Aleteia logoAleteia logo
Aleteia
السبت 05 ديسمبر
home iconمواضيع عميقة
line break icon

الإسلام وتحديات الحداثة!

Camera Eye-CC

مريم دياز بوش - أليتيا - تم النشر في 31/07/17

اسبانيا/ أليتيا (aleteia.org/ar)  لا يمكننا الاستمرار في رؤية الآخر (الإسلام) سلبياً. المتابعة على هذا النحو ليست جدية.

سمير خليل سمير هو خبير في الإسلام أجرى معه الصحافي فرناندو دي آرو مقابلة تحولت إلى كتاب. تعمق الرجلان في الإسلام في القرن الحادي والعشرين وحذرا أن الإسلام متنوع ومقولب. يقول سمير: “لا يمكننا الاستمرار في رؤية الآخر كأمر سلبي. المتابعة على هذا النحو ليست جدية”.

ما الذي يحصل مع الإسلام؟ أجاب سمير أن أموراً كثيرة تحصل معه. أضاف: “ما الذي يحصل لنا مع الإسلام؟ لدينا ما يكفي من الجهل والتفسيرات الإيديولوجية عن الإسلام. نعتقد أن عالم الإسلام منسجم وموحّد، في حين أنه معقد جداً”.

وأوضح أن هناك عدة أشكال من الإسلام: الإسلام المتدين فعلاً، والإسلام الذي استُغلّ لمشاريع سياسية وسلطوية، والإسلام الشيعي، والإسلام السني، والتيارات الوهابية الممتدة إلى العالم بفضل أموال السعودية، والتيارات غير الواضحة بشأن مسألة العنف، والإسلام السني المتبع من قبل الأزهر المنفتح على الحرية الدينية ومفهوم المواطنة، والإسلام الإصلاحي الذي يميز المجتمع الديني عن السياسة، والإسلام الأوروبي الذي يواجه تحديات الحداثة…

“إنه كونٌ مليء بالمجرّات المختلفة جداً عن بعضها البعض. وغالباً ما نختزل ذلك التعقيد الكبير بأربعة شعارات أو بتفسير تبسيطي”.

أمام التحدي الذي تفرضه العولمة، يعجز الأهل، بحسب سمير، عن نقل معتقداتهم إلى الأبناء. وهذا ما تشهده مثلاً أوروبا مع الجهاديين الذين لا ينتمون إلى الجماعة المسلمة بل يدمنون على المخدرات والإنترنت. لهؤلاء، قدمت الدولة الإسلامية التي ليست دولة ولا إسلامية هوية جديدة، عنيفة وعدمية تتخذ من بعض مقاطع القرآن ذريعة لها. “الإسلام موجود أمام تحدي مواجهة هذا الشكل من العدمية الذي يقول أنه يعمل باسمه”.

والتحدي برأي سمير متعلق بـ “النزاعات الإقليمية”. فالسعودية وبلدان الخليج، رعاة الوهابية السنية، تناضل من أجل هيمنةٍ في الشرق الأوسط خوفاً من تمكّن إيران والأقلية الشيعية من السيطرة. “من دون هذه النقطة، لا تُفهم قوة داعش”. ولا تُفهم هذه الأخيرة أيضاً من دون أخطاء الغرب الذي يستمر في التفكير بصدام الحضارات وتوقيع عقودٍ بالملايين مع الرياض وغيرهما.

ما هي الأمور التي تأثر بها الصحافي دي آرو بشأن سمير خليل سمير؟

قال الصحافي أن سمير رجل حكيم وصالح. لديه خبرة واسعة تعطيه انفتاحاً كبيراً. سمير مصري عاش فترة طويلة في لبنان وأمضى أيضاً فترة طويلة في أوروبا. هو يعرف القرآن تماماً بالإضافة إلى المسيحية الشرقية، ويتابع الأحداث الراهنة بشغف.

تأثر الصحافي بسمير لأنه عاش بذاته التطور السريع الذي شهدته البلدان ذات الأكثرية المسلمة في العقود الأخيرة. فخلال الإصغاء إلى سمير، أدرك أن مطابقة الإسلام مع التيار الوهابي المعارض للحداثة لم تكن ممكنة قبل مدة وجيزة.

عاش سمير مصر ناصر الاشتراكية. عاش مصر التي يشكل فيها الإخوان المسلمون الأقلية. عاش في الخمسينيات والستينيات حيث كان في مصر ولبنان إسلام منفتح على الحداثة. وعاش أيضاً الثورتين اللتين أدتا إلى ظهور الإسلام السياسي: الثورة السياسية في أواخر السبعينيات في إيران والثورة الاقتصادية في الفترة عينها التي أعطت السعودية الهيمنة على العالم السني. هذا ما يعكس أن الأصولية والإسلام السياسي جديدان.

تأثر الصحافي أيضاً بإيمان سمير واهتمامه بالناس. وهذا ناشئ عن مسيحية ناضجة.

للراغبين بالصّلوات اليوميّة تابعونا عبر صفحة

Aleteia Ar – Daily Prayers

للراغبين بمتابعة اخبار المسيحيين في العالم تابعونا عبر صفحة

Aleteia Ar – Latest Christian News

للراغبين بمتابعة أخبار البابا والفاتيكان تابعونا عبر صفحة

Aleteia Ar – Vatican News

العودة إلى الصفحة الرئيسية

Tags:
أليتيا
Top 10
إيزابيل كوستوريي
صلاة تحقّق المعجزات كتبها بادري بيو وطلب من ا...
SAINT CHARBEL,CANDLE
أليتيا
صلاة بشفاعة القديس شربل تحقّق المعجزات
أليتيا
صلاة القديسة ريتا في الشدائد و الأمور المستحي...
bible
فيليب كوسلوسكي
٥ آيات من الكتاب المقدس لطلب الشفاء من اللّه
ishtartv
مطران عراقي يتشجع ويطلب من ترامب ما لم يطلبه ...
الاب إدواد ماك مايل
هل القبلة بين الحبيبين خطيئة؟ هل من تّصرفات ...
أليتيا لبنان
آيات عن الصوم في الكتاب المقدّس...تسلّحوا بها...
المزيد
النشرة
تسلم Aleteia يومياً