Aleteia logoAleteia logo
Aleteia
السبت 28 نوفمبر
home iconروحانية
line break icon

لماذا يجب أن نبقى لوحدنا أمام يسوع في القربان؟

© FR LAWRENCE LEW CC © FR LAWRENCE LEW CC

الأب هولغان - أليتيا - تم النشر في 23/07/17

فرنسا/ أليتيا (aleteia.org/ar)دليل السجود للقربان المقدس

“أهكذا ما قدرتم أن تسهروا معي ساعة واحدة؟”. في هذا السؤال الذي طرحه يسوع على رسله في الجسمانية عندما وجدهم نائمين، تتمثل إحدى أقوى تعابير المسيح في الإنجيل. ما أراده يسوع هو أن يكرسوا ساعة من التعويض لكي يكافحوا ساعة الشر.

لقاء شخصي

الصلاة الشخصية طوال ساعة أمام القربان المقدس سواء كان معروضاً أم لا تعني جوهرياً ما يلي: أن نرافق الرب بقلبنا في لحظاته الأخيرة ونسعى إلى استيعاب حبه. إذاً، إنها ساعة لنتعلّم من يسوع ونشكره على تضحيته ونستجيب لمحبته. السجود للقربان المقدس هو بهذا المعنى امتداد للقداس.

الحضور أمام القربان المقدس هو بمعنى ما الخروج للحصول على الدفء والاسمرار في الشمس؛ فكما أن الشمس هي المصدر الطبيعي للطاقة المعطية للحياة، هكذا يُعتبر يسوع في سر القربان، المصدر الفائق للطبيعة لكل حب وكل نعمة. الحضور أمام الرب يخلق صداقة عميقة معه تُثير حماستنا في الحياة – هذا ما تعجز عن فعله الدراسات اللاهوتية مثلاً. لا بد أن نتعرّف أكثر إلى يسوع المسيح ونعرف المزيد عنه؛ لهذا السبب، العلاقة مع يسوع أساسية. لنتذكر أن الفعل “نتعرّف” يعني في لغة الكتاب المقدس أن “نحب”.

إن تمضية ساعة أمام الرب في سر القربان المقدس تعني تنمية لقاء شخصي وعميق معه. في السجود، يدعونا يسوع إلى أن نتقرب منه ونتحدث معه ونطلب منه ما نحتاج إليه ونختبر بركة صداقته.

يمكن لساعة السجود هذه أن تُقدَّم عن عدة نوايا، بخاصة من أجل اهتداء الخطأة.

الحاجة إلى الصمت الداخلي

لم تضع الكنيسة أي خارطة طريق لساعة السجود هذه. يستطيع كل شخص أن يتبع قلبه في هذه اللحظات. مع ذلك، من الجيد التذكير بضرورة الصمت الداخلي والتأمل في سبيل الحضور أمام الله، وبأهمية القيام بفعل إيمان والإدراك في بداية السجود بأن الله حاضر وموجود حقاً.

خلال السجود، هناك بعض العبادات المفيدة بشكل خاص منها مثلاً قراءة الإنجيل والتأمل في المقطع المقروء؛ صلاة درب الصليب وتلاوة أسرار الحزن؛ وقراءة نص روحاني والتأمل به والصلاة مع تلاوة المزامير…

من المفيد جداً على الصعيد الروحي الحضور أمام الرب ومرافقته والتشبه بيسوع وتقديم آلامنا الشخصية له لنسمح لتعزيته بأن تلامس قلوبنا وتملأها بالسلام الداخلي، وتلقي إلهامه الإلهي لينيرنا في الصعاب.

نصائح لساعة السجود للقربان

إليكم ثلاث توصيات مهمة لا بد من اتباعها خلال السجود للقربان:

  1. الانتباه. عدم التشتت. إطفاء الخليوي مثلاً.
  2. التذكر: هذه ليست ساعة قراءة.
  3. التيقظ. تغيير الطريقة: الجلوس، الركوع، الوقوف باحترام. المهم هو عدم البقاء في وضع مريح لكي لا ننعس.

