Aleteia logoAleteia logo
Aleteia
الإثنين 30 نوفمبر
home iconروحانية
line break icon

قطعا رأس أخيها الكاهن!!!

AFP PHOTO / POOL / MAURIZIO BRAMBATTI

Pope Francis (R) speaks with Roselyne, the sister of French Father Jacques Hamel, assassinated in Saint-Etienne-du-Rouvray on July 18, 2016, during the Liturgy of the Word with the Community of St. Egidio in commemoration of the "New Martyrs" of the 20th and 21st Century at San Bartolomeo Basilica in Rome, on April 22, 2017.

ألفا وأوميغا - أليتيا - تم النشر في 25/07/17

الفاتيكان/ أليتيا (aleteia.org/ar)  روزلين، أخت الأب جاك هاميل، تتكلم بعد مضيّ سنة على استشهاده

يوم الأربعاء 26 يوليو، تصادف الذكرى السنوية الأولى لاستشهاد الكاهن جاك هاميل في كنيسة القديس إتيان دو روفري على أيدي عنصرين من تنظيم داعش. بمناسبة هذا الحدث، نشرت مجلة “الحياة” الفرنسية مقابلة مع روزلين، أخت الكاهن، التي تحدثت عن اللحظات السابقة والتالية لاغتيال أخيها، وعن كل التكريم الذي حظي به، والدعم الذي لاقته من رئيس أساقفته ومن البابا فرنسيس.

كذلك، تحدثت عن المصاعب التي واجهتها للحداد على فقدان أخيها في ظل الضجة الإعلامية، وعن سنواتها مع هاميل ضمن العائلة ودعوته. روزلين تريد أن “تكون شهادة لأخيها”. تريد أن يكون ذلك بمثابة “عصا الراعي” التي تساعدها على السير حتى نفسها الأخير.

يوم الاستشهاد

في السادس والعشرين من يوليو، في ذلك التاريخ المأساوي، كانت روزلين مع أخيها؛ كانت العائلة قد وصلت إلى البلدة لمساعدته في أسبوع عمله الأخير، لأنهم كانوا سينتقلون سوياً لتمضية عطلة لشهرٍ في أوفيرن.

أوضحت: “وصلنا عشية موته. كان قلقاً بسبب وصولنا المتأخر. وكان يلبس قميصاً قدمته له هدية الصيف السابق. عند العشاء، قال لنا أنه سيلزمه يومين للاعتياد على الوضع الجديد في المنزل، وإنما قال أنه سعيد جداً بوجودنا. عند العاشرة ليلاً، ارتاح لأنه كان ينهض باكراً جداً للاحتفال بالقداس”.

بعد تناول الفطور صباح اليوم التالي، ذهب الأب هاميل إلى الكنيسة. كانت العائلة قد نهضت، وكانت حفيدات روزلين يشاهدن الأفلام المتحركة عندما سمعت رنين الهاتف. كان يتصل بها صحفي سائلاً إذا كان الأب هاميل موجوداً. لم تكن روزلين على علمٍ بما كان يحصل.

وعندما عرفت، خرجت راكضة نحو الكنيسة. التقت بجنود أوقفوها واصطحبوها إلى مؤسسة بقرب الكنيسة تُعنى بدفن الموتى. هناك، أمضت ساعتين في صمت. بعدها، وصلت المسؤولة عن مؤسسة دفن الموتى وقالت لها: “انتهى كل شيء. هناك جريح وقتيل هو أخوك”.

الألم

في الأيام التالية لموت الأب هاميل، شعرت أخته بالاستياء لأن الصحافيين كانوا موجودين في كل مكان يطرحون أسئلة قليلة الاحترام ولأن مسؤولين سياسيين أطلقوا اسم جاك على شارعٍ من دون استشارة عائلته أو دعوتها إلى الحدث. هذا ما ولّد فيها ألماً.

دعم المونسنيور لوبرون والبابا فرنسيس

الأمر الأكثر إيجابية بالنسبة إلى روزلين تجلى في المرافقة التي قدمها رئيس أساقفة روان، دومينيك لوبرون، الذي اجتمعت به للمرة الأولى في منزل أخيها. في أحد الأيام، قال لها: “كانت لدى جاك عائلتان، أنتم وعائلته الرهبانية. بالنسبة إلى جاك، كنتم تشكلون جزءاً من عائلتنا”.

المونسنيور لوبرون هو أيضاً من أسهم في حصول اللقاء بين روزلين والحبر الأعظم.

هل هو قديس؟

عندما سمعت روزلين للمرة الأولى عن احتمال تقديس جاك، سألت في ردة فعل أولى متى سيتركونه يرقد بسلام. وبكت. اعترفت أنها لم تكن آنذاك في أفضل حالاتها.

الآن، ترى المسألة بطريقة مختلفة:”أعلم أن البابا يريد أن يُعترف بأخي كقديس، ومن الممكن أن يُعترف به لاحقاً كشفيع. يستحق ذلك نتيجة الموت الذي قاساه، الاستشهاد، وبفضل طريقة نضاله هو البالغ 87 عاماً”.

المسلمون

تجرأت روزلين أيضاً على التحدث عن قاتلي أخيها وعلاقتهما بالإسلام. قالت: “أفكر في عائلة الشاب الصالحة التي تجد نفسها عاجزة كجميع الأهل الذين لديهم ولد يعيش حياة سيئة. أفكر في معاناتها، في موت ابنها… أفكر في المجتمع المحلي الذي يشعر بالخوف من أن يُشار إليه بموجب تصرف هذا الشاب”.

أضافت: “ليس لدي أي حقد تجاه المسلمين، لكنني أجل ضد أولئك الذين يتلفون أدمغة الشباب. في جنازة جاك، كان هناك مسلمون حاضرون، وكنت أرغب في لقائهم. كنت أود أن أقول لهم ألا يشعروا بالذنب بسبب الرعب الذي ارتكبه فرد، وأنه لا يوجد فيّ غضب أو كره”.

في ختام الاحتفال، التقيتُ بهم. “يا ليتكم رأيتم عيونهم عندما عبرت لهم عن رغبتي في لقائهم. كان ذلك بمثابة تعزية”.

للراغبين بالصّلوات اليوميّة تابعونا عبر صفحة

Aleteia Ar – Daily Prayers

للراغبين بمتابعة اخبار المسيحيين في العالم تابعونا عبر صفحة

Aleteia Ar – Latest Christian News

للراغبين بمتابعة أخبار البابا والفاتيكان تابعونا عبر صفحة

Aleteia Ar – Vatican News

العودة إلى الصفحة الرئيسية

Tags:
أليتياكاهن
Top 10
إيزابيل كوستوريي
صلاة تحقّق المعجزات كتبها بادري بيو وطلب من ا...
أليتيا
في ظل المآسي المخيّمة على لبنان... صلاة يرفعه...
أليتيا لبنان
آيات عن الصوم في الكتاب المقدّس...تسلّحوا بها...
SAINT CHARBEL,CANDLE
أليتيا
صلاة بشفاعة القديس شربل تحقّق المعجزات
غيتا مارون
ما تفسير "من ضربك على خدّك الأيمن، فأدر له ال...
Wonderland Icon
أليتيا العربية
أيقونة مريم العجائبية: ما هو معناها؟ وما هو م...
أليتيا
صلاة القديسة ريتا في الشدائد و الأمور المستحي...
المزيد
النشرة
تسلم Aleteia يومياً