Aleteia logoAleteia logo
Aleteia
الخميس 26 نوفمبر
home iconمواضيع عميقة
line break icon

الخوري جوزيف سويد ومعركة "الجرود" في لبنان!!! مقالة لا بد من قراءتها

أليتيا العربية - تم النشر في 30/07/17

لبنان/ أليتيا (aleteia.org/ar) كتار حِكيو عَن تِحرِير الجرُود وِ الأَطرَاف بِالفَترَة الأَخِيرَة، وكِلّنا ناطرين جَيشنا البَطل يِنهي فَصل الإرهاب ويِستأصلو من جرودنا… و هَالـشِّي ذَكَّرنِي بِ إِنجِيل إِرسَال الرُّسُل ل 72 وْ عَودِتُن عِند القَايِد يَسُوع حَاملِين خَبَر إِنتِصَارَاتُن. خَبَّرُوه عَن إِنجَازَاتُن الكبِيرِة لِّي حَقَّقُوَا بِ كتِير مَيَادِين و أهَمّا إِنُّو الشّيَاطِين خَضَعِتلُن بِ إِسمو (يَسوع)، وْ يَسُوع فَاجَأُن بِجَوَاب مَا كَانُو نَاطرِينُو وْ قَلُّن مَا تِفرَحُو إِنُّو الشّيَاطِين خَضَعِتِلكُن، افرَحُو إِنُّو أَسمَاءكُن مَكتُوبِة بِ سِفرِ المَلَكُوت.

مِن وَقتِلّي بَلَّشِت حَرب تِحرِير الجرُود لِليَوم وْ لَ بُكرَا وْ لَآخِر يَوم، السُّؤَال رَح يضَلّ مَفتُوح وِبْحِطُّو بِعِهدِة كِلّ مُوَاطِن لِبنَانِي.

كِلّ المَعَارِك بَلَّشِت بِتَارِيخ مُعَيَّن وْ خِلصِت.

كِلّ المَعَارِك تَرَكِت وَرَاهَا أَسرَى وْ شُهَدَا وْ جَرحَى.

كِلِّ المَعَارِك منِرفَع بِ آخِرَا رَايَات.

كِلّ المَعَارِك منِهدِيَا لَ حَدَا.

وبآخِر كِلّ المَعَارِك الضِّبَّاط وِ الجنُود بيِرجَعُو عِند القَايِد و بِيخَبّرُوه عَن مَآثِرُن بِ أَرضِ المَعرَكة وْ بِالنِّهَايِة بيِنحَفَر  بِالذَّاكرَة تَارِيخ مَجِيد إِحيَاءً للإِنتِصَار.

وِ سْمَحُولِي إِسأَل:  مَعرَكِة الحَيَاة ومَعرَكِتنَا ضِدّ  النُّفُوس المَوتُورَة، ومَعرَكِتنا ضِدّ مُرَوِّجي المُخَدَّرَات وِالصَّفَقَات المَشبُوهَة، وِالتَّزَلُّف وِ التَّزَلمُ وِ المُمَاحَكِة وِ الرِّيَاء وِ الخَبثَنِة وِالتِّمرِيقَات وِالتَّسوِيَات وِالتَّلَوُّث وِالفَسَاد وِالإِقطَاعِيِّة وِالتَّزَمُّت، ورُوح العَدَائِيِّة وِالإِنهِيَار الأَخلَاقِيّ وِ التَّفَلُّت.

كِلّ هَودِي وْ قَدُّن بَعد وْ أَكتَر، إِجتِيَاح أو إحتِلال عَشعَش بِصدُورنَا وْ شَوَارِعنَا وْ سَاحَاتنَا وْ عِملُو طُوفَان مِنِ الإِهتِرَاءَات وْ النَّتَن ِو العَفَن وِ النَّزف بِالوَطَن وِ المُؤَسَّسَات وِ العَيلِة وْ تَرَكِت آَثَارَا الشَّنِيعَة بِالإعلَام ْ بِكِلّ مَرَافِق الحَيَاة.

أَيمَتَى رَح نِعلُن ِإنتِصَار الحَقِيقَا عَ الكِذب؟

الحب عَ البغض؟

المغفرة عَ الإساءة؟

الإتِّفَاق عَ الخَلاف؟

الإيمَان عَ الشَّك؟

و الرَّجَا عَ اليَأس؟

و النُّور عَ الظِّلمِة؟

و الفَرح عَ الحِزِن وِ الكَآبة؟.

