أليتيا

التأمّل بالإنجيل اليومي بصوت الخوري نسيم قسطون ليوم الأحد الحادي عشر من زمن العنصرة في ١٣ آب ٢٠١٧

مشاركة
تعليق

لبنان/ أليتيا (aleteia.org/ar)  الأحد الحادي عشر من زمن العنصرة

دَخَلَ يَسُوعُ أَرِيْحا وَبَدأَ يَجْتَازُها، وإِذَا رَجُلٌ ٱسْمُهُ زَكَّا، كانَ رَئِيسًا لِلْعَشَّارِينَ وَغَنِيًّا. وكَانَ يَسْعَى لِيَرَى مَنْ هُوَ يَسُوع، فَلَمْ يَقْدِرْ بِسَبَبِ الجَمْعِ لأَنَّهُ كانَ قَصِيرَ القَامَة. فَتَقَدَّمَ مُسْرِعًا وَتَسَلَّقَ جُمَّيْزَةً لِكَي يَرَاه، لأَنَّ يَسُوعَ كانَ مُزْمِعًا أَنْ يَمُرَّ بِهَا. وَلَمَّا وَصَلَ يَسُوعُ إِلَى المَكَان، رَفَعَ نَظَرَهُ إِلَيْهِ وقَالَ لَهُ: “يَا زَكَّا، أَسْرِعْ وٱنْزِلْ، فَعَلَيَّ أَنْ أُقِيمَ اليَومَ في بَيْتِكَ”. فَأَسْرَعَ وَنَزَلَ وٱسْتَقْبَلَهُ في بَيْتِهِ مَسْرُورًا. وَرَأَى الجَمِيعُ ذلِكَ فَأَخَذُوا يَتَذَمَّرُونَ قَائِلين: “دَخَلَ لِيَبِيتَ عِنْدَ رَجُلٍ خَاطِئ”. أَمَّا زَكَّا فَوَقَفَ وَقَالَ لِلرَّبّ: “يَا رَبّ، هَا أَنَا أُعْطِي نِصْفَ مُقْتَنَياتِي لِلْفُقَرَاء، وَإنْ كُنْتُ قَدْ ظَلَمْتُ أَحَدًا بِشَيء، فَإِنِّي أَرُدُّ لَهُ أَرْبَعَةَ أَضْعَاف”. فقَالَ لَهُ يَسُوع: “أَليَومَ صَارَ الخَلاصُ لِهذَا البَيْت، لأَنَّ هذَا الرَّجُلَ هُوَ أَيْضًا ٱبْنٌ لإِبْرَاهِيم. فإِنَّ ٱبْنَ الإِنْسَانِ جَاءَ لِيَبْحَثَ عَنِ الضَّائِعِ وَيُخَلِّصَهُ”.

قراءات النّهار: أفسس ٢: ١٧-٢٢ / لوقا ١٩:  ١-١٠

 

التأمّل:

“وَإنْ كُنْتُ قَدْ ظَلَمْتُ أَحَدًا بِشَيء، فَإِنِّي أَرُدُّ لَهُ أَرْبَعَةَ أَضْعَاف”!

يا لها من طريقة عمليّة للتعويض عن الظلم الّذي نتعرّض به للناس…

فلو عوّض كلّ منّا لكلّ من أساء إليه لكانت الدنيا بألف خير، فبدل الكلمة “البشعة” كلمات جميلة، وبدل الإهانة اعتذار ورد اعتبار… وإلى الله، تعويض للإنسان وتوبة صادقة…

نأخذ اليوم من زكّا عبراً كثيرة وأبرزها أنّ ما من عائق أمام من يبحث عن يسوع… وأنّ من يبحث عن الله مدعوّ للاستفادة، كزكّا، من كلّ ما يساعده لسلوك درب الوصول إلى لقاء الربّ…

الجميّزة، في حياتنا اليوميّة، هي كلّ كاهن أو صديق أو ظرفٍ يقرّبنا أكثر إلى الربّ ويعيننا لتخطّي أنانيّتنا وماضينا وخطيئتنا…

لم يضع الربّ شروطاً على زكّا – الخاطئ الّذي تاب – لأنّه عرف كيف يتوب…

وأنت؟ هل تعرف ما عليك أن تفعل لتكون أقرب إلى الله؟!

 

 

الخوري نسيم قسطون – ١٣ آب ٢٠١٧

http://alkobayat.com/?p=3497

 

 

 

للراغبين بالصّلوات اليوميّة تابعونا عبر صفحة

Aleteia Ar – Daily Prayers

 

للراغبين بمتابعة اخبار المسيحيين في العالم تابعونا عبر صفحة

Aleteia Ar – Latest Christian News

 

للراغبين بمتابعة أخبار البابا والفاتيكان تابعونا عبر صفحة

Aleteia Ar – Vatican News

 

العودة إلى الصفحة الرئيسية

مشاركة
تعليق
النشرة
تسلم Aleteia يومياً