أليتيا

رسالة بالغة الأهمية إلى جميع الكلدان!

UNHCR/N. Colt
Members of an ethnic Yezidi family sleep in the shade in Shekhadi village, Iraq, after fleeing Sinjar.
مشاركة
لبنان/ أليتيا (aleteia.org/ar)  القضية الأكثر تسبباً بالألم التي ضربت الجماعات المسيحية العراقية في السنوات الأخيرة كانت هربها الجماعي من الموصل وسهل نينوى، عندما تم إجلاء قرى بأكملها في ليلة واحدة قبل زحف الميليشيا الجهادية لتنظيم الدولة الإسلامية. وقد تلقت عدة مجموعات عائلية “تشجيعاً من بلدان غربية على الهجرة”.

هذا ما ذكّر به البطريرك الكلداني لويس روفائيل ساكو في رسالة نُشرت في عيد القديس توما الرسول (الثالث من يوليو)، داعياً الأساقفة والكهنة والرهبان والراهبات والمؤمنين الكلدان إلى تعزيز فهمهم اللاهوتي للكنيسة ولرسالتها في “الظروف الصعبة” الراهنة.

تتضمن رسالة البطريرك التي نشرتها القنوات الرسمية للبطريركية الكلدانية وأُرسلت نداءً قوياً موجّهاً إلى الجميع من أجل الوحدة، في ظل إدراك بأن الكنيسة ليست مؤلفة فقط من بطريرك وأساقفة وإكليروس بل تشمل جميع المؤمنين وتدعو الجميع إلى القيام بمسؤولياتهم.

يتوجّه رأس الكنيسة الكلدانية بخاصة إلى جميع رجال السياسة الكلدان ومنظماتهم، داعياً إياهم إلى التخلي عن فردانيتهم المولعة بالنزاع ومضافرة جهودهم من أجل الإسهام معاً في السلام وإعادة الإعمار الوطني.

الآن، بعد تحرير المناطق التي بقيت طوال ثلاث سنوات في قبضة داعش، أشار البطريرك ساكو في الجزء الأخير من الرسالة إلى أن الهدف الأول هو “البقاء والعمل من أجل بلادنا” والإسهام بسخاء في حملات لتعزيز عودة المغتربين والمهجّرين إلى أراضيهم ومنازلهم.

 

 

للراغبين بالصّلوات اليوميّة تابعونا عبر صفحة

Aleteia Ar – Daily Prayers

 

للراغبين بمتابعة اخبار المسيحيين في العالم تابعونا عبر صفحة

Aleteia Ar – Latest Christian News

 

للراغبين بمتابعة أخبار البابا والفاتيكان تابعونا عبر صفحة

Aleteia Ar – Vatican News

 

العودة إلى الصفحة الرئيسية

ادعم أليتيا

إن كنت تقرأ هذا المقال فذلك تحديداً بفضل سخائك وسخاء عدد كبير من أمثالك الذين يجعلون من مشروع أليتيا التبشيري واقعاً. وإليك بعض الأرقام:

-      ٢٠ مليون مُستخدم يقرأون Aleteia.org شهرياً. 

-      تصدر أليتيا بشكل يومي بثماني لغات: الفرنسيّة، الإنجليزيّة، العربيّة، الإيطاليّة، الإسبانيّة، البرتغاليّة، البولنديّة والسلوفانية. 

-      يتصفح قراؤنا شهرياً أكثر من ٥٠ مليون صفحة.

-      يُتابع ما يُقارب الأربعة ملايين شخص أليتيا عبر وسائل التواصل الاجتماعي.

-      تنشر أليتيا شهرياً ٢٤٥٠ مقال وما يُقارب الـ٤٠ فيديو.

-      يعمل ٦٠ شخصا بدوام كامل على هذا المحتوى بالإضافة الى ٤٠٠ معاون (من كُتّاب وصحافيين ومترجمين ومصورين...)

إن هذه الأرقام ليست سوى ترجمة لجهد كبير. نحن بحاجة الى دعمكم للاستمرار في تقديم خدماتنا للجميع بغض النظر عن مكان سكنهم وسواء كان بمقدورهم الدفع أم لا.

ادعموا أليتيا بدولار على الأقل لن يتطلب ذلك منكم أكثر من دقيقة. شكراً. 

 

النشرة
تسلم Aleteia يومياً