Aleteia logoAleteia logo
Aleteia
الثلاثاء 01 ديسمبر
home iconقصص ملهمة
line break icon

الجمر دلّ على الجرم... أحرقوا الكنيسة عمداً فقرر بنفسه إعادة بنائها

HypnoArt

1- الولايات المتحدة: 243.06 مليون

أندريا مك كارثي – اليتيا امريكا - تم النشر في 10/07/17

أمريكا/ أليتيا (aleteia.org/ar)  قاد إد ليفينغستون حملة تبرعات بعد أن اشتعلت الكنيسة القديمة في تمرين للإطفائيين.

إنها قصة جريمة ومصرفي ذات القلب الذهبي الذي بدأ التبرعات لبناء كنيسة جديدة بعد أن تمّ تدمير الكنيسة القديمة بحريق متعمد. جرت الأحداث في 28 شباط  1986 حين أحرق رجل الإطفاء المتطوع كريستوفر ريد كنيسة للسود في غابة لا تبعد عن سيلما.

كان قد تمّ إشعال 4 كنائس أخرى في غربي ألاباما، ما أدى إلى اعتقاد السلطات أن هذه الحادثة ليست سوى عمل العنصريين المصرّين على افتعال المشاكل في ولاية كثرت فيها الجدالات على الحقوق المدنية.

بعد هذه الحادثة، أثير غضب شعبي وطالب الكتّاب في المجلات من السلطات بالتحرّك فورا.

وقبل أن يشترك المحققون الفدراليون بالقضية، ذهب دير ووالده لرؤية ما بقي من كنيسة نيو ليبيرتي حيث كان الجمر يدلّ على الجرم.

وأخبر كريس دير، الذي كان في ال19 من عمره آنذاك، السلطات أنه ظنّ أن الكنيسة فارغة ومناسبة كي تقوم وحدته بإطفائها للتمرين. ولم تكن الكنيسة تتضمن الكثير، فهي كانت كنيسة في دار للعبادة، لكنها كانت لهم. ودمّر الحريق ما تبقى منها. ولم تتمكن الإعتذارات من تصحيح الخطأ الذي صدم ألاباما.

كما وأن مقدم البرامج على الراديو بول هارفي شارك في الصرخة وأدى ذلك إلى إعادة إغضاب وسائل الإعلام.

في النهاية، دفع دير ثمنا لا يمكن أن ينساه أبدا. لم يُسجَن لكنه تلقى تسمية الجاني الشاب ودخل فترة من التجربة.

وكما كان الحال في كلّ من تعليقات بول هارفي، كان هناك نهاية أخرى للقصة. وما صحّح الأمور هو المسامحة. سامحت لجنة الكنيسة دير ودافعت عنه أمام السلطات كي يتمّ تخفيف حكمه في السجن.

ودخل إد ليفينغستون الصورة هنا حيث تولى زمام الأمور لتحقيق النهاية السعيدة.

“كنت أعلم أنه يجب القيام بأمر ما لكنّي لم أكن أعرف ما هو. حينها، قمت بالتبرع وسألت مشاركة الآخرين”.

وكان ليفينغستون في مهمته الخامسة إلى مكسيكو وعاد إلى بلاده مع حس من الغيرة الذي كان جزءا منها قبل أن يتمّ تدمير الكنيسة. وهو لم ينسَ القريات المكسيكية الفقيرة التي اتكلت على مساعدة الآخرين من أجل إحداث التغيير.

لم يتبرع كي يلقى محاكاة الآخرين لكنه علم أن الأمر سيحدث. وكان على حق. فبدأت الأموال بالتدفق بعد وقت وجيز. كما تواصل مع مسؤولي المصرف الذي كان يعمل فيه وتمّ التبرّع بمبلغ 5000$. كان ذلك تذكيرا بما جرى في الكنيسة ومناشدة للدعم المالي من أجل بناء كنيسة جديدة.

ومع انتشار الخبر بدأت التبرعات بالتدفق.  وبدأ المتطوعون وأعضاء الرعية ببناء الكنيسة على الفور.

وقال ليفينغستون “لم يحرق دير الكنيسة بسبب الكره، وما قام به بعد ذلك هو طريقة للاعتذار وللاصلاح بأي طريقة ممكنة”.

وشارك أب دير لمساعدة ابنه بالاصلاحات، بما فيها الأعمال الكهربائية وإعادة تجهيز الكنيسة لنظام إنذار.

وشارك الكاهن بيتواي، الذي توفي بعد بضعة سنوات، في جوقة لم تكن تريد أن يتمّ سجن دير. وهو دعمه.

وخلال وقت ما عند إعادة الإعمار، التقى الكاهن والمصرفي وتعانقا. وكان من الواضح أن الرجلين، أحدهما أبيض والآخر أسود، قد ترابطا إلى الأبد بسبب ما جرى. وأرادت الكنائس في أرجاء البلاد المساعدة في أي طريقة ممكنة. حتى أن كنيسة من واشنطن تبرعت بالأثاث.

وتطوع البناؤون المتنقلون حينما سمعوا بما حصل وبدأوا بالعمل على الفور. وتطوع جيري ياغر للعمل مع بنائي القرميد الماهرين للمساعدة على إكمال المشروع.

وعند الإشراف على انتهاء حملة جمع التبرعات، شاركت وزارات كينيث كوبلاند فيها مع مصرف ليفينغستون بالإضافة إلى الحكومة الفدرالية فيما كانوا يقومون به للمساعدة.

وبالوقت الذي توقف ليفينغستون عن ترأس مصرف ترستمارك كان قد أصبح البطل في عقول مشاهديه وهو يمضي الكثير من الساعات بالقيام بأفضل ما لديه من أجل مشروع الكنيسة.

وكان يومه الأخير بمنصب رئيس المصرف نهار الخميس وأتى حوالي 200 شخص من أجل تهنئته وتشجيعه ومطالبته بأن يتذكرهم على الرغم من إتمامه عامه السبعين. وكان الجميع يعرف ما قام به من أجل إعادة إعمار الكنيسة، لكنه قام بأكثر من ذلك.

فهو بات محسن من الدرجة الأولى.

للراغبين بالصّلوات اليوميّة تابعونا عبر صفحة

Aleteia Ar – Daily Prayers

للراغبين بمتابعة اخبار المسيحيين في العالم تابعونا عبر صفحة

Aleteia Ar – Latest Christian News

للراغبين بمتابعة أخبار البابا والفاتيكان تابعونا عبر صفحة

Aleteia Ar – Vatican News

العودة إلى الصفحة الرئيسية

Tags:
أليتياكنيسة
Top 10
إيزابيل كوستوريي
صلاة تحقّق المعجزات كتبها بادري بيو وطلب من ا...
أليتيا
في ظل المآسي المخيّمة على لبنان... صلاة يرفعه...
SAINT CHARBEL,CANDLE
أليتيا
صلاة بشفاعة القديس شربل تحقّق المعجزات
أليتيا لبنان
آيات عن الصوم في الكتاب المقدّس...تسلّحوا بها...
أليتيا
صلاة القديسة ريتا في الشدائد و الأمور المستحي...
غيتا مارون
ما تفسير "من ضربك على خدّك الأيمن، فأدر له ال...
الاب إدواد ماك مايل
هل القبلة بين الحبيبين خطيئة؟ هل من تّصرفات ...
المزيد
النشرة
تسلم Aleteia يومياً