أليتيا

بالفيديو سرقوا كليته في المستشفى لبيعها دون علمه!!!

مشاركة
تعليق

مصر/ أليتيا (aleteia.org/ar)  قال محمود مختار أحد ضحايا تجارة الأعضاء، إنه كان على خلاف مع والده أثناء فترة الدراسة، إذ كان يبلغ من العمر وقتها 21 عاما، ومن ثم ذهب إلى منطقة السيدة زينب، ليعمل بإحدى المقاهي لمدة شهر، وهناك تعرف على 4 أصدقاء، وأقام عندهم بمنطقة إمبابة، لمدة أسبوع.

 

وأضاف مختار، خلال حواره في برنامج “مساء دي إم سي”، مع الإعلامية إيمان الحصري، على قناة “دي إم سي”، إنهم في أخر الأسبوع عرضوا عليه ترك العمل مقابل عمل آخر براتب أفضل، متابعا: “جينا روحنا بالليل، وأكلنا وشربنا، حسيت إن أعصابي كلها راحت بعد ما شربت الشاي، دخلوا أربعة شالوني وحطوني في عربية ملاكي ونمت”.

 

واستطرد: عندما استيقظت وجدت نفسي على سرير، وقالت لي الممرضة إنني سوف أخرج بعد يوم أو يومين.

 

ووصف مختار، الغرفة التي كان بها قائلا: “كان مكان شبه فصل مدرسة”، لافتا إلى أنه بعد يومين وضعه شخصان في عربية ملاكي، وتركوه تحت كوبري الدقي”.

 

وأوضح مختار، أنه علم بسرقة كليته بعد متابعته مع الطبيب.

دي أم سي – الأقباط اليوم

 

 

للراغبين بالصّلوات اليوميّة تابعونا عبر صفحة

Aleteia Ar – Daily Prayers

 

للراغبين بمتابعة اخبار المسيحيين في العالم تابعونا عبر صفحة

Aleteia Ar – Latest Christian News

 

للراغبين بمتابعة أخبار البابا والفاتيكان تابعونا عبر صفحة

Aleteia Ar – Vatican News

 

العودة إلى الصفحة الرئيسية

النشرة
تسلم Aleteia يومياً