أليتيا

خطفت في إيطاليا لتباع في الشرق الأوسط لممارسة الجنس…هل هذا ما يهمّ البعض في هذا الشرق؟

مشاركة
تعليق

روما/ أليتيا (aleteia.org/ar) الاتجار في البشر والأعضاء، العمل القسري، العبودية المعاصرة والدعارة… كلها جرائم ضد الإنسانية”

لطالما حذّر البابا فرنسيس من الإتجار بالبشر، “الاتجار في البشر والأعضاء، العمل القسري، العبودية المعاصرة والدعارة… كلها جرائم ضد الإنسانية”.

كيف لإنسان أن يخطف امرأة لبيعها كسلعة لبعض أصحاب النفوذ والمال؟

كيف لإنسان وعلى وقع جرائم الموت في الشرق أن يقبل استخدام جسد امرأة سلعة له؟ ألا يكفي ما يجري من حولنا من موت ودمار أم أنّ اللذة هي هدف هؤلاء؟

ففي حادثة  هزت العالم، قالت عارضة الأزياء البريطانية التي ادُعي أن عصابة في إيطاليا احتجزتها إنها أُبلغت أنها كانت ستباع في الشرق الأوسط “لممارسة الجنس”، بحسب ما ذكره محاميها.

وأوضح فرانشيسكو بيشي لبي بي سي كيف كانت موكلته، كلوي إيلنغ البالغة من العمر 20 عاما، تتصرف تحت الإكراه عندما أخذها خاطفوها للتسوق قبل أن يطلق سراحها.

وقيل إن إيلنغ خطفتها جماعة تسمي نفسها “الموت الأسود” ثم أطلق سراحها بعد خمسة أيام.

وعادت إلى بيتها الأحد، بعد 26 يوما من سفرها إلى ميلانو لالتقاط صور لها.

وتقول الشرطة الإيطالية إن رجلين هاجماها في إيطاليا، وخدراها بمادة كيتامين وخطفاها، من أجل أن تباع – على ما يبدو – في مزاد على الإنترنت.

 

 

للراغبين بالصّلوات اليوميّة تابعونا عبر صفحة

Aleteia Ar – Daily Prayers

 

للراغبين بمتابعة اخبار المسيحيين في العالم تابعونا عبر صفحة

Aleteia Ar – Latest Christian News

 

للراغبين بمتابعة أخبار البابا والفاتيكان تابعونا عبر صفحة

Aleteia Ar – Vatican News

 

العودة إلى الصفحة الرئيسية

 

مشاركة
تعليق
النشرة
تسلم Aleteia يومياً