Aleteia logoAleteia logo
Aleteia
الأربعاء 25 نوفمبر
home iconالكنيسة
line break icon

لماذا طلب يسوع من تلاميذه خلال نزولهم من الجبل ألا يُخبروا أحدا بما حصل قبل أن يموت ويقوم من بين الأموات؟

Massimo Valicchia | NurPhoto

فاتيكان نيوز - تم النشر في 06/08/17

الفاتيكان/ أليتيا (aleteia.org/ar)  البابا فرنسيس:

لقد طلب يسوع من تلاميذه هؤلاء، خلال نزولهم من الجبل، ألا يُخبروا أحدا بما حصل قبل أن يموت ويقوم من بين الأموات. وكأن الرب أراد أن يقول إنه بعد تجليه سيظهر بوجه آخر، وجه قبيح ومعذّب ومحتقر ودام. لقد حصل هذا التجلي قبل الموت كما سيتكرر التجلي بعد القيامة من الموت وبين هذين التجليَين كان هناك يسوع المصلوب.

هذا ثم ذكّر البابا المؤمنين بأن الرب يسوع المسيح هو ابن الله، هذا الابن الذي سُرّ به الله الآب، وقد مات ليخلّصنا، وقد صار خطية من أجلنا كما يقول القديس بولس الرسول (راجع 2 كورنتوس 5، 21). وأكد البابا فرنسيس أن الخطية هي شيء قبيح للغاية، إنها إهانة بالنسبة لله، أو صفعة توجّه إليه! ومع ذلك صار يسوع خطية، وأنكر ذاته وانحنى إلى هذا المستوى. وقد قرر أن يتجلى بهذا الشكل أمام تلاميذه كي يُعدهم لما سيحصل لاحقا حتى لا تكون رؤيته على الصليب عثرة بالنسبة لهم.

بعدها أشار البابا إلى أن المؤمن يعترف بالخطايا التي يرتكبها وعندما ينظر إلى الصليب يُدرك أن الرب مات على الصليب كي يحمل على كتفيه خطايا العالم ويغفرها. لقد صار الرب خطية! وهذه هي الدرب باتجاه الفصح، باتجاه القيامة. لا بد أن نسير قدما تُحركّنا ثقة التجلي وإذ ننظر إلى هذا الوجه المضيء، وجه القيامة. وشدد البابا فرنسيس على أن الرب يسوع صار خطية من أجلنا وصار لعنة لأنه أخذ خطايانا على عاتقه (راجع غلاطية 3، 10-14). وحث فرنسيس المؤمنين على التفكير مليا بمحبة الله وطلب منهم أن يفكروا أيضا بوجهي المسيح: وجه التجلي ووجه الصليب، وتمنى أن يقود هذا التأمل مسيرتنا في الحياة المسيحية مؤكدا أن الرب مستعد دوما ليغفر خطايانا لكنه ينتظر منا أن نطلب منه ذلك.

للراغبين بالصّلوات اليوميّة تابعونا عبر صفحة

Aleteia Ar – Daily Prayers

للراغبين بمتابعة اخبار المسيحيين في العالم تابعونا عبر صفحة

Aleteia Ar – Latest Christian News

للراغبين بمتابعة أخبار البابا والفاتيكان تابعونا عبر صفحة

Aleteia Ar – Vatican News

العودة إلى الصفحة الرئيسية

Tags:
أليتياالبابا
ادعم أليتيا

إن كنت تقرأ هذا المقال فذلك تحديداً بفضل سخائك وسخاء عدد كبير من أمثالك الذين يجعلون من مشروع أليتيا التبشيري واقعاً. وإليك بعض الأرقام:

-      ٢٠ مليون مُستخدم يقرأون Aleteia.org شهرياً. 

-      تصدر أليتيا بشكل يومي بثماني لغات: الفرنسيّة، الإنجليزيّة، العربيّة، الإيطاليّة، الإسبانيّة، البرتغاليّة، البولنديّة والسلوفانية. 

-      يتصفح قراؤنا شهرياً أكثر من ٥٠ مليون صفحة.

-      يُتابع ما يُقارب الأربعة ملايين شخص أليتيا عبر وسائل التواصل الاجتماعي.

-      تنشر أليتيا شهرياً ٢٤٥٠ مقال وما يُقارب الـ٤٠ فيديو.

-      يعمل ٦٠ شخصا بدوام كامل على هذا المحتوى بالإضافة الى ٤٠٠ معاون (من كُتّاب وصحافيين ومترجمين ومصورين...)

إن هذه الأرقام ليست سوى ترجمة لجهد كبير. نحن بحاجة الى دعمكم للاستمرار في تقديم خدماتنا للجميع بغض النظر عن مكان سكنهم وسواء كان بمقدورهم الدفع أم لا.

ادعموا أليتيا بدولار على الأقل لن يتطلب ذلك منكم أكثر من دقيقة. شكراً. 

 

Top 10
MAN IN HOSPITAL
المونسنيور فادي بو شبل
إذا كنتَ تُعاني من مرضٍ مستعصٍ… ردّد هذه الصل...
أليتيا
في ظل المآسي المخيّمة على لبنان... صلاة يرفعه...
I media
دانيال، الشابة اللبنانيّة التي لبّت نداء البا...
AVANESYAN
أنجيليس كونديمير
صوت تشيلو يصدح في احدى الكنائس الأرمنيّة المد...
غيتا مارون
ما تفسير "من ضربك على خدّك الأيمن، فأدر له ال...
غيتا مارون
أمثولة شديدة الأهميّة أعطانا إيّاها مار شربل
غيتا مارون
إلى كل الحزانى والمتألمين… ارفعوا هذه الصلاة ...
المزيد
النشرة
تسلم Aleteia يومياً