Aleteia logoAleteia logo
Aleteia
السبت 28 نوفمبر
home iconروحانية
line break icon

مبشّر يسوعي في كندا بترت أطرافه وقطع وسُلخ رأسه!!!

Jeffrey Bruno

كيفين بوكو فيكتوار - أليتيا - تم النشر في 28/07/17

لبنان/ أليتيا (aleteia.org/ar)  عرفت كيبك تاريخًا ممزوجًا بين الهيمنة الفرنسية تارة والهيمنة الإنجليزية تارة أخرى. حيث خضعت كيبك للاستعمار الفرنسي منذ إكتشافها سنة 1534 حتى سنة 1763 تحت مسمى فرنسا الجديدة.  هذا وأصبحت كيبك مستعمرة انجليزية خلال الفترة الممتدّة ما بين عامي 1763 و1867.

كان العام 1867 حاسمًا لهذه المقاطعة حيث إنضمت أخيرًا للاتحاد الكندي. عملية انضمام كيبك إلى الاتحاد الكندي لم تكن سهلة حيث لعب المبشرون اليسوعيون الفرنسيون دورًا مهمًا وحاسمًا في هذا الحدث التّاريخي. من بين المبشرين القدّيس إسحق جوغ الذي أعلن البابا بيوس التّاسع تقديسه عام 1930…

من هو القديس إسحق جوغ؟

ولد الطّفل الخامس في العائلة المؤلفة من 9 أطفال في العاشر من كانون الثّاني/ يناير في أورليان حيث درس في الكلية اليسوعية. كان للشّاب فرصة في نهاية دراسته باستكمال تجارة والده أو أن يصبح مسؤولًا مثل أعمامه إلّا أنه اختار السّير على خطى المعلمين اليسوعيين في روان.

قدّم نذوره خلال عام 1626 وتابع دراساته في الفلسفة واللاهوت في كليرمون.

كيف تبدّلت حياة جوغ؟

حياة الكاهن اليسوعي إنقلبت رأسًا على عقب عند إرساله في مهمّة تبشيرية في فرنسا الجديدة أي كيبيك.

إنضم الأب جوغ إلى المبشرين  اليسوعيين الذين تمكنوا من إحراز نجاح نسبي في نقل الكلمة أي الإنجيل إلى الشعوب الهندية في أمريكا الشمالية.

كرّس المرسلون الشجعان من الرهبان اليسوعيّين حياتهم لهداية شعوب كندا ومن بينهم الهنود الإيروكيّون فبدأت بالنسبة إليهم ما عُرف بـ”حقبة الشهداء”. تحمّل الرّهبان عذاباتٍ مروّعة إلّا أنهم لم يجحدوا بإيمانهم بل استمرّوا إلى آخر رمق في تشجيع مؤمنيهم.

من بين هؤلاء الأب إسحق جوغ الذي وقع في يد الإيروكيّين عام 1642.

© wellcomeimages.org Le martyre d'Isaac Jogues, gravure de A. Malaer.

شهادة مثالية برغم التّعذيب

لأبشع ممارسات التّعذيب والعبودية تعرّض القديس إسحق إلّا أن الأخير لم ينس ولو للحظة رسالته في مساعدة الهنود على التّعرف على الإنجيل والمسيح ولمس محبة الله اللامتناهية.

المرسل اليسوعي أبى اللجوء إلى الفرار وتقبّل المعاناة بهدف المساهمة بخلاص الأنفس الضّالة من لهيب الجحيم.

هذا وقد تم إعدام واحد من أصدقائه وهو رينيه غوبيل في  29 أيلول/ سبتمبر من العام 1642 أمام عينيه. إلّا أن الموت لم يكن يخيف جوغ .

كان أمام الرّجل فرصة للفرار من قبضة الموهوك في آب / أغسطس من العام 1642 إلّا أنه قرر الانضمام إلى أصدقائه المبشرين الذين تم احتجازهم واضطهادهم بهدف حثّهم على الثّبات على إيمانهم.

