Aleteia logoAleteia logo
Aleteia
السبت 28 نوفمبر
home iconروحانية
line break icon

فرسان كولومبوس أكبر أخوية كاثوليكية في العالم... من هو مؤسسها وما هي أهدافها ؟

kc5803.org

فيليب كوسلوسكي - أليتيا - تم النشر في 31/07/17

إيرلندا/ أليتيا (aleteia.org/ar)  في سنوات مراهقته الأولى اكتشف مايكل ماكغيفني دعوته الكهنوتية. الشّاب المنحدر من أبوين إيرلنديين حطّا الرّحال في كونيتيكت غادرمنزله في سن السّادسة عشّرة لمتابعة الدراسات اللاهوتية في إكليريكية القديسة هاسينت في كيبيك.

أكمل ماكغيفني دراساته اللاهوتية في إكليريكية سيّدة الملائكة القريبة من شلّالات نياغارا ليتوّجه لاحقًا إلى جامعة القدّيسة مريم في مونتريال.

إلّا أن الشّاب اضطّر إلى إيقاف دراساته إثر وفاة والده.

عاد أدراجه ليقدّم يد العون لعائلته ليعاود بعد ذلك اللحاق بدعوته حيث رُسم كاهنًا في الثّاني والعشرين من كانون الأوّل/ ديسمبر من العام 1877 في بالتيمور.

عيّن الأب ماكغيفني خادمًا لرعية القدّيسة مريم في نيو هايفن بكونيتيكت. أحبّه شبّان وشابات الرّعية فروحه المرحة جذّبت الكثيرين. الكاهن الشّاب حرص على التواجد دائمًا مع الفئات الشّابة من خلال مشاركته في لعبة القاعدة وغيرها من النّشاطات الرّياضية والاجتماعية التي لطالما جذبت الشّباب. الأهم من كل ذلك بحسب الكاتب دوغلاس برينكلي هو قرب الكاهن من الشّبان والشّابات لأنه كان يتمتع بقدرة على الجمع ما بين أن تكون أمريكيًا وكاثوليكيا في آن واحد.

خلال عام 1881 بدأ الأب ماكغيفني بالبحث عن أفكار لتأسيس نوع جديد من الأخويات. الهدف من الأخوية التي كان الكاهن الشّاب يسعى إلى تأسيسها لم يكن لتعزيز إيمان أبناء الرّعية بل لتأمين مساعدات ماديّة للعائلات التي أفجعها الموت أو المرض أو غيرهما من المآسي.

عقب إجرائه الكثير من الإستشارات قرّر الأب ماكغيفني تأسيس “أبناء كولومبوس” خلال عام 1882 التي كانت تهدف إلى الجمع ما بين الكاثوليكية والأمريكانية من خلال الإيمان. هذا وسرعان ما استُبدلت عبارت “أبناء” بفرسان بهدف زيادة نشاط الرجال الذين يريدون أن يصبحوا أعضاءً في الأخويّة.

عمل الأب كل ما في وسعه إلى تثبيت الأخوية التي سرعان ما ازدهرت. في عام 1884 طُلب من الأب ماكغيفني  الانتقال إلى ثوماستون لخدمة رعية القديس توما.

في عام 1890 أصيب الأب ماكغيفني  بالتهاب رئوي حاد أنهك جسده ليلفظ أنفاسه الأخيرة وهو في سن الثامنة والثّلاثين.

وقتذاك كانت اخويّة كولوبوس واسعة الانتشار ومتينة البنية وواحدة من المجموعات الرّعوية الأكثر تميّزًا في الالكاثوليكية الأمريكية.

وبحسب الموقع الإلكتروني الخاص بالأخوية فهي تضم اليوم نحو مليون وتسعمئة ألف عضو موزّعين على 15342 مجلسًا.

Antonella Cappuccio | CC

يتوزّع أعضاء الأخوية في الولايات المتحدة وكندا والفلبين والمكسيك وبولندا وجمهورية الدومينيكان وبورتوريكو وبنما وجزر البهاما  وجزر فرجن وكوبا وغواتيمالا وغوام وسايبان وليتوانيا وأوكرانيا وكوريا الجنوبية.

