أليتيا

لا تلعبي دور “المرأة الصعبة المنال”…ستكتشفين أنّ هذا الدور سيمنعك من الوصول إلى الزواج!

Shutterstock
مشاركة
تعليق

فرنسا/ أليتيا (aleteia.org/ar)  لن أنسى كيف كان وقع خبر وجود أحدهم في حياتي على عائلتي وأصدقائي… فرحتهم كانت لا توصف. الجميع أظهر حماسة للموضوع حيث حرصوا على إعطائي النّصائح بهدف إنجاح العلاقة. منهم من اختار لي الفستان الذي سأرتديه خلال عشائنا الأول أو تسريحة الشّعر المناسبة…. نصائح منها المفيدة ومنها الطّريفة ومنها السّلبيّة لا بل المدّمرة.

عقب لقائي الأوّل بجوزيف (الذي هو زوجي الآن) اختبرت عددًا من النّصائح لأكتشف أن بعضها كان مدمّرًا.

إحدى تلك النّصائح كانت أن ألعب دور الإمرأة الصّعبة المنال. نصيحة قيل لي أنذها السّبيل الوحيد لكسب قلب الرّجل. لعلها نصيحة تعطيها الأم لابنتها وأعتقد أنّها لا تعطى للشّاب.

هذه النّصيحة ليست جديدة. يقول الدكتور كيربي غولدين وهو طبيب نفسي يستكمل حاليا دراسات ما بعد الدكتوراه في جامعة نيويورك:”تعود هذه النّصيحة إلى القرن الرابع قبل الميلاد عندما نصح سقراط امرأة أنه من أجل جذب المزيد من الرّجال عليها أن تظهر ترحيبًا ولكن مع معرفة متى تحجب مشاعرها.” غولدين أوضح: “يطلب من النّساء عدم إظهار الكثير من رغباتهن الرومانسية. لعب دور صعبة المنال يمنح صاحبة الدّور نوعًا من القوة في العلاقة.”

في أولى مراحل علاقتي بجوزيف عملت على عدم الرّد على رسائله بسرعة أو التّظاهر بالانشغال متّى طلب رؤيتي. كنت أخاف من أن أبدو وكأنّي سهلة في حال إجابتي على رسائله بسرعة أو إظهار اندفاعي للقائه مرّة ثانية. إلّا أني سرعان ما أدركت أنّه عندما ألعب دور الصّعبة المنال أفقد الكثير من الفرص للتواصل بعفوية وصدق معه.

عندما تحاول الفتاة لعب هذا الدّور تراها تصب كل تركيزها وجهدها على طرق فرض سيطرتها على العلاقة.

“عندما يحاول المرء لعب دور “غير المبالي” لجذب أحدهم يفقد فرصة معرفة ما الذي يريده حقًا من هذه العلاقة. كيف يمكن للمرء بناء علاقة عفويّة وعميقة مع الآخر فيما يركّز على السّيطرة على العلاقة؟” يتساءل غولدين مضيفًا:”العلاقات مبنية على الانجذاب المتبادل والالتزام ما يجعل من التّظاهر بعدم الاهتمام أمرًا يتناقض مع رغبة المرء الفعلية.”

لعل أخطر ما في لعب دور “الصعبة المنال” هو فقدان هدف العلاقة الأساسي حيث يصبح الشّخص الآخر هدفًا لا إنسانًا أو شريكًا.

عدم تمضية الوقت مع الشّخص الآخر أو عدم التّحدث إليه عندما نشعر بالحاجة إلى ذلك يبعدنا عن رؤية الآخر كما هو ويمنعه من معرفتنا على حقيقتنا.

وهنا تكمن الخطورة فبدلًا من تمضية الوقت بحثًا عن سبل للسيطرة على العلاقة يجب على الثنائي العمل على التّعرّف على الآخر بعمق.