كما قلنا سابقاً، لا يوجد “طقس” تتبعوه خلال ساعة السجود. مع ذلك، يجب أن يأخذ المؤمن بالاعتبار المقترحات التالية التي أمارسها بخاصة وأود مشاركتها معكم:

  1. رسم إشارة الصليب.
  2. صلاة الإعداد (عفوية أو موجودة مسبقاً).
  3. قراءة روحية (من اختياركم) وتأمل.
  4. مسبحة و/أو درب الصليب و/أو ليتورجيا الساعات.
  5. صلاة شخصية. إعطاء الامتياز لهذه اللحظات.
  6. شركة افخارستية روحية (بمساعدة صلاة شخصية أو موجودة مسبقاً).
  7. التأمل في القربان المقدس.
  8. تسابيح التعويض عن الإساءات.
  9. صلاة ختامية (شخصية أو موجودة مسبقاً).
  10. إشارة الصليب.

الأهم من التحدث مع الرب في الصلاة الشخصية (النقطة 5)، التي هي اللحظات الرئيسية، هو خلق وقت للصمت لأن الصمت قادر على فتح مجال داخلي في أعماق قلوبنا يسمح بعمل الله وببقاء كلمته فينا لكي تتجذر محبته في روحنا وفي قلبنا وتكون الحافز لحياتنا.

الأهم في السجود لسر القربان هو السماح للرب بأن يحبنا ويعانقنا في كل لحظة.

للراغبين بالصّلوات اليوميّة تابعونا عبر صفحة

Aleteia Ar – Daily Prayers

للراغبين بمتابعة اخبار المسيحيين في العالم تابعونا عبر صفحة

Aleteia Ar – Latest Christian News

للراغبين بمتابعة أخبار البابا والفاتيكان تابعونا عبر صفحة

Aleteia Ar – Vatican News

العودة إلى الصفحة الرئيسية

Tags:
أليتياالقربان
ادعم أليتيا

إن كنت تقرأ هذا المقال فذلك تحديداً بفضل سخائك وسخاء عدد كبير من أمثالك الذين يجعلون من مشروع أليتيا التبشيري واقعاً. وإليك بعض الأرقام:

-      ٢٠ مليون مُستخدم يقرأون Aleteia.org شهرياً. 

-      تصدر أليتيا بشكل يومي بثماني لغات: الفرنسيّة، الإنجليزيّة، العربيّة، الإيطاليّة، الإسبانيّة، البرتغاليّة، البولنديّة والسلوفانية. 

-      يتصفح قراؤنا شهرياً أكثر من ٥٠ مليون صفحة.

-      يُتابع ما يُقارب الأربعة ملايين شخص أليتيا عبر وسائل التواصل الاجتماعي.

-      تنشر أليتيا شهرياً ٢٤٥٠ مقال وما يُقارب الـ٤٠ فيديو.

-      يعمل ٦٠ شخصا بدوام كامل على هذا المحتوى بالإضافة الى ٤٠٠ معاون (من كُتّاب وصحافيين ومترجمين ومصورين...)

إن هذه الأرقام ليست سوى ترجمة لجهد كبير. نحن بحاجة الى دعمكم للاستمرار في تقديم خدماتنا للجميع بغض النظر عن مكان سكنهم وسواء كان بمقدورهم الدفع أم لا.

ادعموا أليتيا بدولار على الأقل لن يتطلب ذلك منكم أكثر من دقيقة. شكراً. 

 

Top 10
غيتا مارون
ما تفسير "من ضربك على خدّك الأيمن، فأدر له ال...
أليتيا
في ظل المآسي المخيّمة على لبنان... صلاة يرفعه...
MAN IN HOSPITAL
المونسنيور فادي بو شبل
إذا كنتَ تُعاني من مرضٍ مستعصٍ… ردّد هذه الصل...
AVANESYAN
أنجيليس كونديمير
صوت تشيلو يصدح في احدى الكنائس الأرمنيّة المد...
أليتيا لبنان
آيات عن الصوم في الكتاب المقدّس...تسلّحوا بها...
إيزابيل كوستوريي
صلاة تحقّق المعجزات كتبها بادري بيو وطلب من ا...
SAINT CHARBEL,CANDLE
أليتيا
صلاة بشفاعة القديس شربل تحقّق المعجزات
المزيد
النشرة
تسلم Aleteia يومياً