أليتيا

ألبرت فكري طبيب الفقراء القبطي مذبوحاً في عيادته…كان يساعد الفقير المسلم قبل المسيحي

مشاركة
تعليق

مصر/ أليتيا (aleteia.org/ar)  “كان بيساعد الفقير المسلم قبل المسيحي، وكان عنده ضمير ورحمة بالمرضى بمعنى الكلمة، ربنا ينتقم من الظلمة”.. بتلك الكلمات نعى بعض مواطني المنوفية، واحدًا من أشهر أطباء المسالك البولية بمدينة تلا، والذي يحظى بشعبية كبيرة في أوساط الأطباء.

“ألبرت فكري”، 70 عامًا، ابن مركز تلا، طبيب مسالك بولية، توفيت زوجته منذ سنوات، يعيش أولاده بالقاهرة، بينما بقي هو وحيدًا في شقه صغيرة، تعلوها أخرى يديرها كعيادة بجوار كنيسة تلا.

أطلق عليه الأهالي، طبيب الفقراء، حيث كان يعالج مرضاه بمبالغ بسيطة، وأحيانًا كان يرفض الحصول على حق الكشف من المحتاجين، وفي النهاية يعطي العلاج مجانًا للأسر الفقيرة.

“فكري”، كان الطبيب و”التمرجي” في ذات الوقت، فقد كان ينظم بنفسه عملية دخول وخروج المرضى للكشف دون وجود وسيط.

تسلّل المسلحان لعيادة الطبيب، وفور دخولهما سددا إليه عده طعنات بالرقبة أودت بحياته، ويسرقان مفاتيح شقته السكنية، ولكنهما يفشلان في السرقة عقب كسر المفاتيح بباب الشقة، ثم لاذا بعد ذلك بالفرار.

حالة من الحزن انتابت أهالي المدينة فور سماعهم بالحادث المؤلم، فأكد أحمد عبد العظيم، موظف، أن الدكتور ألبرت كان مشهورًا بالسمعة الحسنة واحترام الصغير والكبير، وكانت قيمة كشفه زهيدة جدًا، وأحيانًا كان يرفض الأموال ويقدّم الدواء للمحتاجين.

وأبدى آخرون حزنهم الشديد لمقتله بتلك الطريقة البشعة قائلين: “نحن في غاية الحزن على الدكتور ألبرت، وأبدًا لن تنكسر مصر أو ينجح أحد في التفرقة بين نسيج الوطن الواحد”.

وتبين أن وراء الواقعة كلاً من: سعيد محمد عبد الله، 43 سنة، سبق اتهامه في قضية مقتل جدته بسبب 40 جنيهًا، وصديقه أيمن، وذلك بدافع السرقة، حيث يسكن الطبيب بمفرده عقب وفاة زوجته.

واعترف المتهمان بارتكابهما للواقعة، وأكدا أنهما اعتديا على الطبيب داخل عيادته لسرقة شقته بالدور الأرضي وطعناه بعدة طعنات بالرقبة، ولم يتمكنا من سرقة شقته الأخرى بسبب كسر المفاتيح بباب الشقة، وفرا هاربين.

 

للراغبين بالصّلوات اليوميّة تابعونا عبر صفحة

Aleteia Ar – Daily Prayers

 

للراغبين بمتابعة اخبار المسيحيين في العالم تابعونا عبر صفحة

Aleteia Ar – Latest Christian News

 

للراغبين بمتابعة أخبار البابا والفاتيكان تابعونا عبر صفحة

Aleteia Ar – Vatican News

 

العودة إلى الصفحة الرئيسية

النشرة
تسلم Aleteia يومياً