أليتيا

رفضت تصوير الزّيجات المثلية وإليكم ما حلّ بها!

مشاركة
تعليق

أمريكا/ أليتيا (aleteia.org/ar)  واضحة كانت آيمي لاوسون برفضها تصوير الّزيجات المثلية أو أي لقطة قد ترّوج للمثلية الجنسية أو الإجهاض أو العنصرية. فابنة الكنيسة المسيحية في ويسكونسن الأمريكية قرّرت تخصيص عدسة الكاميرا لالتقاط الأحداث التي تمجّد الله فقط.

المصوّرة الفوتوغرافية عبّرت عن رأيها صراحة على صفحات الانترنيت ما أثار حفيظة البعض. منظّمة الدّفاع عن الحرية أقامت دعوى قضائية  للدّفاع عن لاوسون تحدّيًا لقانون  “التوجه الجنسي”  في ماديسون الذي  قد يحيل لاوسون إلى القضاء في حال استمرّت بالقول للزّبائن إنها لن تشجّع زواج مثليي الجنس.

إلّا أن قرار المحكمة لم يكن في الحسبان.

فخلال  جلسة الاستماع أعلنت محكمة مقاطعة دان أنها سوف تصدر أمرا يعلن أن لاوسون وأعمالها لا تخضع لقوانين المدينة والولاية الخاصة بالتوجه الجنسي لأنها لا تملك واجهة مادية أي أنّه لن يتم تغريمها أو تعريضها لأي نوع من العقاب:

“إعلان المحكمة له آثار هامة على الجميع في ولاية ويسكونسن التي تقدر الحرية الفنية. وهذا يعني أنّه يجب على  المسؤولين الحكوميين أن يسمحوا للمهنيين المبدعين في أي مكان في المدينة أن يتّخذوا  قراراتهم الخاصة بكل حريّة .” قال المحامي جوناثان سكروجز.

سكروجز أضاف:”لقد وجدت المحكمة والمدينة ككل أنّه لا يمكن معاقبة مثل هؤلاء الفنانين المتخصصين بموجب قوانين الاقامة العامة لممارسة حريتهم الفنية أو تعريضهم للتهديد بسبب وجهات نظر لا تحبّذها الحكومة لأن هذه القوانين لا تنطبق عليهم.”

وتذكر الجمعية أنه منذ عام 2006 حققت ماديسون في ما لا يقل عن 11 انتهاكا مزعومًا يتعلق بالميول الجنسية أو المعتقدات السياسية. هذا وقد حقق مسؤولون في ولاية ويسكونسن في  أعمال ما لا يقل عن تسع شركات اتهمت بعدم الامتثال لقوانين لها علاقة  بالميول الجنسية.

ويخضع منتهكو قانون ماديسون لغرامات تصل إلى 500 دولار في اليوم. ويخضع أولئك الذين ينتهكون قانون الولاية لغرامات شديدة تصل إلى 10 آلاف دولار وإلى تعليق أو إبطال الرخصة التجارية فضلا عن الأضرار المدنية والأضرار العقابية .

 

 

 

للراغبين بالصّلوات اليوميّة تابعونا عبر صفحة

Aleteia Ar – Daily Prayers

 

للراغبين بمتابعة اخبار المسيحيين في العالم تابعونا عبر صفحة

Aleteia Ar – Latest Christian News

 

للراغبين بمتابعة أخبار البابا والفاتيكان تابعونا عبر صفحة

Aleteia Ar – Vatican News

 

العودة إلى الصفحة الرئيسية

 

مشاركة
تعليق
النشرة
تسلم Aleteia يومياً