أليتيا

نداء إلى جميع الكلدان العراقيين المقيمين في لبنان!

CHRISTIANS IRAQ
CHRISTOPHE SIMON / AFP
Iraqi Syriac Christians attend an easter procession at the Saint John's church (Mar Yohanna) in the nearly deserted predominantly Christian Iraqi town of Qaraqosh (also known as Hamdaniya), some 30 kilometres from Mosul, on April 16, 2017.
Qaraqosh was retaken by Iraqi forces late in 2016 as part of a massive offensive to wrest back the nearby city of Mosul from Islamic State (IS) group fighters but it remains almost completely deserted.
/ AFP PHOTO / CHRISTOPHE SIMON
مشاركة
لبنان/ أليتيا (aleteia.org/ar)  على ضوء لقاء غبطة البطريرك مار لويس روفائيل ساكو ومعاونه مار باسيليوس يلدو مع سعادة السفير العراقي في لبنان الدكتور علي عباس بندر العامري والأب روفائيل طرابلسي، النائب العام لأبرشية بيروت الكلدانية، وبالتنسيق معهما، قررت البطريركية تأمين تذكرة سفر للعائلات المتعففة الراغبة طوعا في العودة من لبنان الى العراق.

 

جاء هذه القرار انطلاقا من أن الكنيسة أم وحاضنة لأولادها ورسالتها تتركز في المقام الأول في تجسيد إنجيل المحبة تجاه الفقراء والمهجرين.

 

علما ان فخامة رئيس جمهورية لبنان العماد ميشال عون وعد الإباء البطاركة خلال زيارتهم له برفع الغرامات عن العائدين.

 

 

للراغبين بالصّلوات اليوميّة تابعونا عبر صفحة

Aleteia Ar – Daily Prayers

 

للراغبين بمتابعة اخبار المسيحيين في العالم تابعونا عبر صفحة

Aleteia Ar – Latest Christian News

 

للراغبين بمتابعة أخبار البابا والفاتيكان تابعونا عبر صفحة

Aleteia Ar – Vatican News

 

العودة إلى الصفحة الرئيسية

ادعم أليتيا

إن كنت تقرأ هذا المقال فذلك تحديداً بفضل سخائك وسخاء عدد كبير من أمثالك الذين يجعلون من مشروع أليتيا التبشيري واقعاً. وإليك بعض الأرقام:

-      ٢٠ مليون مُستخدم يقرأون Aleteia.org شهرياً. 

-      تصدر أليتيا بشكل يومي بثماني لغات: الفرنسيّة، الإنجليزيّة، العربيّة، الإيطاليّة، الإسبانيّة، البرتغاليّة، البولنديّة والسلوفانية. 

-      يتصفح قراؤنا شهرياً أكثر من ٥٠ مليون صفحة.

-      يُتابع ما يُقارب الأربعة ملايين شخص أليتيا عبر وسائل التواصل الاجتماعي.

-      تنشر أليتيا شهرياً ٢٤٥٠ مقال وما يُقارب الـ٤٠ فيديو.

-      يعمل ٦٠ شخصا بدوام كامل على هذا المحتوى بالإضافة الى ٤٠٠ معاون (من كُتّاب وصحافيين ومترجمين ومصورين...)

إن هذه الأرقام ليست سوى ترجمة لجهد كبير. نحن بحاجة الى دعمكم للاستمرار في تقديم خدماتنا للجميع بغض النظر عن مكان سكنهم وسواء كان بمقدورهم الدفع أم لا.

ادعموا أليتيا بدولار على الأقل لن يتطلب ذلك منكم أكثر من دقيقة. شكراً. 

 

النشرة
تسلم Aleteia يومياً