أليتيا

مطران ينقذ ألاف المسلمين من القتل!

مشاركة
تعليق

أفريقيا/ أليتيا (aleteia.org/ar) في جمهوريّة أفريقيا الوسطى التي تعاني ما تعانيه من الحروب، ممثلٌ عن المسيح يخرج للقاء السكان الخائفين.

 

حوّل المطران أغويري كنيسةً في احدى مدن جمهورية أفريقيا الوسطى الى مخيم للاجئين.

 

فهرب ألفي مسلم من منازلهم في بانغاسو، الواقعة على الحدود مع كونغو، خائفين بعد هجوم نفذته الميليشيات المناهضة لبلاكا علماً ان الحرب الأهليّة أكثر حدةً وعنفاً في هذه المنطقة من سائر أجزاء البلاد.

 

بحثت الميليشيات – التي تعرّف عن نفسها على أنها مسيحيّة والتي برزت بعد العام ٢٠١٣- كلّ منزل بمنزله بهدف القاء القبض على السكان وقتلهم. والتجأ نصف السكان الى الكونغو، البلد الجار.

 

لكن ألفي منهم وجدوا أنفسهم محتجزين غير قادرين على الهروب واجتياز الحدود فقدم لهم المطران خوان خوسي أغويري السبيل الوحيد للنجاة: جمعهم في كنيسة المدينة الموضوعة تحت حماية جنود بعثة الأمم المتحدة المتكاملة المتعددة الأبعاد لتحقيق الاستقرار في جمهورية أفريقيا الوسطى.

 

وأراد المطران من ذلك ان ينتظر هؤلاء لكي تصبح الأمور أقل خطورة ويشير الى ان كلّ ذلك بدأ في 21 يوليو عندما خطف المناهضون لبلاكا امرأة مسلمة حامل. ورداً على عملية الخطف، احتجز 15 شاب مسلم متطرف متطوعَين من كاريتاس مع عائلتَيهما أي ما يقارب الـ30 شخص.”

 

فبالنسبة للمتطرفين، ما من فرق بين المناهضين لبلاكا والعاملين المسيحيين.

 

ويُضيف المطران قائلاً: “تدخلت بعثة الأمم المتحدة عندها محررةً هؤلاء فردت مجموعة المتطرفين بالاعتداء على الكنيسة ملحقين بها ضررا كبيرا، محاولين احراقها إلا انهم ولحسن الحظ لم ينجحوا.”

 

 

للراغبين بالصّلوات اليوميّة تابعونا عبر صفحة

Aleteia Ar – Daily Prayers

 

للراغبين بمتابعة اخبار المسيحيين في العالم تابعونا عبر صفحة

Aleteia Ar – Latest Christian News

 

للراغبين بمتابعة أخبار البابا والفاتيكان تابعونا عبر صفحة

Aleteia Ar – Vatican News

 

العودة إلى الصفحة الرئيسية

النشرة
تسلم Aleteia يومياً