صَدّقو: الإنتِصَار عَ الأَرض وبالجرُود رَح يِبقو إِنِتصَارات مَنقُوصة وْ مَكسُورَة إِذَا مَ انتَـصَر أهلِ الوَطَن عَ السّـَرَطَان المِتفَـشِّي بِ “كِلّ الإشيا وبِ كِلّ حَدا”.

بِكِلّ معرَكِة رايات بتِنرَفَع ومِش غلَط تِنرَفَع بَس بيِسوَى كَمَان يِنرَفَع رَايَات و بِطَاقَات حَمرَا بِ وِجّ كتِير مِنِ الفَاسدِين. المَرَض المِتفَـشّي بيِسوَا يِتحَاصَر وْ يِتعَالَج وْ بيِسوَا كَمَان نِتغَلَّب عليه، و إِذَا اعتَبَرنَا دَاعِش وِ النُّـصرَة وتَوَابِعُن هِنّي سَرَطَان المُجتَمَع، وهِنّي هَدَف مُباشَر لَ جَيشنَا، بيِسوَا كَمَان يِتلَاقَى جِهَاز رَسُوليّ أَمنِيّ، يحَاصِر وْ يدِقّ مَعَاقِل أَوكَار الفَسَاد بِسلَاح أثقَل مِن تقِيل تَ يحَرِّر الإِنسَان وِ الإِنسَانِيَّة وِ الدَّوَائِر وِ المُؤَسَّسَات مِنِ الرُّوحِ النَّجِس وِ الدَّاعِشِيِّة لِّي بَعدُن عَم يِسكَرُو  عَ أَمجَاد حَقَّقُوَا وْ مَنَاصِب احْتَلُّوَا وْ كَرَاسِي ترَبَّعُو علَيَا وِ بيِسوَا هَالرُّسُل مِن وَقت لَ وَقت يشِقُّو عَلَى يَسُوع وِ يخَبّرُوه عَن الاِنتِصَارَات لِّي عِملُوَا وْ يَاخدُو مِنّو جِرعِة بُطُولِة وْ يِقعدُو بَين إِيدَيه وهُوّي منِ جديد يوَجِّهُن عَ بَيَادِر تَانيي وْ تَالتِي وْ يِكشِفلُن عَن استرَاتِيجِيِّة عَمَل جدِيدِة لَ هَالألفِيِّة التَّالتِة لِّي بَلَّشِت وْ كَان عِنوَانا تِفتِيت وْ تِقطِيع أَوصَال المَـشرِق العَرَبِي كِلُّو سَوَا، وِيَلِّي تحَقَّق لَليَوم مِن هَالمَشرُوع هُوِّي 80 بِالمِيِّة، وْ مَا بِقِي إِلّا القَلِيل.

بِالنِّهاية يَا رجَال “الشّـَرف التَّضحِيَة وِ الوَفَاء”، بحِبّ بِ إسم يَسُوع إِلفُت نَظَركُن عَلى إِنُّو اليَوم عَم بِتحاربو دَنَب الأفعَى وإنتُو بتَعرفُو إِنُّو الرَّاس (راس الأفعَى) بِ مَحَلّ تَانِي وْ عِندُو مُخَطَّطَات أَكبَر وْنَفَسُو أَطوَل بِ كتِير مِمّا بتِتصَوَّرُو وِ الآيِة بِتقُول “إِنَّ حَربُكُم لَيسَت مَع لَحمٍ وَدَم بَل مَع وُلَاة وَ سَلَاطِين هَذَا العَالم”.

لَ جَيشنا البَطل بقُول: ” ناطرينكُن تحَرِّرو الجرُود وِ الأَطرَاف ومن هَلّق بقِلّكُن مَبرُوك… وتَحِيّة لَ بُطُولَاتكُن…

ولَ دَولِتنا المُوَقَّرة مِنقُول: رَجّعُولنَا التِّجنِيد الإِجبَارِيّ تَ يصير عِنّا نَفَس بُطُوليّ وتِشيلو شَبَابنَا مِن قِدَّام “نَفَس الأرغيلي” وِ”الحَكي الهابِط” و”اللّعَي والرَّغي بِمَواضيع مُقَزِّزة عَ مَواقِع التّواصُل ” الإنفِصال الإجتِماعِيّ”؟؟؟

