أخبار حياتية لزوادتك اليومية
ابدأ يومك بمقالات من أليتيا! تسجل في النشرة
تسجل

لست مستعداً للتبرع؟

إليك خمس طرق يمكنك أن تساعد أليتيا من خلالها

  1. صلي من اجل فريقنا ونجاح مهمتنا
  2. تحدث عن أليتيا في رعيتك
  3. تقاسم مضمون أليتيا مع أصدقائك
  4. أوقف الـ ad blockers عندما تقرأ أليتيا
  5. تسجل في نشرتنا المجانية واقرأ المقالات يومياً

شكراً!
فريق أليتيا

تسجل

أليتيا

إنه عام 1010…فجأةً ومن أعلى برجٍ تمكنّ راهب من الطيران ظن البعض أنها معجزة وآخرون أنه ظهور ومن عاين الحادثة هتف: إنه الشيطان!

مشاركة
 انكلترا / أليتيا (aleteia.org/ar)  في القرن الحادي عشر، نجح راهبٌ في القيام بأمر لم يكن يستطيع أحد حتى أن يحلم به.

وقعت الأحداث سنة 1010، في دير ملمسبوري الصغير في ويلشاير (انكلترا). فجأةً، ومن أعلى برجٍ، تمكن رجل من الطيران. لم يكن أحد قد فعل مثله أبداً. فظن البعض أنها معجزة، وآخرون أنه ظهور. ومن عاين الحادثة، هتف: إنه الشيطان!

الأقوال السابقة كلها غير صحيحة. فقد كان لهذا الرجل رجاء، ففكر في القرن الحادي عشر في ما لم يكن أحد ليفكر به. أراد الحصول على جناحين والارتفاع نحو السماء كطيرٍ… أراد أن يقلّد الطبيعة وفكّر أن الإنسان قادر على الطيران، وإنما تنقصه فقط آلية لفعل ذلك. كان محقاً.

هذا الرجل كان راهباً يدعى إيلمير (حتى ولو أنه يُدعى في بعض الوثائق “أوليفر”)، وكان شخصاً فريداً. إنجازه لم يكن ضربة حظ ولا إلهاماً إلهياً بل ثمرة مجهود كبير. طوال سنوات، كان يفكر بنموذج أجنحة للذراعين والقدمين تسمح له بأن يشبه الطير. فدرس الرياح والضغط الجوي ومقاومة المواد. وقام بعمل هندسي مضنٍ.

في النهاية، وصل النهار الذي لم يتردد فيه بالصعود إلى برج الدير حاملاً معه عمله. قاس الرياح وراجع ملاحظاته وفي الوقت المناسب لإنجازه… طار في الهواء. نجح في الطيران، وجرت كل الأمور على خير ما يرام على مسافة 200 مترٍ… ولكن الرياح تغيرت… فخاف الراهب، وبما أنه كان عديم الخبرة (لم يسبقه أحد في التاريخ إلى فعل ذلك)، سارع نحو الأرض.

استراح إيلمير فترة طويلة بعد أن كُسرت ساقاه. وخلال ذلك الوقت، ظل يفكر باختراعه الهندسي باحثاً عن جناحين أكثر إتقاناً. وفكّر بضرورة إضافة ذيلٍ للتحكم بتغير الرياح، وبالحاجة إلى خوذة.

ولكن… مع الأسف، لم يطر إيلمير مجدداً، ليس لأنه خاف ولا لأنه لم يبلور أفكاره والنموذج، بل لأن رئيس دير ملمسبوري أخذ منه جميع ملاحظاته ومنعه من محاولة الطيران مجدداً، الأمر الذي كان يُعتبر آنذاك عملاً جنونياً.

إذاً، سنة 1010، طار الإنسان للمرة الأولى. وبالتالي، فإن الراهب هو مخترع أصل علم الطيران، وقد نجح في فعل شيءٍ ما كان كثيرون ليحلموا به. وكان لا بد من مرور تسعة قرون أخرى لكي يتحول حلمه إلى واقع. قصة حياة الراهب وإنجازه مفصلان في كتاب ألفه ويليام من ملمسبوري بعنوان Anglorum Gesta Regum في أواخر القرن الحادي عشر.

 

 

 

للراغبين بالصّلوات اليوميّة تابعونا عبر صفحة

Aleteia Ar – Daily Prayers

 

للراغبين بمتابعة اخبار المسيحيين في العالم تابعونا عبر صفحة

Aleteia Ar – Latest Christian News

 

للراغبين بمتابعة أخبار البابا والفاتيكان تابعونا عبر صفحة

Aleteia Ar – Vatican News

 

العودة إلى الصفحة الرئيسية

النشرة
تسلم Aleteia يومياً
يساهم القراء مثلكم في إنجاح رسالة أليتيا

منذ انطلاق موقع اليتيا عام ٢٠١٢،  زاد عدد قرّاء أليتيا بشكل كبير في العالم أجمع. نحن ملتزمون بمهمة توفير مقالات تغني، تلهم وتخبر عن الحياة المسيحية.  لهذا نريد أن تكون مقالاتنا متاحة للجميع بشكل مجاني، لكننا بحاجة إلى مساعدتكم. إنّ جودة الصحافة مكلفة (غالباً أكثر ممّا تغطّيه الإعلانات). يمكن أن يحدث قراء مثلكم فارقاً كبيراً من خلال التبرّع بـ ٣ دولارات بالشهر.