرها من الأمور التي تُبعِدهم عن قضاء الوقت مع العائلة. ينصح الدكتور بوبكاك الأهل ب”تأمين أوقات يوميا وأسبوعيا لقضائها مع الأطفال لإقامة روابط معهم من خلال العمل، اللعب، التحدّث أو الصلاة سويّا.

الخطوة الثانية: علّموا أطفالكم كيفية التصرّف عند وجود مواقف صعبة

عندما نبغي تعليم الأطفال كيفية مواجهة المواقف الصعبة، يمكننا بحسب الدكتور إدراج ألعاب الأدوار في المُحادثة، فنسأل الطفل: “ما الذي تُريد أن يحدُث الآن؟ يمكن للأهل أن يلعبوا مع الطفل دور الصديق، فيُظهِرون له كيفية الحصول على ما يُريد منه”. يجب أن يتأكّد الأهل أن أطفالهم يدركون متى يطلبون المُساعدة من شخص بالغ.

الخطوة الثالثة: أظهروا أبويّة روحية مع أصدقاء أطفالكم

أثناء مرحلة الطفولة، يتمتّع الأهل بتأثير كبير وبسيطرة على الأشخاص الذين يقضون الأوقات مع أطفالهم. وعندما يكبر الأطفال، يُصبحون بحاجة إلى الحُريّة لإنشاء مجموعة من الأصدقاء خاصة بهم. لذا، يؤكد الدكتور بوبكاك أنّ الأطفال بعُمر معيّن يختارون أصدقاءهم وفق معايير محددة. اجعلوا منزلكم مكانا لتلاقي الأصدقاء.

يوصي الدكتور بوبكاك التصرّف بأبوة روحية مع أصدقاء الأطفال. “عندما يُدرك الأطفال أنّ أصدقاءهم يحترمونكم، سينظرون إليكم على أنكم الأشخاص المناسبون لإرشادهم وحلّ مشاكلهم الاجتماعية الصعبة”.

للراغبين بالصّلوات اليوميّة تابعونا عبر صفحة

Aleteia Ar – Daily Prayers

للراغبين بمتابعة اخبار المسيحيين في العالم تابعونا عبر صفحة

Aleteia Ar – Latest Christian News

للراغبين بمتابعة أخبار البابا والفاتيكان تابعونا عبر صفحة

Aleteia Ar – Vatican News

العودة إلى الصفحة الرئيسية

Tags:
أليتيا
ادعم أليتيا

إن كنت تقرأ هذا المقال فذلك تحديداً بفضل سخائك وسخاء عدد كبير من أمثالك الذين يجعلون من مشروع أليتيا التبشيري واقعاً. وإليك بعض الأرقام:

-      ٢٠ مليون مُستخدم يقرأون Aleteia.org شهرياً. 

-      تصدر أليتيا بشكل يومي بثماني لغات: الفرنسيّة، الإنجليزيّة، العربيّة، الإيطاليّة، الإسبانيّة، البرتغاليّة، البولنديّة والسلوفانية. 

-      يتصفح قراؤنا شهرياً أكثر من ٥٠ مليون صفحة.

-      يُتابع ما يُقارب الأربعة ملايين شخص أليتيا عبر وسائل التواصل الاجتماعي.

-      تنشر أليتيا شهرياً ٢٤٥٠ مقال وما يُقارب الـ٤٠ فيديو.

-      يعمل ٦٠ شخصا بدوام كامل على هذا المحتوى بالإضافة الى ٤٠٠ معاون (من كُتّاب وصحافيين ومترجمين ومصورين...)

إن هذه الأرقام ليست سوى ترجمة لجهد كبير. نحن بحاجة الى دعمكم للاستمرار في تقديم خدماتنا للجميع بغض النظر عن مكان سكنهم وسواء كان بمقدورهم الدفع أم لا.

ادعموا أليتيا بدولار على الأقل لن يتطلب ذلك منكم أكثر من دقيقة. شكراً. 

 

صلاة اليوم
اليوم نحتفل أيضاً بـ




Top 10
غيتا مارون
الطفلة ماريتا رعيدي: الربّ يسوع استجاب صلواتي...
I media
دانيال، الشابة اللبنانيّة التي لبّت نداء البا...
MAN IN HOSPITAL
المونسنيور فادي بو شبل
إذا كنتَ تُعاني من مرضٍ مستعصٍ… ردّد هذه الصل...
غيتا مارون
هل يجوز أن تُزَيَّن شجرة الميلاد بالكمامات وا...
غيتا مارون
أمثولة شديدة الأهميّة أعطانا إيّاها مار شربل
غيتا مارون
إلى كل الحزانى والمتألمين… ارفعوا هذه الصلاة ...
SAINT CHARBEL,CANDLE
ريتا الخوري
مار شربل يطبع بإصبعه علامةَ الصليب في البيت ا...
المزيد
النشرة
تسلم Aleteia يومياً