أخبار حياتية لزوادتك اليومية

لست مستعداً للتبرع؟

إليك خمس طرق يمكنك أن تساعد أليتيا من خلالها

  1. صلي من اجل فريقنا ونجاح مهمتنا
  2. تحدث عن أليتيا في رعيتك
  3. تقاسم مضمون أليتيا مع أصدقائك
  4. أوقف الـ ad blockers عندما تقرأ أليتيا
  5. تسجل في نشرتنا المجانية واقرأ المقالات يومياً

شكراً!
فريق أليتيا

تسجل

أليتيا

أسرع طريق للتغلّب على الملل

Shutterstock
مشاركة

روما/ أليتيا (aleteia.org/ar)  كم من مرّة نشعر فيها بالملل الشديد والحاجة الى التغيير، تغيير المنزل أو السيارة أو الأجواء، فنشعر بالسعادة أو قد تأتي السعادة مع تغيير الطقس أو أثاث المنزل أو تسريحة الشعر؟

وكم من مرّة ندرك أن لا فائدة من كلّ ذلك!

فما السبيل إذاً لمكافحة الرتابة والملل. مخطئ من يعتقد ان الرضا ينبع من شيء خارج منا لأنه لا ينبع إلا من داخل الروح.

إذاً نحن المشكلة لا تفاصيل حياتنا..

إن لم تكن المشكلة في تغيير حياتنا فكيف نغيّر أنفسنا لكي نصبح أشخاص مقتنعين وفرحين بما لدينا؟

نستطيع أولاً من خلال عدم الخوف من الملل…. فالملل لا يعني أن السعادة ليست في متناول اليد! فمن قد يعتقد ان اللّه يجعل السعادة صعبة المنال أو انها تتطلب غنى أو طاقة استثنائية.

علينا بالاقتناع بهذه الواقعة وهي ان الملل أو الرتابة لا يطيحان بفرص السعادة!

وتجدر الإشارة الى أن أساس الرضا يكمن ضمن إطار ظروفنا لا من خلال الهرب منها والسعادة تبدأ الآن. فلا يمكننا الشعور بالسعادة والرضا والسلام إلا اليوم، في اللحظة الآنيّة.

علينا من أجل مكافحة الملل وتأثيره علينا التسلح بالإيمان وان ندرك ان اللحظة الآنية هي سر فهي اللحظة المتاحة لنا لكي نلتقي المسيح حتى عندما نشعر بالتعب أو الملل.

لا وجود للمستقبل ولا قوة لنا على الماضي فبالتالي علينا أن نقبل بما يأتي به الحاضر إذ ان ذلك هو ما يقدمه المسيح لنا أيضاً.

إن الحاضر لحظة مقدسة لأنه يجمعنا بالمسيح وإن كان المسيح هنا كان الرضا والسعادة والفرح.

 

 

للراغبين بالصّلوات اليوميّة تابعونا عبر صفحة

Aleteia Ar – Daily Prayers

 

للراغبين بمتابعة اخبار المسيحيين في العالم تابعونا عبر صفحة

Aleteia Ar – Latest Christian News

 

للراغبين بمتابعة أخبار البابا والفاتيكان تابعونا عبر صفحة

Aleteia Ar – Vatican News

 

العودة إلى الصفحة الرئيسية

أليتيا Top 10
  1. الأكثر قراءة
النشرة
تسلم Aleteia يومياً