رحلة من العذاب خاضها الكاهن اليسوعي حيث تم اقتلاع أظافره وبتر أصابع يده فتعذّر عليه الاحتفال بالذّبيحة الإلهية… وبرغم الاضطهاد الوحشي  ظل هدف جوغ الوحيد العودة للتبشير في ما كان يسمّى فرنسا الجديدة.

وقد قال القديس في رسالة: “قال لي قلبي إن نجحت في إتمام هذه المهمّة سوف أذهب ولن أعود إلّا أنّي سأكون سعيدا إذا أراد ربنا استكمال التضحية حيث بدأت وأن قطرات الدماء التي سكبتها في هذه الأرض ستكون بمثابة عربون لمن أعطيه كل عروق جسدي وقلبي. ”

تكللت مهمّته بالنّجاح في ربيع 1644 كان القديس إسحق  مسؤولا عن التفاوض على السلام في ولاية نيويورك. اتهم بالسحر من قبل الإيروكيّين وقطع رأسه وتم سلخه من قبل الهنود وألقيت جثته في نهر الموهوك.

للراغبين بالصّلوات اليوميّة تابعونا عبر صفحة

Aleteia Ar – Daily Prayers

للراغبين بمتابعة اخبار المسيحيين في العالم تابعونا عبر صفحة

Aleteia Ar – Latest Christian News

للراغبين بمتابعة أخبار البابا والفاتيكان تابعونا عبر صفحة

Aleteia Ar – Vatican News

العودة إلى الصفحة الرئيسية

Tags:
أليتيايسوع
ادعم أليتيا

إن كنت تقرأ هذا المقال فذلك تحديداً بفضل سخائك وسخاء عدد كبير من أمثالك الذين يجعلون من مشروع أليتيا التبشيري واقعاً. وإليك بعض الأرقام:

-      ٢٠ مليون مُستخدم يقرأون Aleteia.org شهرياً. 

-      تصدر أليتيا بشكل يومي بثماني لغات: الفرنسيّة، الإنجليزيّة، العربيّة، الإيطاليّة، الإسبانيّة، البرتغاليّة، البولنديّة والسلوفانية. 

-      يتصفح قراؤنا شهرياً أكثر من ٥٠ مليون صفحة.

-      يُتابع ما يُقارب الأربعة ملايين شخص أليتيا عبر وسائل التواصل الاجتماعي.

-      تنشر أليتيا شهرياً ٢٤٥٠ مقال وما يُقارب الـ٤٠ فيديو.

-      يعمل ٦٠ شخصا بدوام كامل على هذا المحتوى بالإضافة الى ٤٠٠ معاون (من كُتّاب وصحافيين ومترجمين ومصورين...)

إن هذه الأرقام ليست سوى ترجمة لجهد كبير. نحن بحاجة الى دعمكم للاستمرار في تقديم خدماتنا للجميع بغض النظر عن مكان سكنهم وسواء كان بمقدورهم الدفع أم لا.

ادعموا أليتيا بدولار على الأقل لن يتطلب ذلك منكم أكثر من دقيقة. شكراً. 

 

Top 10
غيتا مارون
ما تفسير "من ضربك على خدّك الأيمن، فأدر له ال...
أليتيا
في ظل المآسي المخيّمة على لبنان... صلاة يرفعه...
MAN IN HOSPITAL
المونسنيور فادي بو شبل
إذا كنتَ تُعاني من مرضٍ مستعصٍ… ردّد هذه الصل...
AVANESYAN
أنجيليس كونديمير
صوت تشيلو يصدح في احدى الكنائس الأرمنيّة المد...
أليتيا لبنان
آيات عن الصوم في الكتاب المقدّس...تسلّحوا بها...
إيزابيل كوستوريي
صلاة تحقّق المعجزات كتبها بادري بيو وطلب من ا...
SAINT CHARBEL,CANDLE
أليتيا
صلاة بشفاعة القديس شربل تحقّق المعجزات
المزيد
النشرة
تسلم Aleteia يومياً