Aleteia logoAleteia logo
Aleteia
السبت 28 نوفمبر
home iconمواضيع عميقة
line break icon

هل تهتزّ الرهبانية المارونية المريمية على وقع الشائعات!!!

هيثم الشاعر - تم النشر في 27/07/17

لبنان/ أليتيا (aleteia.org/ar)  لقد جعل الموارنة من صخور لبنان حصناً منيعاً احتموا فيه، بنوا المناسك فغصّت المغاور بالنساك، عبق البخور وصار لبنان منارة علم وقداسة… فالصخر الذي لم يصمد أمام صلابة أجدادنا، فتّته الآباء، ليبني به موارنة اليوم أصرحة علم ونور، ليبقى هذا الجبل واحة مزدهرة في شرق يُقتل فيه المسيحيون ليس بسبب اضطهاد فحسب، إنما لحكمة فقدها البعض وهي أنّه حيثما زرع الرهبان، نبتت الرعية، فصارت الرعية ثابتة في الأرض، كنيسة مبنية على صخرة الإيمان لا تهزها رياح الجحيم.

نظر الرئيس الراحل ياسر عرفات ذات مرّة إلى الأباتي شربل قسيس وقال، لو كان لدينا رهبانيات حافظت على الارض كما يفعل الموارنة، لما كان الفلسطينيون خارج فلسطين.

تلال، حوّلها الموارنة الى أديار، الى بساتين، فجمع الرهبان حولهم الخراف، فكانوا الراعي الصالح لتلك الحملان وسط قطيع الذئاب، وما زال حكماء الموارنة يغرفون من تاريخ اجدادهم يغرسون صليبهم في الارض كنائس، مدارس، ومستشفيات.

وكأنّ الموارنة يعشقون مثل الوزنات في الانجيل، فسيّد البيت غيور على ثروته، وطوبى لذاك الخادم الأمين. لفتني صرخة اطلقت مؤخراً تحت اسم ثورة النساك، جاء فيها، “يللي ما بيحب الأرض…ما بتحبو السما”، ومن قرّب السماء من الأرض غير أمّنا مريم؟ فكانت جسر عبور البشرية الى الآب عبر تجسّد ابنها، ومن مريم استوحى رهبان موارنة رسالتهم، فكانوا مريميين، تعبّدوا لها، صارت محور حياتهم، يلتجئون اليها، يستلهمون ثورة النسك والعلم منها، فكانت راعية ثورة كنسية بان نورها في 30 أيلول 1736 مع المجمع الماروني من دير سيدة اللويزة بالذات.

مارون الشدياق رئيساً عاماً على الرهبانية المريمية:

منذ اسابيع عيّن الكرسي الرسولي الأب مارون الشدياق ابن عشقوت الكسروانية رئيساً عاماً على الرهبنة المارونية المريمية، والمعروف عن الأب العام هدوئه المطلق، إيمانه الكبير وأنّه لا يترك مسبحته، زاهد في الحياة ومنغمس في الصلاة وهو ابن رهبنة أعطت للبنان ملافنة واساقفة ورهباناً نساك.

ليست المرّة الأولى التي تتدخّل روما في تعيين ما، ليس في لبنان فقط، بل في كل مكان، وهذا التدخّل ليس تدخلاً خارجياً بل إنه رعاية الأم لولادها، والخوف ليس أن تتدخّل روما، بل الّا تتدخّل.

أنا شخصياً معجب بنوعين من الرهبان، راهب زاهد يعشق الصوم والصلاة، وراهب وهبه الله موهبة الإدارة، ولطالما عرفت الرهبانية المريمية بهذين النوعين من الرهبان، فهي أعطت بطاركة كالبطريرك الحالي بطرس الراعي، اساقفة كالمعتمد البطريركي الماروني لدى الكرسي الرسولي ورئيس المعهد الحبري الماروني في روما فرنسوا عيد، رهباناً قديسين كأنطونيوس طربيه وآخرين اذكر منهم الأب مروان خوري لمعرفتي بتوعيته الشبيبة على الايمان وارتداد كثيرين منهم، والاب شربل حداد الرئيس السابق لمدرسة سيدة اللويزة الذي في عهده تطوّرت المدرسة بشكل ملحوظ ولافت.

مرّت التعيينات على نار هادئة وقدّم الرهبان الطاعة لرئيس عامهم الجديد وهذا ما يميّز الحياة الرهبانية، حيث يطيع الجميع الراعي لأنه خليفة الرسل وهي طاعة للكنيسة والمسيح.

رسالة صوتية:

البارحة، صحوت على رسالة صوتية عبر تطبيق واتساب من أصدقاء عادة لا يهتمون للشأن الديني، استمعت الى الرسالة، سمعتها من جديد، وضعت هاتفي جانباً وقررت كتابة هذا التقرير مضيفاً إليه بيان الرئاسة العامة للرهبانية.

