Aleteia logoAleteia logo
Aleteia
الأربعاء 02 ديسمبر
home iconنمط حياة
line break icon

مثلية وكاثوليكية!!!

Ave-Maria-Press

مارك ستريكيرز - أليتيا - تم النشر في 30/07/17

لبنان/ أليتيا (aleteia.org/ar)  بدت الأمور وكأنّها غريبة جدا. إيف توشنيت، هي منحرفة جنسيا ومثقّفة كاثوليكيّة، وصلت قبل بضع دقائق من موعد بدء إلقاء خطابها في مركز الإعلام الكاثوليكي وسط المدينة وجلست بمفردها، ولم تتفوّه بكلمة.

“للحظة، شعرت أنّي الشخص الوحيد المثلي الذي يتّبع تعاليم الكنيسة” وقد بدأت توشنيت بالتحدث.

وصفت كيف اهتدت إلى الكاثوليكية، عندما كانت طالبة سنة ثانية في جامعة يال العام 1998. “في الواقع، كان لدي مساران: أن أحاول جاهدا للبقاء عزباء… وألا أواعد فتيات. كلّ شيء كان على ما يرام، بحسب ما اعتقدت. ولكن في الحقيقة لم يكن كذلك”.

لم تُرِح تعبيرات وجوه الموجودين توشنيت، فكانوا يُحدِّقون بها بنظرات بدت فارغة.

ولم يكن تحضيرها للإلقاء سهل فقالت “لطالما كنت أُنجز الامتحانات بطريقة أفضل”.

عندما وُلِدت كانت الأوعية الدموية ملتفّة حول القصبة الهوائية لديها، وهي حالة مرضية قاتلة. لذلك، كانت تلهث.

في 19 كانون الثاني، انتقد كاتب وناشط كاثوليكي محافظ توشنيت، وقال إنها نرجيسية ودحض ادعاءها بأنّ المثلية غير قابلة للتغيير وهي هدية روحية.

توشنيت ليست أندري سوليفان، رجل يُعرف أنّه مثلي كاثوليكي، يحب القداديس وهو من مدرسي التعاليم الكنسية، لكنّه  يرفض الاعتراف بميوله الجنسي. وهي هدفها الأساس إيجاد أرضية مشتركة بين المثلية الجنسية والكاثوليكية التقليدية أو الأرثوذكسية. لذا اختارت عنوانا لكتابها: “مثلية وكاثوليكية”.

من المؤكد أن توشنيت والكاثوليك المحافظين يختلفون حول القضايا الفلسفية الرئيسة. فالمثلية هي نقطة شائكة بينهما.

“عندما يقولون “أنا مثلي الجنس” أجيب: “لا أنا ابنة الله””

وتقول توشنيت إنّه يجب على المسيحيين المثليين أن يوجّهوا رغبتهم لخدمة الآخرين وعيش دعوتهم.

توشنيت، وهي مستشارة في مركز أزمات الحمل، توضح أنّها تعلمت أن تكون أكثر تواضعا وصبرا في الوقت الذي تساعد فيه النساء على التفكير في الإجهاض. “نعيش في هذا العصر الذري، حيث يشعر الفرد الأعذب بالوحدة، وكذلك المتزوّج. علينا أن نبني من أجل الناس. فهم حقا بحاجة إلى ذلك”.

وبعد حوالي ساعة من التحدّث، أنهت توشنيت خطابها وخرجت إلى الغرفة الرئيسية. وقالت: “لا أريد أن أكون مُغفّلة أو شخص يتظاهر بمعرفة كل شيء”، وقد جلست على كرسي بينما كان مشترو الكتب ينتظرون للتحدث معها.

على الأقل علنا، ليلة الثلاثاء لم يتّهمها أحد بشيء. وقال لها أكثر من شخص أنّهم سيصلّون من أجلها.

للراغبين بالصّلوات اليوميّة تابعونا عبر صفحة

Aleteia Ar – Daily Prayers

للراغبين بمتابعة اخبار المسيحيين في العالم تابعونا عبر صفحة

Aleteia Ar – Latest Christian News

للراغبين بمتابعة أخبار البابا والفاتيكان تابعونا عبر صفحة

Aleteia Ar – Vatican News

العودة إلى الصفحة الرئيسية

Tags:
أليتيا
Top 10
إيزابيل كوستوريي
صلاة تحقّق المعجزات كتبها بادري بيو وطلب من ا...
أليتيا
صلاة القديسة ريتا في الشدائد و الأمور المستحي...
SAINT CHARBEL,CANDLE
أليتيا
صلاة بشفاعة القديس شربل تحقّق المعجزات
ishtartv
مطران عراقي يتشجع ويطلب من ترامب ما لم يطلبه ...
الاب إدواد ماك مايل
هل القبلة بين الحبيبين خطيئة؟ هل من تّصرفات ...
KOBIETA CHORA NA RAKA
تانيا قسطنطين - أليتيا
14 علامة قد تدل على أنك مُصاب بالسرطان
bible
فيليب كوسلوسكي
٥ آيات من الكتاب المقدس لطلب الشفاء من اللّه
المزيد
النشرة
تسلم Aleteia يومياً