Aleteia logoAleteia logo
Aleteia
الإثنين 30 نوفمبر
home iconمواضيع عميقة
line break icon

كيسنجر عراب الشر ينذر بحرب عالمية ثالثة وهكذا ستبدأ!

almadar

حامد شهاب - تم النشر في 31/07/17

أمريكا/ أليتيا (aleteia.org/ar)لا شك أن الأشرار لا يعرفون الراحة.

كان جل اهتمام هنري كيسنجر في السبعينات وحتى الثمانينات، منذ ان كان مستشارا للأمن القومي الاميركي، ومن ثم وزيرا للخارجية يعتمد نظرية توازن القوى بين العملاقين الأميركي السوفيتي، وقد أكد أهمية ان تتبع الولايات المتحدة نظرية توازن القوى كسبيل أمثل لتفادي الصراع والاصطدام أنذاك. أي أن كيسنجر لم ينصح الولايات المتحدة ان تغامر كثيرا في صراعها مع الاتحاد السوفيتي الذي كان هو الآخر يمتلك ترسانة ضخمة من أسلحة الدمار الشامل وأسلحة نووية، ويعد قوة جبارة لا يستهان بها، تضع الولايات المتحدة أمام حقيقة ان محاولاتها للهيمنة على مقدرات العالم بمفردها ستبوء بالفشل، إن لم تضع اعتبارا لمصالح الروس الطامحين ايضا على تقاسم مناطق النفوذ في القارة الأوربية وفي منطقة الشرق الأوسط على وجه التحديد.

وبعد غيبة طويلة عن مسرح الاحداث لفترة عقود، ظهر كيسنجر من جديد، ليضع ملامح أخرى لتصورات جديدة للسياسة الاميركية، وهو رجل خطير في كل الأحوال، ولا يمكن تجاهل طروحاته كونه صهيونياً، ولهذا راح كيسنجر يطرح جملة خطوط لتوجهات السياسة الاميركية، كان استهداف إيران هو الهدف الأكبر في المخطط المرتقب، ويمكن ان نؤشر خطوط سياسة كيسنجر وتوجهاتها الحيوية والخطيرة كالآتي:

* يقول كيسنجر في حوار أجرته معه جريدة “ديلي سكيب” الأميركية، “إن الحرب العالمية الثالثة باتت على الأبواب وإيران ستكون هي ضربة البداية في تلك الحرب، التي سيكون على إسرائيل خلالها أن تقتل أكبر عدد ممكن من العرب وتحتل نصف الشرق الأوسط”.

* يشير كيسنجر الى انه تم إبلاغ الجيش الأميركي “أننا مضطرون لاحتلال سبع دول في الشرق الأوسط نظرًا لأهميتها الإستراتيجية للولايات المتحدة، خصوصا أنها تحتوي على البترول وموارد اقتصادية أخرى ولم يبق إلا خطوة واحدة، وهي ضرب إيران”.

* ويتوقع كيسنجر انه عندما تتحرك الصين وروسيا من غفوتهما سيكون الانفجار الكبير والحرب الكبرى قد قامت، ولن تنتصر فيها سوى قوة واحدة هي إسرائيل وأميركا. وسيكون على إسرائيل خلالها القتال بكل ما أوتيت من قوة وسلاح، لقتل أكبر عدد ممكن من العرب واحتلال نصف الشرق الأوسط.

* وهو يعيد مبدأ الردع مجددا ومفاده أن “طبول الحرب تدق بالفعل في الشرق الأوسط، والأصم فقط هو من لا يسمعها”، مبرزا أنه إذا سارت الأمور كما ينبغي، من وجهة نظره، فسوف تسيطر إسرائيل على نصف منطقة الشرق الأوسط.

* وهو يقول : أن الشباب الأميركي والأوروبي قد تلقوا تدريبات جيدة خلال القتال في السنوات العشر الماضية، و عندما ستصدر لهم الأوامر بالخروج إلى الشوارع لمحاربة تلك الذقون المجنونة ويحولونهم إلى رماد.