تشمل أنشطة الأخوية الخيرية مجموعة من المشاريع المحلية والوطنية والدولية. في عام 2016 سجّل فرسان كولومبوس رقما قياسيا جديدا على مدار العام للعام الثامن عشر على التوالي. وارتفعت التبرعات الخيرية من 175 مليون دولار في عام 2015 إلى ما مجموعه 177،500673 $ في عام 2016. وبالإضافة إلى ذلك حققت الجمعية أعلى مستوى من الخدمة الخيرية والعمل التطوعي في عام 2016 حيث وصلت ساعات الخدمة إلى ما يفوق  75 مليون ساعة.

إرث الأب ماكجيفني لا يزال حيًّا وقد استلهم الكثيرون من خدمته وحياته المقدسة. بدأت دعوى تقديسه ي عام 1996 ليعلنه البابا بنديكتوس السادس عشر في عام 2008 “مكرّمًا”.

للراغبين بالصّلوات اليوميّة تابعونا عبر صفحة

Aleteia Ar – Daily Prayers

للراغبين بمتابعة اخبار المسيحيين في العالم تابعونا عبر صفحة

Aleteia Ar – Latest Christian News

للراغبين بمتابعة أخبار البابا والفاتيكان تابعونا عبر صفحة

Aleteia Ar – Vatican News

العودة إلى الصفحة الرئيسية

Tags:
أليتيا
ادعم أليتيا

إن كنت تقرأ هذا المقال فذلك تحديداً بفضل سخائك وسخاء عدد كبير من أمثالك الذين يجعلون من مشروع أليتيا التبشيري واقعاً. وإليك بعض الأرقام:

-      ٢٠ مليون مُستخدم يقرأون Aleteia.org شهرياً. 

-      تصدر أليتيا بشكل يومي بثماني لغات: الفرنسيّة، الإنجليزيّة، العربيّة، الإيطاليّة، الإسبانيّة، البرتغاليّة، البولنديّة والسلوفانية. 

-      يتصفح قراؤنا شهرياً أكثر من ٥٠ مليون صفحة.

-      يُتابع ما يُقارب الأربعة ملايين شخص أليتيا عبر وسائل التواصل الاجتماعي.

-      تنشر أليتيا شهرياً ٢٤٥٠ مقال وما يُقارب الـ٤٠ فيديو.

-      يعمل ٦٠ شخصا بدوام كامل على هذا المحتوى بالإضافة الى ٤٠٠ معاون (من كُتّاب وصحافيين ومترجمين ومصورين...)

إن هذه الأرقام ليست سوى ترجمة لجهد كبير. نحن بحاجة الى دعمكم للاستمرار في تقديم خدماتنا للجميع بغض النظر عن مكان سكنهم وسواء كان بمقدورهم الدفع أم لا.

ادعموا أليتيا بدولار على الأقل لن يتطلب ذلك منكم أكثر من دقيقة. شكراً. 

 

Top 10
غيتا مارون
ما تفسير "من ضربك على خدّك الأيمن، فأدر له ال...
أليتيا
في ظل المآسي المخيّمة على لبنان... صلاة يرفعه...
MAN IN HOSPITAL
المونسنيور فادي بو شبل
إذا كنتَ تُعاني من مرضٍ مستعصٍ… ردّد هذه الصل...
AVANESYAN
أنجيليس كونديمير
صوت تشيلو يصدح في احدى الكنائس الأرمنيّة المد...
أليتيا لبنان
آيات عن الصوم في الكتاب المقدّس...تسلّحوا بها...
إيزابيل كوستوريي
صلاة تحقّق المعجزات كتبها بادري بيو وطلب من ا...
SAINT CHARBEL,CANDLE
أليتيا
صلاة بشفاعة القديس شربل تحقّق المعجزات
المزيد
النشرة
تسلم Aleteia يومياً