Aleteia logoAleteia logo
Aleteia
السبت 05 ديسمبر
home iconنمط حياة
line break icon

كيف تمكّن هذا السوري من فتح باب اللجوء لعشرات السوريين في أمريكا وكندا!

Facebook Ananias Mission

جايم سيبتيان - أليتيا - تم النشر في 25/07/17

كندا/ أليتيا (aleteia.org/ar)  تغيير العالم ممكن

ليسا رجلي دولة ولا قائدين، ليسا ثريين ولا مُحسنين من أولئك الذين يظهرون كلما تبرعوا. ومن المرجح أنكما لم تسمعا بهما أبداً…

قبل ثلاث سنوات، سنة 2014، استقبل الأميركيّ إيد ويسلي في بيته اللاجئ السوري توماس غبريال (اسم مستعار لدواعٍ أمنية) وعائلته.

من خلال هذه المبادرة، أطلق ما تحوّل اليوم إلى حركة دولية لمساعدة اللاجئين من بلدان الشرق الأوسط وإفريقيا. السنوات الثلاث بالنسبة إلى غبريال هي أقرب إلى معجزة حصلت في حياته وحياة أحبائه.

سنة 2014، رأى غبريال وعائلته وجه الموت في الحرب الأهلية التي لا تزال قائمة في سوريا. والآن، يعيش بأمان في ناحية معينة من أميركا الشمالية مع زوجته وولديه. لكنه يشعر بالخوف لأنه يرجو أن تعترف به الولايات المتحدة كلاجئ ويخشى حصول سوء لأقاربه الذين لا يزالون يعيشون في بلده.

أصبح لدى غابريال وظيفة، وسُجل ولداه في المدرسة. وشكل مع عائلته مصدر إلهام لإنشاء منظمة غير ربحية ساعدت عشرات اللاجئين السوريين والصوماليين. هذه المنظمة التي ساعد غابريال في تأسيسها تسمى “بعثة حنانيا” نسبةً إلى الشخص المذكور في أعمال الرسل: مهتدٍ إلى المسيحية في القرن الأول أعاد إلى القديس بولس بصره في دمشق.

يقول غابريال: “حنانيا كان أداة الله المباركة لشفاء القديس بولس. بواسطته، غيّر حياته من أجل الخير، وهذا ما نحاول فعله الآن؛ نحاول أن نحدث فرقاً بالنسبة إلى الأشخاص الذين اضطُهدوا وعُذبوا”.

صورة الطفل أيلان كردي

بما أن كثيرين في الولايات المتحدة يرون الحرب في سوريا كمتطرفين مسلمين يقتلون المسيحيين، لا بد من الإشارة إلى أن مسلماً هو الذي ساعد على إنقاذ غابريال وعائلته. عندما سمع هذا الرجل بالخطر الذي يواجهه غابريال في سوريا، دعاه إلى التواصل مع إيد ويسلي الذي يعمل في تجارة البنّ في الولايات المتحدة.

اتصل غابريال في مطلع سنة 2014 بويسلي. وكان غابريال يعمل خارج سوريا فيما كانت زوجته وولداه موجودين في دمشق غير قادرين على الخروج من منزلهم بسبب تبادل إطلاق النار والتفجيرات في شوارع العاصمة السورية.

لم يُرد غابريال العودة إلى سوريا خوفاً من ضمّه إلى صفوف الميليشيات. أراد من ويسلي أن يساعده لكي تجتمع عائلته وإنما في الولايات المتحدة. في المحادثات الهاتفية، كان ويسلي يطرح الأسئلة على غابريال للتأكد من إيمانه ودوافعه ومن إمكانية الثقة به بما أنه لا يعرفه من قبل.

قرابة عيد الميلاد سنة 2014، عندما اشتدّت وطأة الحرب الأهلية، استقبل ويسلي غابريال وعائلته في منزله. ساعدهم على الانتقال إلى بيت آخر وفتح حسابات مصرفية وتسجيل الولدين في المدرسة…

بدأ غابريال يخبر قصته وقصص أقاربه في سوريا… والدته المختبئة في شقة التي لا تقترب من النوافذ خوفاً من القناصة، القاضي قريبه الذي قُتل، وزوجته التي قُطع رأسها.

عندما رأى ويسلي صورة الصغير أيلان كردي البالغ ثلاث سنوات جثة هامدة على شاطئ تركي، علم أنه ينبغي عليه أن يبذل جهداً أكبر من استقبال عائلة لاجئين سوريين. أيلان كان “رسم البراءة” الذي مات في محاولة الهرب من الحرب الأهلية في سوريا.

رسائل نصية وتضامن

بدأ ويسلي وغابريال يعدّان خطة، فكتب ويسلي 60 رسالة نصية داعياً إلى منزله أصدقاء كان يعتقد أنه بمقدورهم المساعدة. فجاء عشرون أصبح معظمهم أعضاء في مجلس إدارة “بعثة حنانيا”.

فاقترح أحد الحاضرين في الاجتماع الأول ضرورة وجود محامٍ قادر على مساعدة اللاجئين وإعادة توطينهم في الولايات المتحدة. لكن البلد الأخير لم يكن المكان المحدد لإحضار اللاجئين بل كندا. فالحكومة الكندية تعطي موارد للكنائس لاستقبال اللاجئين من الشرق الأوسط. هكذا، تمكنت “بعثة حنانيا” من إعادة توطين أشخاص مثل غابريال وعائلته.

وعندما أعلن البابا فرنسيس سنة 2015 أنه سيحضر عائلتين سوريتين لكي يعيشا في الفاتيكان، وأنه بإمكان كل رعية الانضمام إلى المخطط، اتخذت أبرشية أونتاريو الكندية المبادرة. ولكن، لم يكن أحد يعلم المبلغ المطلوب لإحضار لاجئ. من ثم، تلقوا الاتصال من ويسلي، وكانوا بحاجة إلى شريك.

منذ ذلك الحين، جمعت بعثة حنانيا الأموال لإحضار 50 لاجئاً سورياً مع عائلاتهم إلى كندا. تلتزم الكنائس برعاية اللاجئين طوال سنة، ويقوم المجتمع بالباقي. وقد بدأت بعثة حنانيا بزيادة مهامها بفضل طيبة قلب كاثوليكي أميركي وإيمانِ مسيحي سوري وعائلته.

للراغبين بالصّلوات اليوميّة تابعونا عبر صفحة

Aleteia Ar – Daily Prayers

للراغبين بمتابعة اخبار المسيحيين في العالم تابعونا عبر صفحة

Aleteia Ar – Latest Christian News

للراغبين بمتابعة أخبار البابا والفاتيكان تابعونا عبر صفحة

Aleteia Ar – Vatican News

العودة إلى الصفحة الرئيسية

Tags:
أليتيا
Top 10
إيزابيل كوستوريي
صلاة تحقّق المعجزات كتبها بادري بيو وطلب من ا...
SAINT CHARBEL,CANDLE
أليتيا
صلاة بشفاعة القديس شربل تحقّق المعجزات
أليتيا
صلاة القديسة ريتا في الشدائد و الأمور المستحي...
bible
فيليب كوسلوسكي
٥ آيات من الكتاب المقدس لطلب الشفاء من اللّه
ishtartv
مطران عراقي يتشجع ويطلب من ترامب ما لم يطلبه ...
الاب إدواد ماك مايل
هل القبلة بين الحبيبين خطيئة؟ هل من تّصرفات ...
أليتيا لبنان
آيات عن الصوم في الكتاب المقدّس...تسلّحوا بها...
المزيد
النشرة
تسلم Aleteia يومياً