  • جاء في بيان الرهبانية المارونية المريمية :

“عطفا على البيان الصادر عن الرهبانية المارونية المريمية، والمتعلق بمحاولات النيل من سمعتها، من خلال تسويق إشاعات مغرضة بحق مؤسساتها، تورد ما يلي:

لقد باشرت الرهبانية بإجراء التحقيقات الأولية، وبعد تبيان حقيقة الأمر وكشف مصدر الاشاعات المتعلقة بتلفيق معطيات تتعلق باختلاسات مالية لا أساس لها داخل المؤسسات التابعة للرهبانية، إضافة إلى معلومات مغلوطة وكاذبة.

بناء عليه تقدمت بشكوى جزائية لدى النيابة العامة التمييزية تتضمن المعطيات والحقائق الدامغة التي سوف تؤدي إلى تبيان الحقيقة وإدانة المرتكبين ومعاقبة الفاعلين.

ختاما إن الرهبانية المارونية المريمية تنفي نفيا قاطعا ما تم تداوله من إختلاس داخل مؤسساتها، وتهيب بجميع المؤسسات الإعلامية التي نجل ونحترم أن تسحب هذا الموضوع من التداول قطعا للطريق أمام كل من يريد أن يصطاد في الماء العكر، وإنطلاقا أيضا من عدم مساهمتها من ناحية غير مقصودة بتشويه سمعة رهبانية عريقة بشفافيتها”.

افتراءات باطلة:

هذا البيان يؤكّد على انّ ما تطرقت اليه الرسالة الصوتية ليس مبنياً إلّا على افتراءات باطلة، وما يهمني هو أنّ مجتمعنا المسيحي في لبنان يعشق نقل الشائعات بسرعة سيما تلك التي تنال من سمعة كهنة الكنيسة.

كيف لأبناء مجتمعنا الذين يدعون الثقافة أن يتناقلوا رسالة غير مبنية على أي أدلة وهدفها فقط النيل من سمعة راهب من هنا أو آخر من هناك!

إنّ تاريخ هذه الرهبانية لا يمكن لتسجيل صوتي أن يمحيه بل يزيده عزماً، لكن على ما يبدو أنّ إيمان شعبنا بدأ يتضعضع وينهار شيئاً فشيئاً وهذا ما على الكنيسة التنبه اليه وهو أبعد بكثير من رسالة صوتية أو أخرى من هناك.

منذ مدة نشرت إحدى الصحافيات تعليقاً على صفحتها طال مزار سيدة لبنان حريصا، وأعجبني تعليق كاهن ماروني في كندا وهو الأب ميلاد سلّوم الذي وضع النقاط على الحروف وأجاب بالتفصيل الدقيق عما يقدمه المزار من خدمات لشعبنا المسيحي وهنا ربما تذهب مخيلة بعض المصطادين في الماء العكر انّه ربما بعض الكهنة دفعوا لي كي أكتب هذا المقال وطبعاً هذا التفكير شيطاني ككتاباتهم.

بالعودة الى الأب شربل حداد المقصود بهذا التعليق، يهمني كصحافي متواضع في الكنيسة وكان لي شرف التجوّل في المدرسة التي ترأّس أن ارى الانجازات الكبيرة التي قام بها خلال عهده، من بناء كنيسة بادري بيو، الصرح الرياضي، وهذا لا يهم بقدر معرفتي بما قام به بشكل علني وسرّي من مساعدات لعائلات فقيرة وطلاب مسيحيين وغير مسيحيين وهم بالمئات.

رسالة مفتوحة الى الرئاسة العامة:

وهنا أختم برسالة أخوية الى رئيس عام الرهبانية الجديد كنت وجهتها في السابق إلى رئيس عام الرهبانية اللبنانية المنتخب:

…إنّ التقدّم العلمي وانفتاح العالم على بعضه البعض جعل الكون قرية صغيرة واصبحت مؤسسات الرهبانية بحاجة الى تفاعل مع المحيط القريب والبعيد وأصبح الرهبان بحاجة الى صقل مهاراتهم العلمية، وبناء استراتيجية تواصل داخلي وخارجي، غير إنّ ما يميز الراهب عن الشخص العادي هو التزامه بحياته الديرية وتغليب الصلاة على العلاقات العامة وادارة المؤسسات، لهذا، حبكم للأرض، ونفح حياة الزراعة من جديد في أديار الرهبانية، يجب أن يكون على راس قائمة المشاريع التي ينتظرها الشباب الماروني منكم. فكم جميل أن يعود الراهب الى الزراعة فينمو عدد الأخوة العاملين وتنبض الأديار بالدعوات أكثر فأكثر.

