Aleteia logoAleteia logo
Aleteia
الثلاثاء 01 ديسمبر
home iconمواضيع عميقة
line break icon

الجنس الافتراضي يجتاح العالم...أخطر ما يكن أن يتصوّره بشر!!!

Anonymous

طوني فارس - أليتيا العربية - تم النشر في 05/08/17

لبنان/ أليتيا (aleteia.org/ar)  تطبيقات عدة تغزو العالم، فايسبوك، انستغرام، سناب شات، وأخطر منها تطبيقات الجنس، لكن ماذا لو جمعنا فايسبوك بتطبيق الجنس الافتراضي؟

في بعض البلدان الغت شركة “ابل” تطبيق “سيري”، حيث استغل بعض المهووسين جنسياً هذا التطبيق لأغراض جنسية.

اليوم، تعمد بعض الشركات الى تطوير الروبوت الذكي الذي بدأت فايسبوك تجربته وبالتالي سيصبح هذا التطبيق الصديق الافتراضي لملايين البشر.

فيمكن التحدث معه عن معاناتك، فرحك، هواجسك… فترتاح اليه وتعتاد عليه وهناك ما هو أخطر من هذا، يمكنك أن تتزوج به!!!

نرى مراهقي العالم يعيشون على حمل هواتفهم وأصبحوا خارجين عن المجتمع متوحدين لا يستهوون إلا العلاقات عبر هواتفهم، واليوم في حال طبّقت هذه البرامج الجديدة على هواتفهم، فهناك الكارثة الأكبر.

بدأ العالم وبطريقة غريبة لا يمكن فهمها بنبذ العائلة، بنبذ العلاقة بين رجل وامرأة ووصلت الأمور إلى زواج المثليين وتغيير الجندر، وليس مستبعداً أن يتزوج هؤلاء بحسابات وهمية على فايسبوك.

أمّا عن الجنس الافتراضي، فيسمح هذا التطبيق بمغازلة الشريك الافتراضي والأسوأ من هذا أنّ التطبيق يسمح بوضع نظارات تأخذ الشريك الحقيقي الى عالم افتراضي يمارس به الجنس مع شريكه الذي يختاره حسب رغباته، فيختار لون بشرته، لون شعره وعينيه وكل ما يرضي مخيّلته الجنسية.

العالم يسير اليوم الى الهاوية، ربما أصح القول أننا في وسط الهاوية.

للراغبين بالصّلوات اليوميّة تابعونا عبر صفحة

Aleteia Ar – Daily Prayers

للراغبين بمتابعة اخبار المسيحيين في العالم تابعونا عبر صفحة

Aleteia Ar – Latest Christian News

للراغبين بمتابعة أخبار البابا والفاتيكان تابعونا عبر صفحة

Aleteia Ar – Vatican News

العودة إلى الصفحة الرئيسية

Top 10
إيزابيل كوستوريي
صلاة تحقّق المعجزات كتبها بادري بيو وطلب من ا...
أليتيا
في ظل المآسي المخيّمة على لبنان... صلاة يرفعه...
SAINT CHARBEL,CANDLE
أليتيا
صلاة بشفاعة القديس شربل تحقّق المعجزات
أليتيا لبنان
آيات عن الصوم في الكتاب المقدّس...تسلّحوا بها...
أليتيا
صلاة القديسة ريتا في الشدائد و الأمور المستحي...
غيتا مارون
ما تفسير "من ضربك على خدّك الأيمن، فأدر له ال...
الاب إدواد ماك مايل
هل القبلة بين الحبيبين خطيئة؟ هل من تّصرفات ...
المزيد
النشرة
تسلم Aleteia يومياً