أليتيا

“هذا هو الثمن الذي يجب أن يُدفَع”…متطرفون يهود يحرقون كنيسة على بحيرة طبريا

مشاركة
الأراضي المقدسة/ أليتيا (aleteia.org/ar)  اعتُقل بعد شهر من الحادثة في يوليو 2015. وبُرئ المشتبه به الثاني فيما ينتظر الثالث المحاكمة. على الجدار، كتب: “ستُنبذ الأوثان أو تُدمَّر”. هذا هو “الثمن الذي يجب أن يُدفَع” مقابل “سلب الأرض”.

حكمت المحكمة الإسرائيلية في الناصرة على يينون روفاني، المتطرف اليهودي البالغ 22 عاماً لإضرامه النار في كنيسة تكثير الخبز والسمك الكاثوليكية في الطابغة (بحيرة طبريا) في يونيو 2015.

اعتُقل روفاني بعد مرور شهر على الحادثة إلى جانب يهودا أسراف الذي بُرئ من التهم. أما موشي أورباش، المشتبه به الثالث، فينتظر المحاكمة بسبب نشره دعاية عن “ضرورة” الاعتداء على الممتلكات غير اليهودية.

تسبب الحريق بإلحاق أضرار جسيمة ولم يُسجَّل أي ضرر في الفسيفساءات على الأرض التي ترقى إلى القرن الخامس. على الجدار، كُتب بالعبرية: “ستُطرد الأوثان أو تُدمَّر”.

يُذكر أنه أعيد فتح الكنيسة التي تجذب يومياً حوالي 5000 حاجّ في فبراير الفائت بعد ثمانية أشهرٍ من الترميم الذي كلّف حوالي مليون دولار.

المعلوم عن روفاني بحسب مصادر محلية أنه ليس غريباً عن ارتكاب جرائم الكراهية. فهو مشتبه به في عملية إضرام النار عمداً في فبراير 2015 في بازيليك الرقاد في القدس والتخطيط لإحراق مساجد في الضفة الغربية.

 

للراغبين بالصّلوات اليوميّة تابعونا عبر صفحة

Aleteia Ar – Daily Prayers

 

للراغبين بمتابعة اخبار المسيحيين في العالم تابعونا عبر صفحة

Aleteia Ar – Latest Christian News

 

للراغبين بمتابعة أخبار البابا والفاتيكان تابعونا عبر صفحة

Aleteia Ar – Vatican News

 

العودة إلى الصفحة الرئيسية

ادعم أليتيا

إن كنت تقرأ هذا المقال فذلك تحديداً بفضل سخائك وسخاء عدد كبير من أمثالك الذين يجعلون من مشروع أليتيا التبشيري واقعاً. وإليك بعض الأرقام:

-      ٢٠ مليون مُستخدم يقرأون Aleteia.org شهرياً. 

-      تصدر أليتيا بشكل يومي بثماني لغات: الفرنسيّة، الإنجليزيّة، العربيّة، الإيطاليّة، الإسبانيّة، البرتغاليّة، البولنديّة والسلوفانية. 

-      يتصفح قراؤنا شهرياً أكثر من ٥٠ مليون صفحة.

-      يُتابع ما يُقارب الأربعة ملايين شخص أليتيا عبر وسائل التواصل الاجتماعي.

-      تنشر أليتيا شهرياً ٢٤٥٠ مقال وما يُقارب الـ٤٠ فيديو.

-      يعمل ٦٠ شخصا بدوام كامل على هذا المحتوى بالإضافة الى ٤٠٠ معاون (من كُتّاب وصحافيين ومترجمين ومصورين...)

إن هذه الأرقام ليست سوى ترجمة لجهد كبير. نحن بحاجة الى دعمكم للاستمرار في تقديم خدماتنا للجميع بغض النظر عن مكان سكنهم وسواء كان بمقدورهم الدفع أم لا.

ادعموا أليتيا بدولار على الأقل لن يتطلب ذلك منكم أكثر من دقيقة. شكراً. 

 

النشرة
تسلم Aleteia يومياً