Aleteia logoAleteia logo
Aleteia
السبت 05 ديسمبر
home iconأخبار
line break icon

تركته زوجته بعد تعقيدات كثيرة، أنجب طفلاً من امراة أخرى وبعدها امتنعا عن الجنس وعاشا كأخ وأخت ليتمكنا من التقرب من المناولة - يخبر القصة ابنهما وهو كاهن!

couple holding hands

deveion acker

أندريا مك كارثي – اليتيا امريكا - تم النشر في 16/08/17

أمريكا/ أليتيا (aleteia.org/ar) في حين يعترف عدد كبير من الأساقفة ورجال الدين بأن امتناع زوجان عن ممارسة الجنس أمر ليس فقط “غير واقعي” إنما “بطولي” لا يقوى المسيحي العادي عليه، قرر بيتر وآن سترافينسكاس القيام بذلك ليتمكنا من عيش حياتهما حسب معايير اللّه والحصول على يسوع من خلال المناولة.

يروي القصة ولدهما الوحيد الكاهن بيتر سترافينسكاس.

في أربعينيات القرن الماضي، تدهور زواج بيتر بزوجته بعد أن أقدمت الأخيرة على تركه. أدرك هذا الأخير، بفعل اضطلاعه على الإيمان الكاثوليكي، ان الزواج مرّة جديدة سوف يُبعده عن اللّه والكنيسة.

كان يعرف تماماً ما يقوله إنجيل لوقا ومفاده ان من يُطلق زوجته ويتزوج أخرى يزني. لكن وعلى الرغم من معرفته هذه، تزوج بيتر بآن مدنياً. قرر الوالدان، بعد ولادة بيتر الصغير في العام ١٩٥٠، تسجيله في مدرسة كاثوليكيّة.

اهتزت حياة الوالدان عندما كان طفلهما يحضر لقربانته الأولى ويروي الأب سترافينسكاس الحادثة على الشكل التالي:

“عُدت يوماً من المدرسة وقلت: “أمي، أنا أحبك كثيراً”

فأجابت: “وأنا أحبك أيضاً.”

“أمي، أريد بعد ان أموت أن أذهب الى الملكوت”

“بالتأكيد، هذا ما سيحصل لجميعنا.”

“حسناً، لكن لدينا مشكلة. إن مُت وذهبت الى الملكوت وأنت وأبي غير موجودَين، فكيف له أن يكون الملكوت؟”

“ولما لن أكون ووالدك هناك؟”

“لأن الأخت ريتا قالت اليوم في الصف ان من لا يشارك في القداس يوم الأحد يذهب الى جهنم بعد الموت.”

ويشير الكاهن الى ان والدته قطعت فوراً الحديث وطلبت منه تناول الحليب والحلوى.

تحدث الوالدان عند عودة الوالد عن هذا الحوار الذي دار بين الطفل وأمه  فاقترحت الأخيرة ان تطلب من الراهبة عدم التدخل في شؤون منزلها لكن والد بيتر اقترح حلاً آخر وهو: “أعتقد ان هناك حل أبسط فمن الأسهل ان نشارك نحن في قداس يوم الأحد واقناع الراهبة بأننا لن نذهب الى جهنم.”

وهكذا، توجهت العائلة صباح يوم الأحد التالي الى الكنيسة للمشاركة في القداس للمرّة الأولى.

بدأت آن تشعر بإنزعاج شديد خاصةً خلال فترة المناولة فكانت تطوق ليسوع لكنها تعرف ان حياتها الجنسيّة مع رجل لا تعتبره الكنيسة أهلاً للحصول على جسد المسيح، تمنعها هي أيضاً من المشاركة في المناولة.

تحدث الزوجان عن هذه المشكلة مع كاهن الرعيّة فنصحهما بتقديم طلب أمام السلطات الكنسيّة في روما لدراسة الزواج الأوّل وتحديد ما إذا كان زواجاً حقيقياً. وفي حال ثبُت ان الزواج باطلاً، يصبح كلّ من بيتر وآن قادرَين على الزواج وعيش هذا الزواج تماشياً مع معايير اللّه والكنيسة فيتمكنا من تناول جسد المسيح.

لكن الكاهن حذرهما من أن عملية إبطال الزواج الأوّل تحتاج الى وقت كما وهي مكلفة فاقترح عليهما حلاً أبسط بعد. فكان الحلّ الامتناع عن العلاقات الجنسيّة والعيش كأخ واخته. وهذا ما حصل!

ولم يعرف الأب  سترافينسكاس بقرار والدَيه إلا عندما أصبح في الثانويّة وناقش في يوم من الأيام معايير الحياة الزوجيّة الكاثوليكيّة مع والده.

وهكذا أمضيا ما تبقى من حياتهما الزوجيّة حتى النهاية فتوفي بيتر في العام ١٩٨٣ عن عمر ٧١ سنة في حين عاشت آن حتى سن الـ٨٧ فتوفيت في العام ٢٠٠٥

للراغبين بالصّلوات اليوميّة تابعونا عبر صفحة

Aleteia Ar – Daily Prayers

للراغبين بمتابعة اخبار المسيحيين في العالم تابعونا عبر صفحة

Aleteia Ar – Latest Christian News

للراغبين بمتابعة أخبار البابا والفاتيكان تابعونا عبر صفحة

Aleteia Ar – Vatican News

العودة إلى الصفحة الرئيسية

Tags:
أليتيا
Top 10
إيزابيل كوستوريي
صلاة تحقّق المعجزات كتبها بادري بيو وطلب من ا...
SAINT CHARBEL,CANDLE
أليتيا
صلاة بشفاعة القديس شربل تحقّق المعجزات
أليتيا
صلاة القديسة ريتا في الشدائد و الأمور المستحي...
bible
فيليب كوسلوسكي
٥ آيات من الكتاب المقدس لطلب الشفاء من اللّه
ishtartv
مطران عراقي يتشجع ويطلب من ترامب ما لم يطلبه ...
الاب إدواد ماك مايل
هل القبلة بين الحبيبين خطيئة؟ هل من تّصرفات ...
أليتيا لبنان
آيات عن الصوم في الكتاب المقدّس...تسلّحوا بها...
المزيد
النشرة
تسلم Aleteia يومياً