Aleteia logoAleteia logo
Aleteia
السبت 28 نوفمبر
home iconالكنيسة
line break icon

طريق جديد لاختيار القديسين ما هو؟

Antoine Mekary | ALETEIA

أليتيا إيطاليا - تم النشر في 13/07/17

الفاتيكان/ أليتيا (aleteia.org/ar)  أصدر البابا فرنسيس رسالة رسولية بمبادرة خاصة منه بعنوان Maiorem hac dilectionem – ما من حبّ أعظم – وفقاً لما أعلن الكرسي الرسولي في 11 يوليو 2017. ومن خلال هذه الرسالة، يسلّط البابا الضوء على درب جديدة لفتح دعوى تطويبٍ أو تقديس وهي بذل الذات.

هذه الفئة الجديدة تتميز بقبول طوعي لـ “موت أكيد وعلى الأمد القصير” من باب حبّ الآخرين. إنه “اقتداء فعلي، تام ومثالي، بالمسيح يستحق بالتالي الإعجاب”، بحسب الحبر الأعظم. فضلاً عن ذلك، تبدأ هذه الرسالة بجملة مأخوذة من إنجيل القديس يوحنا (15، 13): “ما من حب أعظم من هذا: أن يضحّي الإنسان بنفسه في سبيل أحبّائه”.

تقدمة الحياة هذه تتطابق مع طريق وسطى بين الإجراءين القائمين أي الاستشهاد والاعتراف بالفضائل البطولية. وخلافاً للاستشهاد، ليس الموت في هذه الحالة ناجماً عن مُضطهِدٍ وحاصلاً بسبب كراهية للإيمان.

بغية التوصل إلى التطويب، لا تكفي فقط التضحية بالحياة، بحسب الرسالة الرسولية. فلا بد في الواقع من توفّر ثلاثة شروط أخرى: وجود فضائل مسيحية تم عيشها ولو “بطريقة عادية”؛ وجود “عطر قداسة وعلامات، أقلّه بعد الموت”؛ وختاماً، لا بد من حصول معجزة بشفاعة الشخص المعنيّ بعد وفاته.

من الممكن أن يشمل هذا الإجراء أشخاصاً ساعدوا في الماضي مرضى الطاعون مثلاً، وتوفوا بدورهم من جراء هذا المرض؛ أو أشخاصاً من حقبة ليست بعيدة مثل كيارا كوربيا، الشابة الإيطالية التي أصيبت بسرطان، وتوفيت في 13 يونيو 2012 بعد رفضها العلاج الذي كان سيُضرّ بحياة الطفل الذي كانت تنتظره. حالياً، تُدرس في روما دعوى تطويبها.

كان من الممكن أيضاً أن تشمل هذه الفئة الجديدة الأب مكسيميليان كولبي – الذي توفي سنة 1941 في أوشفيتز كـ “شهيد المحبة” بحسب كلمات يوحنا بولس الثاني (1978-2005).

للراغبين بالصّلوات اليوميّة تابعونا عبر صفحة

Aleteia Ar – Daily Prayers

للراغبين بمتابعة اخبار المسيحيين في العالم تابعونا عبر صفحة

Aleteia Ar – Latest Christian News

للراغبين بمتابعة أخبار البابا والفاتيكان تابعونا عبر صفحة

Aleteia Ar – Vatican News

العودة إلى الصفحة الرئيسية

Tags:
أليتياالبابا
ادعم أليتيا

إن كنت تقرأ هذا المقال فذلك تحديداً بفضل سخائك وسخاء عدد كبير من أمثالك الذين يجعلون من مشروع أليتيا التبشيري واقعاً. وإليك بعض الأرقام:

-      ٢٠ مليون مُستخدم يقرأون Aleteia.org شهرياً. 

-      تصدر أليتيا بشكل يومي بثماني لغات: الفرنسيّة، الإنجليزيّة، العربيّة، الإيطاليّة، الإسبانيّة، البرتغاليّة، البولنديّة والسلوفانية. 

-      يتصفح قراؤنا شهرياً أكثر من ٥٠ مليون صفحة.

-      يُتابع ما يُقارب الأربعة ملايين شخص أليتيا عبر وسائل التواصل الاجتماعي.

-      تنشر أليتيا شهرياً ٢٤٥٠ مقال وما يُقارب الـ٤٠ فيديو.

-      يعمل ٦٠ شخصا بدوام كامل على هذا المحتوى بالإضافة الى ٤٠٠ معاون (من كُتّاب وصحافيين ومترجمين ومصورين...)

إن هذه الأرقام ليست سوى ترجمة لجهد كبير. نحن بحاجة الى دعمكم للاستمرار في تقديم خدماتنا للجميع بغض النظر عن مكان سكنهم وسواء كان بمقدورهم الدفع أم لا.

ادعموا أليتيا بدولار على الأقل لن يتطلب ذلك منكم أكثر من دقيقة. شكراً. 

 

Top 10
غيتا مارون
ما تفسير "من ضربك على خدّك الأيمن، فأدر له ال...
أليتيا
في ظل المآسي المخيّمة على لبنان... صلاة يرفعه...
MAN IN HOSPITAL
المونسنيور فادي بو شبل
إذا كنتَ تُعاني من مرضٍ مستعصٍ… ردّد هذه الصل...
AVANESYAN
أنجيليس كونديمير
صوت تشيلو يصدح في احدى الكنائس الأرمنيّة المد...
أليتيا لبنان
آيات عن الصوم في الكتاب المقدّس...تسلّحوا بها...
إيزابيل كوستوريي
صلاة تحقّق المعجزات كتبها بادري بيو وطلب من ا...
SAINT CHARBEL,CANDLE
أليتيا
صلاة بشفاعة القديس شربل تحقّق المعجزات
المزيد
النشرة
تسلم Aleteia يومياً