Aleteia logoAleteia logo
Aleteia
الأحد 29 نوفمبر
home iconروحانية
line break icon

التأمل بالإنجيل اليومي بصوت الخوري نسيم قسطون ليوم الجمعة الخامس من زمن العنصرة في ٧ تموز ٢٠١٧

الخوري نسيم قسطون - تم النشر في 06/07/17

لبنان/ أليتيا (aleteia.org/ar)  قال الربّ يسوع: “لا تَظُنُّوا أَنِّي جِئْتُ لأُلْقِيَ عَلى الأَرْضِ سَلامًا، مَا جِئْتُ لأُلْقِيَ سَلامًا بَلْ سَيْفًا. جِئْتُ لأُفَرِّقَ بَيْنَ الرَّجُلِ وَأَبِيْه، والبِنْتِ وأُمِّهَا، والكَنَّةِ وحَمَاتِهَا. وأَعْدَاءُ الإِنْسَانِ أَهْلُ بَيْتِهِ. مَنْ أَحَبَّ أَبًا أَو أُمًّا أَكْثَرَ مِنِّي فَلا يَسْتَحِقُّني. ومَنْ أَحَبَّ ابْنًا أَوِ ابْنَةً أَكْثَرَ مِنِّي فَلا يَسْتَحِقُّنِي. ومَنْ لا يَحْمِلُ صَلِيبَهُ ويَتْبَعُنِي فَلا يَسْتَحِقُّنِي. مَنْ وَجَدَ نَفْسَهُ يَفْقِدُهَا، ومَنْ فَقَدَ نَفْسَهُ مِنْ أَجْلِي يَجِدُهَا”.

قراءات النّهار: أعمال الرّسل ١٠: ٤٤-٤٨  /  متى ١٠: ٣٤-٣٩

التأمّل:

هذا النصّ من النصوص القاسية جدّاً في الإنجيل…

فهو يضع الإيمان كمعيارٍ أساسيّ قد يعرّض الكثيرين للافتراق من جراء الاختلاف في المواقف والقرارات الأساسيّة…

في الإيمان، لا تعايش ما بين النّور والظلام ولا بين الخير والشرّ ولا بين الممكن والمستحيل…

في الإيمان هناك جزمٌ للخيارات وفق ما يرضي إرادة الربّ ولا يمكن ان يحتار اثنان فيما يريده الله…

الله محبّة وخير وغفران… فلا يمكن أن يحقد أو يبادر إلى الشرّ أو أن يدعو إلى الحقد…

وبالتالي، لا يمكن أن يختلف اثنان حول مشيئة الله إلّا وسنجد بأنّ أحدهما لم يفهم من هو الله ولا ما يجدر أن يكون الله بالنسبة إليه…

قد يختلف اثنان حول مفهوم الله ولكنّ الأكيد أن الله بذاته واضح الهويّة وواضح الصفات لمن آمن به خالقاً ومخلّصاً وفادياً…

الخوري نسيم قسطون – ٧ تمّوز  ٢٠١٧

https://plus.google.com/113755694827547755416/posts/U6r67VgSUZ1

للراغبين بالصّلوات اليوميّة تابعونا عبر صفحة

Aleteia Ar – Daily Prayers

للراغبين بمتابعة اخبار المسيحيين في العالم تابعونا عبر صفحة

Aleteia Ar – Latest Christian News

للراغبين بمتابعة أخبار البابا والفاتيكان تابعونا عبر صفحة

Aleteia Ar – Vatican News

العودة إلى الصفحة الرئيسية

Tags:
أليتياالتأمل بالإنجيل اليومي
ادعم أليتيا

إن كنت تقرأ هذا المقال فذلك تحديداً بفضل سخائك وسخاء عدد كبير من أمثالك الذين يجعلون من مشروع أليتيا التبشيري واقعاً. وإليك بعض الأرقام:

-      ٢٠ مليون مُستخدم يقرأون Aleteia.org شهرياً. 

-      تصدر أليتيا بشكل يومي بثماني لغات: الفرنسيّة، الإنجليزيّة، العربيّة، الإيطاليّة، الإسبانيّة، البرتغاليّة، البولنديّة والسلوفانية. 

-      يتصفح قراؤنا شهرياً أكثر من ٥٠ مليون صفحة.

-      يُتابع ما يُقارب الأربعة ملايين شخص أليتيا عبر وسائل التواصل الاجتماعي.

-      تنشر أليتيا شهرياً ٢٤٥٠ مقال وما يُقارب الـ٤٠ فيديو.

-      يعمل ٦٠ شخصا بدوام كامل على هذا المحتوى بالإضافة الى ٤٠٠ معاون (من كُتّاب وصحافيين ومترجمين ومصورين...)

إن هذه الأرقام ليست سوى ترجمة لجهد كبير. نحن بحاجة الى دعمكم للاستمرار في تقديم خدماتنا للجميع بغض النظر عن مكان سكنهم وسواء كان بمقدورهم الدفع أم لا.

ادعموا أليتيا بدولار على الأقل لن يتطلب ذلك منكم أكثر من دقيقة. شكراً. 

 

Top 10
غيتا مارون
ما تفسير "من ضربك على خدّك الأيمن، فأدر له ال...
أليتيا
في ظل المآسي المخيّمة على لبنان... صلاة يرفعه...
إيزابيل كوستوريي
صلاة تحقّق المعجزات كتبها بادري بيو وطلب من ا...
أليتيا لبنان
آيات عن الصوم في الكتاب المقدّس...تسلّحوا بها...
SAINT CHARBEL,CANDLE
أليتيا
صلاة بشفاعة القديس شربل تحقّق المعجزات
أليتيا
صلاة القديسة ريتا في الشدائد و الأمور المستحي...
Wonderland Icon
أليتيا العربية
أيقونة مريم العجائبية: ما هو معناها؟ وما هو م...
المزيد
النشرة
تسلم Aleteia يومياً