Aleteia logoAleteia logo
Aleteia
الإثنين 30 نوفمبر
home iconروحانية
line break icon

إنجيل اليوم: "هذَا الشَّعْبُ يُكْرِمُنِي بِشَفَتَيه..."

© Pixabay

La bible

الخوري كامل يوسف كامل - تم النشر في 10/07/17

إنجيل القدّيس متّى ١٥ / ١ – ٩

دَنَا إِلى يَسُوعَ فَرِّيسِيُّونَ وكَتَبَةٌ مِنْ أُورَشَليمَ وقَالُوا لَهُ:
لِمَاذَا يُخَالِفُ تَلامِيذُكَ تَقْليدَ الشُّيُوخ، فلا يَغْسِلُونَ أَيْدِيَهُم عِنْدَمَا يَتَنَاوَلُونَ طَعَامًا؟.
فَأَجَابَ وقَالَ لَهُم: «وَأَنْتُم، لِمَاذَا تُخَالِفُونَ وَصِيَّةَ اللهِ مِنْ أَجْلِ تَقْليدِكُم؟
فَٱللهُ قَال: أَكْرِمْ أَبَاكَ وأُمَّكَ، ومَنْ يَلْعَنْ أَبَاهُ أَو أَمَّهُ فَلْيُقْتَلْ قَتْلاً.
أَمَّا أَنْتُم فَتَقُولُون: إِنَّ مَنْ قَالَ لأَبِيهِ أَو أُمِّهِ: مَا يُمْكِنُني أَنْ أُسَاعِدَكَ بِهِ قَدَّمْتُهُ قُرْبَانًا لِلْهَيْكَل،
لا يَعُودُ مُلْزَمًا بِإِكْرَامِ أَبِيْهِ أَو أُمِّهِ. فَمِنْ أَجْلِ تَقْليدِكُم أَبْطَلتُم كَلِمَةَ الله!
يَا مُرَاؤُون، حَسَنًا تَنَبَّأَ عَلَيْكُم آشَعْيا قَائِلاً:
هذَا الشَّعْبُ يُكْرِمُنِي بِشَفَتَيه، أَمَّا قَلْبُهُ فَبَعِيدٌ جِدًا عَنِّي.
وبَاطِلاً يَعْبُدُونَنِي، وهُم يُعَلِّمُونَ تَعَالِيمَ لَيْسَتْ إِلاَّ وصَايَا بَشَر».
التأمل: “هذَا الشَّعْبُ يُكْرِمُنِي بِشَفَتَيه..”

“إن الدرب التي يدلّنا إليها يسوع هي درب الخدمة. ولكن غالبًا ما نرى أشخاصًا يبحثون عن السلطة والمال والتباهي”(البابا فرنسيس)
درب الخدمة ليست سهلة، فيها الكثير من الذئاب.. الذئب الاخطر هو الطمع بالسلطة، فيصبح المركز أهم من الدور.
ليس المهم أن يصبح الانسان “والداً” ويأخذ مركز “الاب” في البيت، الأهم من ذلك هو أن يلعب جيداً دور “الأبوة”.
كل فتاة ناضجة تستطيع أن تتزوج وتنجب، ولكن ليست كل فتاة مؤهلة أن تصبح أمّاً.
إن ذئب السلطة أشد بطشاً من الذئاب البرية المفترسة، لأنه يفترس إنسانية الانسان.
أليست ضحايا العنف الاسري أكثر عدداً من ضحايا الحروب؟؟ أليس خطر التسلط في الجماعة المؤمنة داخل الكنيسة أشد فتكاً من الخطر الاصولي في الصومال وبنغلادش وكوريا الاستبدادية؟؟
“ينبغي على المسيحيين أن يتغلّبوا على التجربة الدنيوية التي تقسم الكنيسة لأن الأشخاص الوصوليين عندهم الاستعداد الكافي لتدمير الآخرين في سبيل الوصول إلى مراكز عالية”(البابا فرنسيس).
من هم الذين يأتون بثياب الحملان وهم ذئابٌ خاطفة؟ من الذي يلبس ثوب الحمل؟ لا بل من هو الحمل؟ ألعلنا نلبس ثوب المسيح وقلوبنا قلوب ذئاب؟؟ ألعلنا نأخذ من المسيح فقط القشور الخارجية، ونترك القلب والجوهر؟ ساعتئذٍ نصبح كالقبور المكلسة، خارجها أبيضٌ يلمع، وداخلها خطفٌ وضغينة!! ألسنا من المهتمين بنظافة الاناء الخارجية وإهمال نظافته الداخلية؟
“إن يسوع يتكلم لغة التواضع والموت والفداء، وبعض المسيحيين يتكلمون لغة الوصوليين متسائلين مَن الذي سيصل إلى أعلى المراكز؟”(البابا فرنسيس).
الاب المتسلط يأمر فيطاع، ليس حباً به بل خوفاً منه. يزرع الرعب في نفوس أهل بيته، فيغيب الفرح والسكينة، ويكثر الكذب والتحايل والغش والخيانة !!! أما الدرب التي يدلنا عليها يسوع فهي درب الخدمة المجانية التي تصل الى حد بذل الذات من أجل خير أهل البيت.
الاب الخدوم المتواضع، يحمل أبناءه على كتفيه وليس العكس، يُزيحهم هو وليس العكس، يُقبّلهم من الرأس حتى القدمين وليس العكس، يَشبعون هم قبله وليس العكس، يصلون هم الى الراحة بوجوده وليس العكس، هم الكبار في قلبه وفي وجدانه وأجمل ترنيمة على شفتيه… يخدمهم برموش عينيه فيملك على قلوبهم ويكون الأكبر فيما بينهم “الأكبر هو الذي يخدم أكثر، والذي يكون في خدمة الآخرين وليس الذييتباهى ويسعى إلى السلطة… لا هؤلاء ليسوا الكبار!…”(البابا فرنسيس). وطبعاً ليسوا آباء في كل حال من الأحوال !! هؤلاء “يشتهونَ ولا يملِكُون. يقْتُلُونَ ويحسُدونَ ولا يُمكِنُهم الحُصولُ على ما يريدون”(يعقوب2:4)

نهار مبارك

للراغبين بالصّلوات اليوميّة تابعونا عبر صفحة

Aleteia Ar – Daily Prayers

للراغبين بمتابعة اخبار المسيحيين في العالم تابعونا عبر صفحة

Aleteia Ar – Latest Christian News

للراغبين بمتابعة أخبار البابا والفاتيكان تابعونا عبر صفحة

Aleteia Ar – Vatican News

العودة إلى الصفحة الرئيسية

Tags:
الإنجيلاليتيا
Top 10
إيزابيل كوستوريي
صلاة تحقّق المعجزات كتبها بادري بيو وطلب من ا...
أليتيا
في ظل المآسي المخيّمة على لبنان... صلاة يرفعه...
أليتيا لبنان
آيات عن الصوم في الكتاب المقدّس...تسلّحوا بها...
SAINT CHARBEL,CANDLE
أليتيا
صلاة بشفاعة القديس شربل تحقّق المعجزات
غيتا مارون
ما تفسير "من ضربك على خدّك الأيمن، فأدر له ال...
Wonderland Icon
أليتيا العربية
أيقونة مريم العجائبية: ما هو معناها؟ وما هو م...
أليتيا
صلاة القديسة ريتا في الشدائد و الأمور المستحي...
المزيد
النشرة
تسلم Aleteia يومياً