أخبار حياتية لزوادتك اليومية
تسجل في نشرة أليتيا! أفضل مقالاتنا يومياً ومجاناً
تسجل

لست مستعداً للتبرع؟

إليك خمس طرق يمكنك أن تساعد أليتيا من خلالها

  1. صلي من اجل فريقنا ونجاح مهمتنا
  2. تحدث عن أليتيا في رعيتك
  3. تقاسم مضمون أليتيا مع أصدقائك
  4. أوقف الـ ad blockers عندما تقرأ أليتيا
  5. تسجل في نشرتنا المجانية واقرأ المقالات يومياً

شكراً!
فريق أليتيا

تسجل

أليتيا

صغبين إحدى بلدات البقاع الغربي في لبنان…على مدى سبع ليال ظلّ النور يسطع من قبره

مشاركة
لبنان/ أليتيا (aleteia.org/ar)  خلال بحثنا عن قصة حياة الحبيس بشارة جريس ابو مارون (اثناسيوس الصغبيني)، لفتنا هذه القصة التي ننقلها لكم:

في ليلة باردة، كان مختار صغبين يوسف فرحات يستضيف مطران صيدا وصور للموارنة بطرس البستاني (1865-1899). قرع جرس الكنيسة حزناً، وبما أن المطران كان متواجداً، قرر الاحتفال بالجنازة.

وفيما صلاة جناز جريس أبو مارون قائمة (جريس أبو مارون علماني فلاح فقير، وهو غير بشارة جريس ابو مارون – الحبيس أثناسيوس وليس من المؤكد أنه والده) ، استدارت عيون الجميع دفعة واحدة صوب باب الكنيسة الذي عبره سرب حمام أبيض توجّه الى فوق المذبح وراح يطير نحو سقف الكنيسة ومنه الى فوق النعش الحقير. مما اضطر المحتفل الى محاولة ازاحته بيده عبثاً، ليتمكن من متابعة قراءة الصلوات. فقد ظل السرب يعلو ويهبط يميناً ويساراً حتى انتهاء الجناز. عندها فقط تجمّع بعضه الى بعض وخرج من الباب كما دخل.

لكن الحدث لم ينته عند هذا الحد. فقد أفاق جيران القبر ليلاً على نور ساطع منبعث من القبر، أضاء القرية التي لم تنم حتى الصباح، والجديد في حياة اهلها نادر، فكيف اذا كان هذا الجديد مما يتخطى ادراك العقول.

لم تنم القرية سبع ايام. فعلى مدى سبع ليال ظلّ النور يطلع من القبر ويتدفق ناضحاً بيوتها ببركة الراعي الشيخ الفقير، فقر سيده في العالم والغني غناه في عالم الرجاء البهي.

 المصدر: منشورات أوراق رهبانية / تأليف اسكندر شديد / مراجعة وتقديم: الاب جوزف قزي

 

للراغبين بالصّلوات اليوميّة تابعونا عبر صفحة

Aleteia Ar – Daily Prayers

 

للراغبين بمتابعة اخبار المسيحيين في العالم تابعونا عبر صفحة

Aleteia Ar – Latest Christian News

 

للراغبين بمتابعة أخبار البابا والفاتيكان تابعونا عبر صفحة

Aleteia Ar – Vatican News

 

العودة إلى الصفحة الرئيسية

النشرة
تسلم Aleteia يومياً
يساهم القراء مثلكم في إنجاح رسالة أليتيا

منذ انطلاق موقع اليتيا عام ٢٠١٢،  زاد عدد قرّاء أليتيا بشكل كبير في العالم أجمع. نحن ملتزمون بمهمة توفير مقالات تغني، تلهم وتخبر عن الحياة المسيحية.  لهذا نريد أن تكون مقالاتنا متاحة للجميع بشكل مجاني، لكننا بحاجة إلى مساعدتكم. إنّ جودة الصحافة مكلفة (غالباً أكثر ممّا تغطّيه الإعلانات). يمكن أن يحدث قراء مثلكم فارقاً كبيراً من خلال التبرّع بـ ٣ دولارات بالشهر.