Aleteia logoAleteia logo
Aleteia
الأحد 29 نوفمبر
home iconروحانية
line break icon

اقرأوا ثم علّقوا!!! لباس الكاهن ليس لباساً رسمياً بل هو للعمل!!!

Oiluj Samall Zeid | CC

ميشال لوبوويكي - أليتيا - تم النشر في 26/07/17

بولندا/ أليتيا (aleteia.org/ar)  يمكن ويجب أن يكون رداء الكاهن نوع من الصّلاة، فارتداؤه فقط ليس كافيا.

في أوّل يوم يرتدي فيه رداء الكهنة، تلقّى كاهن رسالة من صديقه الأكبر منه ببضعة أعوام، وها هي الأمور التّي تعلّمها حول رداء الكاهن:

رداء الكاهن. إنّ رداء الكاهن أجمل من ثوب العروس بالنسبة لك، فقد انتظرت الحصول عليه مذ أن دخلت الإكليروس. آمل أن تكون سعيدا عندما يحين الوقت ليصبح كفن ولباس الموت. الآن، هو ثوب العروس الذي يدعو للحماس والسعادة قبل أن يتحوّل إلى ثوب يمثّل الحبس الانفرادي والفرن حيث يقوم الله بتذويبك وتنقيتك كي تصبح ناسكا غير مرتاح.

وعند الضرورة، سيكون ثوب العروس هذا سلاحك وسيزودك بالعناية وسيذكرك باستعماله بهذه الطريقة. يمكن للبس رداء الكاهن أن يكون نوع من الصلاة ويجب أن يكون كذلك، لكن لا يتحوّل إلى صلاة بمجرّد ارتدائه.

الجيوب. من المفترض استعمال الجيوب الكبيرة من أجل تخزين الأغراض التّي تتشاركها مع الآخرين.

اترك معك غرضا دائما لتقدمه إلى المحتاجين وإلى الأطفال. وتذكّر أنّهم سيقّدرون القليل من المال، والابتسامة وكلمة تعزية أكثر من إنشاد الترانيم، لأنّ الناس بحاجة كثيرا إلى أن يسمعوا أنّهم محبوبين، وهم بحاجة إلى الشعور بذلك.

الجيب الداخلي من جهة الصّدر. لا يجوز وضع قلم ثمين فيه. ضع فيه رسائل لا تعرف الإجابة عليها، واترك ملاحظات بأسماء الذين وعدتهم بالصّلاة لهم، وفواتير تعود لأشخاص قررت الدفع عنهم، وعناوين يجب أن تزورها لأنّ أصحابها لا يأتون بمفردهم، وصور للكلاب والهرر والأحفاد والناس المغرومين وأوراق الأشجار والرسومات التيقدّمها أولاد الحضانة لك.

عسى أن يكون هذا الثوب بمثابة الأمر الذي يردّك إلى الطريق الصحيح حين تضيع الطريق. لا تقلق، سيكون متوفرا على الدوام. ولا تخشى طيّه والجري وراء جارك الذي يحتاج إلى المساعدة، حتى ولو بدوت مثل المهرجين.

الأكمام.يمكن طيّها. ويذكرك طرف الكمّ بأن الرداء ليس من لباس موحد بل أنه لباس للعمل الذي يجب القيام به وليس من أجل جدول أعمالك الخاص.

أتمنى حقيقة أن يكون هناك علامات بيضاء على ردائك أي علامات تدل على عرقك ودموعك ودموع الذين قاموا بضمّك. كما أتمنى أن تظهر هذه العلامات قبل ظهور الشعر الأبيض على رأسك.

لا تخف توسيخ ردائك من أجل مساعدة المحتاجين والمجروحين.ولا تتردد بتمزيق الرداء لتضميد الجروح. وتذكر أنه عند الحاجة يمكن تحويل الرداء إلى عباءة أو خيمة.

عسى أن تظهر على الرداء علامات التمزيق على الكتف والركبة، التي ستدل على صلواتك وعلى حملك لهموم الآخرين.عسى ألا تظهر هذه العلامات على المرفقين كي لا تدل على أنك تسكعت أو سلكت الطريق الأسهل بين الجماهير.