وعَ قَلبي إسأل كِلّ لِبنَانيّ: كَاهِن رَاهِب رَاهبِة وشَبِيبِة الحَرَكَات الرَّسوليِّة و شباب المُجتَمَع المَدَنيّ العِلمانيّ: ” أَيمتَى رَح تخوضو مَعرَكِة تِحرِير القَلب وِالدّمَاغ وِالضَّمِير منِ الإرهَاب الأشرَس؟؟؟ وأَيمَتى رَح تِرفَعو رايِة إنتِصار مَعرَكِة النَّقَا بِ بَيدَر الرَّب وتطَهّرُوه مِنِ الزُّؤَان؟

NB : عِيد الجَيش بِ 1 آب، دَخلكُن أيمتى رَح نعَيِّد عِيد الحَقِيقَة وِالنَّقَا وِالطِّيبِة، وعِيد تِحرِير الإِنسَان؟؟؟ وأيمتَى رَح نِسمَع مِن يَسُوع:  “افرَحو إنُّو أَسمَاءكُن انكَتَبِت بِ سِفرِ المَلَكوت السَّمَاِويّ أمَّنتكُن عَ القَليل رَح إئتِمِنكُن عَ الكتير، فُوتو افرَحو بالمُلك لّي أعدَدتو إلكُن مِن قبل إنشَاء العالَم.”؟؟؟

وَ “اللَّبِيبُ مِنَ الإشَارَةِ يَفهَمُ”      وَ   “مَن لَهُ أُذُنَانِ سَامِعَتَانِ فَليَسمَع”.

للراغبين بالصّلوات اليوميّة تابعونا عبر صفحة

Aleteia Ar – Daily Prayers

للراغبين بمتابعة اخبار المسيحيين في العالم تابعونا عبر صفحة

Aleteia Ar – Latest Christian News

للراغبين بمتابعة أخبار البابا والفاتيكان تابعونا عبر صفحة

Aleteia Ar – Vatican News

العودة إلى الصفحة الرئيسية

Tags:
أليتيالبنان
ادعم أليتيا

إن كنت تقرأ هذا المقال فذلك تحديداً بفضل سخائك وسخاء عدد كبير من أمثالك الذين يجعلون من مشروع أليتيا التبشيري واقعاً. وإليك بعض الأرقام:

-      ٢٠ مليون مُستخدم يقرأون Aleteia.org شهرياً. 

-      تصدر أليتيا بشكل يومي بثماني لغات: الفرنسيّة، الإنجليزيّة، العربيّة، الإيطاليّة، الإسبانيّة، البرتغاليّة، البولنديّة والسلوفانية. 

-      يتصفح قراؤنا شهرياً أكثر من ٥٠ مليون صفحة.

-      يُتابع ما يُقارب الأربعة ملايين شخص أليتيا عبر وسائل التواصل الاجتماعي.

-      تنشر أليتيا شهرياً ٢٤٥٠ مقال وما يُقارب الـ٤٠ فيديو.

-      يعمل ٦٠ شخصا بدوام كامل على هذا المحتوى بالإضافة الى ٤٠٠ معاون (من كُتّاب وصحافيين ومترجمين ومصورين...)

إن هذه الأرقام ليست سوى ترجمة لجهد كبير. نحن بحاجة الى دعمكم للاستمرار في تقديم خدماتنا للجميع بغض النظر عن مكان سكنهم وسواء كان بمقدورهم الدفع أم لا.

ادعموا أليتيا بدولار على الأقل لن يتطلب ذلك منكم أكثر من دقيقة. شكراً. 

 

Top 10
غيتا مارون
ما تفسير "من ضربك على خدّك الأيمن، فأدر له ال...
أليتيا
في ظل المآسي المخيّمة على لبنان... صلاة يرفعه...
AVANESYAN
أنجيليس كونديمير
صوت تشيلو يصدح في احدى الكنائس الأرمنيّة المد...
MAN IN HOSPITAL
المونسنيور فادي بو شبل
إذا كنتَ تُعاني من مرضٍ مستعصٍ… ردّد هذه الصل...
غيتا مارون
أمثولة شديدة الأهميّة أعطانا إيّاها مار شربل
TIVOLI
ماريا باولا داوود
على أرضيّة بعض الكنائس في روما رموز سريّة
زيلدا كالدويل
رائد الفضاء الذي جال الفضاء مع الإفخارستيا
المزيد
النشرة
تسلم Aleteia يومياً