* والأخطر ما في توجهاته والأكثر اهتماما من قبلنا قوله “أن أميركا وإسرائيل قد جهزتا نعشاً لروسيا وإيران، وستكون إيران هي المسمار الأخير في هذا النعش، بعدما منحتهم أميركا فرصة للتعافي والإحساس الزائف بالقوة. بعدها ستسقطان للأبد، لتتمكن أميركا من بناء مجتمع عالمي جديد، لن يكون فيه مكان سوى لحكومة واحدة تتمتع بالقوة الخارقة”.

هذه ملامح الخطوط العامة لمهندسي السياسة الاميركية، وكيف يضعون لها الاستراتيجيات، وددنا وضعها بين ايديكم، لترون، ماهية تفكير العقل الأميركي وكيف يفعل ويحدث نظرياته الكونية، وهو يستعين الان مجددا بكبار مستشاريه للأمن القومي الاميركي ممن كان لهم باع طويل في رسم معالم سياساته العظمى ليبقى لهم الريادة في قيادة بلدهم للعالم، ورفضهم أن يكون بمقدور أية قوة دولية، الوقوف بوجه طموحات الولايات المتحدة للهيمنة والتحكم بقيادة العالم، وستكون لأمد غير قصير من لها الغلبة في إخضاع العالم لهيمنتها شئنا أم أبينا.

على الرغم مما كتبه التقرير، لا بد من تكثيف الصلاة وعلى الرغم أنّ الحرب العالمية قائمة كما اشار البابا سابقاً، غير اننا نطلب من الله ألا تتفجر الأمور ويشهد العالم موجات من الحروب التي لا تهدأ كما حصل في الحربين العالميتين السابقتين.

حامد شهاب – الجزائر تايمز

للراغبين بالصّلوات اليوميّة تابعونا عبر صفحة

Aleteia Ar – Daily Prayers

للراغبين بمتابعة اخبار المسيحيين في العالم تابعونا عبر صفحة

Aleteia Ar – Latest Christian News

للراغبين بمتابعة أخبار البابا والفاتيكان تابعونا عبر صفحة

Aleteia Ar – Vatican News

العودة إلى الصفحة الرئيسية

Tags:
أليتيا
ادعم أليتيا

إن كنت تقرأ هذا المقال فذلك تحديداً بفضل سخائك وسخاء عدد كبير من أمثالك الذين يجعلون من مشروع أليتيا التبشيري واقعاً. وإليك بعض الأرقام:

-      ٢٠ مليون مُستخدم يقرأون Aleteia.org شهرياً. 

-      تصدر أليتيا بشكل يومي بثماني لغات: الفرنسيّة، الإنجليزيّة، العربيّة، الإيطاليّة، الإسبانيّة، البرتغاليّة، البولنديّة والسلوفانية. 

-      يتصفح قراؤنا شهرياً أكثر من ٥٠ مليون صفحة.

-      يُتابع ما يُقارب الأربعة ملايين شخص أليتيا عبر وسائل التواصل الاجتماعي.

-      تنشر أليتيا شهرياً ٢٤٥٠ مقال وما يُقارب الـ٤٠ فيديو.

-      يعمل ٦٠ شخصا بدوام كامل على هذا المحتوى بالإضافة الى ٤٠٠ معاون (من كُتّاب وصحافيين ومترجمين ومصورين...)

إن هذه الأرقام ليست سوى ترجمة لجهد كبير. نحن بحاجة الى دعمكم للاستمرار في تقديم خدماتنا للجميع بغض النظر عن مكان سكنهم وسواء كان بمقدورهم الدفع أم لا.

ادعموا أليتيا بدولار على الأقل لن يتطلب ذلك منكم أكثر من دقيقة. شكراً. 

 

Top 10
إيزابيل كوستوريي
صلاة تحقّق المعجزات كتبها بادري بيو وطلب من ا...
أليتيا
في ظل المآسي المخيّمة على لبنان... صلاة يرفعه...
غيتا مارون
ما تفسير "من ضربك على خدّك الأيمن، فأدر له ال...
أليتيا لبنان
آيات عن الصوم في الكتاب المقدّس...تسلّحوا بها...
SAINT CHARBEL,CANDLE
أليتيا
صلاة بشفاعة القديس شربل تحقّق المعجزات
أليتيا
صلاة القديسة ريتا في الشدائد و الأمور المستحي...
Wonderland Icon
أليتيا العربية
أيقونة مريم العجائبية: ما هو معناها؟ وما هو م...
المزيد
النشرة
تسلم Aleteia يومياً