أحب رداءك لكن لا تحب نفسك فيه. والأهم من ذلك، أحب الكنيسة التي منحتك إياه. وأحب يسوع الذي منحك الكنيسة التي أشعر بالامتنان من أجلها. وتذكر أن ركاب الباص يعتقدون أن لهم أولوية الجلوس عوضا عن جلوس الكاهن. صراحة، إنه أمر غير مادي سواء كان صحيحا أم لا. والأهم هو أنه حتى عندما يكرهك الناس، ليس عليك أن تكره الله.

سيحدّق بكم الكثير من الناس، فبالنهاية، يمنحك الرداء الرؤية. كما أنه يخيف، وسيقل عدد الناس الذين سيتحلوا بالشجاعة لانتقادك. وهذا لا يعني أنك لن تتعرض للانتقاد.

تذكر أن رداءك ليس الغطاء للتنسجة النهائية. لقد منحك الله هذا الرداء لإخفاء انعدام كفاءتك ونقصك. إن علمتم هذا فطوباكم إن عملتموه (يوحنا ١٣:١٧)

للراغبين بالصّلوات اليوميّة تابعونا عبر صفحة

Aleteia Ar – Daily Prayers

للراغبين بمتابعة اخبار المسيحيين في العالم تابعونا عبر صفحة

Aleteia Ar – Latest Christian News

للراغبين بمتابعة أخبار البابا والفاتيكان تابعونا عبر صفحة

Aleteia Ar – Vatican News

العودة إلى الصفحة الرئيسية

Tags:
أليتياكاهن
ادعم أليتيا

إن كنت تقرأ هذا المقال فذلك تحديداً بفضل سخائك وسخاء عدد كبير من أمثالك الذين يجعلون من مشروع أليتيا التبشيري واقعاً. وإليك بعض الأرقام:

-      ٢٠ مليون مُستخدم يقرأون Aleteia.org شهرياً. 

-      تصدر أليتيا بشكل يومي بثماني لغات: الفرنسيّة، الإنجليزيّة، العربيّة، الإيطاليّة، الإسبانيّة، البرتغاليّة، البولنديّة والسلوفانية. 

-      يتصفح قراؤنا شهرياً أكثر من ٥٠ مليون صفحة.

-      يُتابع ما يُقارب الأربعة ملايين شخص أليتيا عبر وسائل التواصل الاجتماعي.

-      تنشر أليتيا شهرياً ٢٤٥٠ مقال وما يُقارب الـ٤٠ فيديو.

-      يعمل ٦٠ شخصا بدوام كامل على هذا المحتوى بالإضافة الى ٤٠٠ معاون (من كُتّاب وصحافيين ومترجمين ومصورين...)

إن هذه الأرقام ليست سوى ترجمة لجهد كبير. نحن بحاجة الى دعمكم للاستمرار في تقديم خدماتنا للجميع بغض النظر عن مكان سكنهم وسواء كان بمقدورهم الدفع أم لا.

ادعموا أليتيا بدولار على الأقل لن يتطلب ذلك منكم أكثر من دقيقة. شكراً. 

 

Top 10
غيتا مارون
ما تفسير "من ضربك على خدّك الأيمن، فأدر له ال...
أليتيا
في ظل المآسي المخيّمة على لبنان... صلاة يرفعه...
إيزابيل كوستوريي
صلاة تحقّق المعجزات كتبها بادري بيو وطلب من ا...
أليتيا لبنان
آيات عن الصوم في الكتاب المقدّس...تسلّحوا بها...
SAINT CHARBEL,CANDLE
أليتيا
صلاة بشفاعة القديس شربل تحقّق المعجزات
أليتيا
صلاة القديسة ريتا في الشدائد و الأمور المستحي...
Wonderland Icon
أليتيا العربية
أيقونة مريم العجائبية: ما هو معناها؟ وما هو م...
المزيد
النشرة
تسلم Aleteia يومياً