Aleteia logoAleteia logo
Aleteia
الأربعاء 02 ديسمبر
home iconروحانية
line break icon

إنجيل اليوم: «إِذْهَبْ، وٱصْنَعْ أَنْتَ أَيْضًا كَذلِكَ...»

Shutterstock

الخوري كامل يوسف كامل - تم النشر في 21/07/17

إنجيل القدّيس لوقا ١٠ / ٢٩ – ٣٧

أَرادَ عَالِمُ التَوْرَاةِ أَنْ يُبَرِّرَ نَفْسَهُ، فَقَالَ لِيَسُوع: «وَمَنْ هُوَ قَريبِي؟».
فَأَجابَ يَسُوعُ وَقَال: «كانَ رَجُلٌ نَازِلاً مِنْ أُورَشَلِيمَ إِلى أَرِيحَا، فَوَقَعَ في أَيْدِي اللُّصُوص، وَعَرَّوهُ، وَأَوْسَعُوهُ ضَرْبًا، وَمَضَوا وَقَدْ تَرَكُوهُ بَيْنَ حَيٍّ وَمَيْت.
وَصَدَفَ أَنَّ كَاهِنًا كَانَ نَازِلاً في تِلْكَ الطَّرِيق، وَرَآهُ، فَمَالَ عَنْهُ وَمَضَى.
وَمَرَّ أَيْضًا لاوِيٌّ بِذلِكَ المَكَان، وَرَآهُ، فَمَالَ عَنْهُ وَمَضَى.
ولكِنَّ سَامِرِيًّا مُسَافِرًا مَرَّ بِهِ، وَرَآهُ، فَتَحَنَّنَ عَلَيْه،
وَدَنَا مِنْهُ، وَضَمَّدَ جِرَاحَهُ، سَاكِبًا عَلَيْها زَيْتًا وَخَمْرًا. ثُمَّ وَضَعَهُ عَلَى دَابَّتِهِ، وَذَهَبَ بِهَ إِلى الفُنْدُق، وٱعْتَنَى بِهِ.
وفي الغَد، أَخْرَجَ دِينَارَينِ وَأَعْطاهُمَا لِصَاحِبِ الفُنْدُق، وَقَالَ لَهُ: إِعْتَنِ بِهِ، وَمَهْمَا أَنْفَقْتَ فَأَنَا أُوفِيكَ عِنْدَ عَوْدَتي.
فَمَا رَأْيُكَ؟ أَيُّ هؤُلاءِ الثَّلاثَةِ كَانَ قَريبَ ذلِكَ الرَّجُلِ الَّذي وَقَعَ في أَيْدِي اللُّصُوص؟».
فَقَالَ: «أَلَّذي صَنَعَ إِلَيْهِ ٱلرَّحْمَة». فَقَالَ لَهُ يَسُوع: «إِذْهَبْ، وٱصْنَعْ أَنْتَ أَيْضًا كَذلِكَ».

التأمل: «إِذْهَبْ، وٱصْنَعْ أَنْتَ أَيْضًا كَذلِكَ…»

مررت يوماً بذاك الجريح في مكانٍ ما، ملقى على الارض، معرّى من كرامته، معتدى عليه، مسلوب الإرادة، متروكاً للقدر… فتركته يلاقي الموت في ساعة تخلّيت فيها عن تلك الحياة، خوفاً منّي أَنِّي قد أورط نفسي بالمحاكم… وجدت ما أعلل به سبب هروبي… لكن بعد حينٍ نزفت على الطّريق زيت الرحمة والحنان، فما بقي منه قطرة أطيّب بها نفسي وأطهر جرحي بخمر الحب المجاني…
نسيت أن الجريح هو أنا، هو نحن، هو “كلنا” وليس البعض منا… ظننت أني تخلصت منه ومن ثقل منظره… ظننت أَنِّي سأصل سريعاً إلى فردوسي، إلى أورشليم خاصتي… لكني بقيت في أريحا، في قلب العالم، بدل وصولي إلى جنتي حيث ما أريد !!!… في تلك اللحظة كنت بين اللصوص، لا بل كنت واحداً منهم، شاركتهم بالتعدي على الانسان حين عبرت عنه تحت الجسر، سرقت منه ثيابه لأني كنت أشعر بالدفء وهو يئنّ من البرد، سرقت منه طعامه، لإني كنت متخماً وهو يتضوّر جوعاً، سرقت منه الصحة لانه كان عليلًا وأنا بأفضل حال…
في تلك اللحظة، عصفت السماء، وزمجرت الرياح ونزل من فوق، من بعيد سيلٌ جارف، خفتُ
على كنيستي لان أبوابها مفتوحة، فحملت ناموسي، وقرعت الناقوس وأغلقت الأبواب… دخلت مطمئناً إلى قدس الأقداس، مسحت بمنديل وجهي الذي ابتلّ بالمطر، فزال قناعي وبدا وجهي الحقيقي، وجه الكاهن الذي عبر عن ذاك الجريح… قلت سأصلّح ما ارتكبته من حماقة، فأكثرت من كلمات الاستنكار والتنظير الإنساني… وعندما هدأت العاصفة تفقدته، فلم أَجِد سوى ورقة عتيقة من أوراق استنكاري، مكتوبٌ عليها بحبرٍ أحمرٍ أشبه بالدم: ” أنا لا أشفى بالبيانات والكلمات…!!”
ساعتئذٍ قررت أن أكون سامرياً صالحاً، لا أتهرب من مسؤوليةٍ مهما كانت، لا أشعر بالعجز أو الاحباط أو الفراغ… هكذا قررت لكني تراجعت عند أول امتحانٍ تحت أول جسرٍ عندما التقيت بأول جريح … نسيت أني لا أستطيع أن أكون سامرياً صالحاً ما لم أنل تلك النعمة من فيض نِعم الرب، وتلك الرحمة من فيض رحمته، وتلك المحبة من فيض حبه… فرفعت عينيّ إلى السماء وسألت الرب أن أكون سامرياً صالحاً…

نهار مبارك

للراغبين بالصّلوات اليوميّة تابعونا عبر صفحة

Aleteia Ar – Daily Prayers

للراغبين بمتابعة اخبار المسيحيين في العالم تابعونا عبر صفحة

Aleteia Ar – Latest Christian News

للراغبين بمتابعة أخبار البابا والفاتيكان تابعونا عبر صفحة

Aleteia Ar – Vatican News

العودة إلى الصفحة الرئيسية

Tags:
أليتياالإنجيل
Top 10
إيزابيل كوستوريي
صلاة تحقّق المعجزات كتبها بادري بيو وطلب من ا...
أليتيا
صلاة القديسة ريتا في الشدائد و الأمور المستحي...
SAINT CHARBEL,CANDLE
أليتيا
صلاة بشفاعة القديس شربل تحقّق المعجزات
ishtartv
مطران عراقي يتشجع ويطلب من ترامب ما لم يطلبه ...
الاب إدواد ماك مايل
هل القبلة بين الحبيبين خطيئة؟ هل من تّصرفات ...
KOBIETA CHORA NA RAKA
تانيا قسطنطين - أليتيا
14 علامة قد تدل على أنك مُصاب بالسرطان
bible
فيليب كوسلوسكي
٥ آيات من الكتاب المقدس لطلب الشفاء من اللّه
المزيد
النشرة
تسلم Aleteia يومياً