أليتيا

التأمل بالإنجيل اليومي بصوت الخوري نسيم قسطون ليوم الاثنين من الأسبوع السابع من زمن العنصرة في ١٧ تموز ٢٠١٧

مشاركة
تعليق

 

لبنان/ أليتيا (aleteia.org/ar)  قالَ الربُّ يَسوعُ لِتلاميذِهِ: “أَيَّ مَدِينَةٍ دَخَلْتُمُوهَا وقَبِلُوكُم، فكُلُوا مِمَّا يُقَدَّمُ لَكُم. وٱشْفُوا المَرْضَى فيها، وقُولُوا: لَقَدِ ٱقْتَرَبَ مِنْكُم مَلَكُوتُ الله! وَأَيَّ مَدينَةٍ دَخَلْتُمُوهَا وَلَمْ يَقْبَلُوكُم، فَٱخْرُجُوا إِلَى سَاحَاتِهَا وقُولُوا: إِنَّنَا نَنْفُضُ لَكُم حَتَّى الغُبَارَ العَالِقَ بِأَرْجُلِنَا مِنْ مَدِينَتِكُم. وَلكِنِ ٱعْلَمُوا هذَا أَنَّهُ قَدِ ٱقْتَرَبَ مَلَكُوتُ الله. وَأَقُولُ لَكُم: إِنَّ سَدُومَ سَيَكُونُ مَصِيرُهَا في ذلِكَ اليَوْمِ أَخَفَّ وَطْأَةً مِنْ مَصِيرِ تِلْكَ المَدِينَة”.

 

 

 

قراءات النّهار: أعمال الرّسل ١٤: ١-٧ / لوقا ١٠: ٨-١٢

 

التأمّل:

 

“لقد اقترب ملكوت الله”!

 

هذا ما شعر به معاصرو الربّ يسوع حين شهدوا أعماله وأصغوا لأقواله.

 

واختبروا هذا الملكوت في مواقف عديدة فاختار قسمٌ منهم أن يتبع الربّ يسوع فيما رأى آخرون في ملكوت الربّ خطراً على “ملكوتاتهم” الماديّة أو الزمنية أو حتى الروحيّة كالكتبة والفرّيسيّين والكهنة والصدوقيون وسواهم.

 

نحن في زمن ملكوت الله رغم كلّ ما يناقض حولنا حضور الله وإرادته ومشيئته…

 

من علامات هذا الملكوت إصرار الكثيرين على المضي في درب الربّ وتعاليمه والقيم التي أوصانا بها وأبرزها المحبّة والرحمة والغفران.

 

فهل أنت منهم أو ممن لا يهتمون بالملكوت؟!

 

الخوري نسيم قسطون – ١٧ تموز ٢٠١٧

http://alkobayat.com/?p=3434

 

 

 

للراغبين بالصّلوات اليوميّة تابعونا عبر صفحة

Aleteia Ar – Daily Prayers

 

للراغبين بمتابعة اخبار المسيحيين في العالم تابعونا عبر صفحة

Aleteia Ar – Latest Christian News

 

للراغبين بمتابعة أخبار البابا والفاتيكان تابعونا عبر صفحة

Aleteia Ar – Vatican News

 

العودة إلى الصفحة الرئيسية

النشرة
تسلم Aleteia يومياً