أبعدوا السياسة عن الرهبان، والرهبان عن السياسة، وافتحوا الأديار ومؤسساتها للفقراء الى أي طائفة انتموا، فالموارنة هم للجميع ودورهم في الشرق لا يقل شأناً عما قام به الرسل من تبشير، فلا نحصرنّ عمل الرهبانية بأبناء الطائفة فقط، ولا نحصرنّ أيضاً مؤسسات الطائفة بالصداقات الرهبانية والعائلية بل نجعل من مؤسسات الرهبانية واحة يتنافس للدخول اليها الشباب المثقف والمستحق.

وإن أردتم مثالاً تقتدون به في قيادتكم الرهبانية، فليكن البابا فرنسيس المثال لكم في الادارة المؤسساتية والمالية والصلاة، ونحن لا شك على يقين أنكم ستقودون الرهبانية الى حيث يريد الروح والذي هو اختاركم وليس فارق الأصوات فقط.

اليوم، يخضع بأمر الطاعة جميع الرهبان لكم، للكنيسة، فكونوا الأب الصالح للجميع، من انتخبكم ومن لم ينتخبكم، بل على العكس، افتحوا الباب للجميع فالرهبانية بحاجة الى جميع أبنائها.

قدس الاب العام،

نتمنى لكم وللرهبانية التألّق الدائم في القداسة والمثال الصالح، فلا يحيد عن بالكم أنّ أملاك الرهبانية هي للشعب الماروني وليست ملك أفراد، ونحن متؤكدون أن على عهدكم ستزدهر الدعوات وتفوح رائحة القداسة أكثر فأكثر في وقت بحاجة الشرق الى قديسين احياء يقودون القطيع الى بر الأمان.

للراغبين بالصّلوات اليوميّة تابعونا عبر صفحة

Aleteia Ar – Daily Prayers

للراغبين بمتابعة اخبار المسيحيين في العالم تابعونا عبر صفحة

Aleteia Ar – Latest Christian News

للراغبين بمتابعة أخبار البابا والفاتيكان تابعونا عبر صفحة

Aleteia Ar – Vatican News

العودة إلى الصفحة الرئيسية

Tags:
أليتيالبنان
ادعم أليتيا

إن كنت تقرأ هذا المقال فذلك تحديداً بفضل سخائك وسخاء عدد كبير من أمثالك الذين يجعلون من مشروع أليتيا التبشيري واقعاً. وإليك بعض الأرقام:

-      ٢٠ مليون مُستخدم يقرأون Aleteia.org شهرياً. 

-      تصدر أليتيا بشكل يومي بثماني لغات: الفرنسيّة، الإنجليزيّة، العربيّة، الإيطاليّة، الإسبانيّة، البرتغاليّة، البولنديّة والسلوفانية. 

-      يتصفح قراؤنا شهرياً أكثر من ٥٠ مليون صفحة.

-      يُتابع ما يُقارب الأربعة ملايين شخص أليتيا عبر وسائل التواصل الاجتماعي.

-      تنشر أليتيا شهرياً ٢٤٥٠ مقال وما يُقارب الـ٤٠ فيديو.

-      يعمل ٦٠ شخصا بدوام كامل على هذا المحتوى بالإضافة الى ٤٠٠ معاون (من كُتّاب وصحافيين ومترجمين ومصورين...)

إن هذه الأرقام ليست سوى ترجمة لجهد كبير. نحن بحاجة الى دعمكم للاستمرار في تقديم خدماتنا للجميع بغض النظر عن مكان سكنهم وسواء كان بمقدورهم الدفع أم لا.

ادعموا أليتيا بدولار على الأقل لن يتطلب ذلك منكم أكثر من دقيقة. شكراً. 

 

Top 10
غيتا مارون
ما تفسير "من ضربك على خدّك الأيمن، فأدر له ال...
أليتيا
في ظل المآسي المخيّمة على لبنان... صلاة يرفعه...
MAN IN HOSPITAL
المونسنيور فادي بو شبل
إذا كنتَ تُعاني من مرضٍ مستعصٍ… ردّد هذه الصل...
AVANESYAN
أنجيليس كونديمير
صوت تشيلو يصدح في احدى الكنائس الأرمنيّة المد...
أليتيا لبنان
آيات عن الصوم في الكتاب المقدّس...تسلّحوا بها...
إيزابيل كوستوريي
صلاة تحقّق المعجزات كتبها بادري بيو وطلب من ا...
SAINT CHARBEL,CANDLE
أليتيا
صلاة بشفاعة القديس شربل تحقّق المعجزات
المزيد
النشرة
تسلم Aleteia يومياً