غولدين ليس الطبيب النّفسي الوحيد الذي يعتقد أن لعب دور “الصعبة المنال” يؤذي العلاقة. الدكتور جون بوري وهو أستاذ علم النفس في جامعة سانت توماس يشجّع الجميع على أن يكونوا على طبيعتهم في العلاقات الرومنسية الجديّة.

” عندما يسعى الناس إلى بناء علاقة حبّ طويلة الأجل مع شريك عاطفي لعب دور “صعب المنال” لن يكون مثمرًا أبدًا.” يوضح بوري.

إذًا كيف يمكن كسر حلقة لعب دور صعب المنال؟ الإجابة أبسط ممّا توقّعت:”معرفة ما نريد وقوله بوضوح.” يقول غولدين.

هناك الكثير من الأمور التي يجب أخذها بعين الإعتبار عندما تقرّرون ما الذي تريدونه من العلاقة الرومنسية. نصيحة بوري بهذا الخصوص هي أن نطرح على أنفسنا الأسئلة التّالية:” هل هذا الشّخص مصدر للثقة؟ إلى أين تتجه حياته؟ هل هو أناني وذاتي؟ هل تبادلونه الود والإعجاب والتقدير؟

إذًا لعب دور “صعب المنال” في العلاقة قد يكون مضرًا فعلُا. عندما تجدون أنفسكم في المرة المقبلة في صدد لعب هذا الدّور خذّوا دقيقة وفكّروا إن كنتم تستمتعون حقًا بهذا. إن كنتم تهتمون لأمر أحدهم فكونوا صادقين وواضحين.

 

 

للراغبين بالصّلوات اليوميّة تابعونا عبر صفحة

Aleteia Ar – Daily Prayers

 

للراغبين بمتابعة اخبار المسيحيين في العالم تابعونا عبر صفحة

Aleteia Ar – Latest Christian News

 

للراغبين بمتابعة أخبار البابا والفاتيكان تابعونا عبر صفحة

Aleteia Ar – Vatican News

 

العودة إلى الصفحة الرئيسية

أليتيا Top 10
  1. الأكثر قراءة
    |
    الأكثر مشاركة
  2. حصل في لبنان: بارك الكاهن الطفلة المسيحية، والتفت فرأى طفلة مسلمة غصت بالبكاء وخجلت أن تطلب الصلاة الصلاة والبركة… وهذا ما حصل!

  3. لم يجد الأطباء تفسيراً علمياً للحادثة!…مراهق يتعرض لسكتة قلبيّة تتسبب بوفاته فترة ٢٠ دقيقة قبل أن يستيقظ فجأة ويُخبر انه قابل المسيح!

  4. قصة حب رائعة حصلت على فراش الموت في لبنان…أصابها السرطان وسألت زوجها “هل ستتركني”؟؟؟ هل تفعلون ما فعله الزوج؟

  5. للمرة الرابعة يظهر القديس شربل على شكل نور لامرأة أمريكية…تفاصيل أكثر من مدهشة وشفاءات حيّرت الأطباء

  6. والد يضحي بنفسه لينقذ عائلته بطولة قلّ نظيرها في عالم اليوم…اتصل بابنته وقال لها ” تذكري أحبك”

  7. إن كنتم قلقون، صلّوا هذه الصلاة قبل النوم، وناموا بسلام!!!

  8. رسالة شديدة اللهجة لرئيس المجر…تحذير وهذا ما أبلغه للأوروبيين ولمسيحيي الشرق

  9. ماريا بنت زغيرة… شفتا حد برميل الزبالة

  10. للمرة الرابعة يظهر القديس شربل على شكل نور لامرأة أمريكية…تفاصيل أكثر من مدهشة وشفاءات حيّرت الأطباء

  11. معجزة خارقة شهد عليها البابا فرنسيس نفسه!!! وهي اعجوبة لا تضاهيها أي أعاجيب أخرى!

المزيد
النشرة
تسلم Aleteia يومياً