Aleteia logoAleteia logo
Aleteia
الإثنين 30 نوفمبر
home iconروحانية
line break icon

في حادثة أكثر من خطيرة القضائين الأوروبي والبريطاني يصدران حكم الإعدام في حق طفل والبابا فرنسيس يتدخّل

Facebook/Charlie's fight

أليتيا بريطانيا - تم النشر في 03/07/17

بريطانيا/ أليتيا (aleteia.org/ar)  ولد تشارلي منذ ١٠ أشهر في انجلترا وبدت حاله طبيعيّة لكن سرعان ما اكتُشف انه يعاني من مرض نادر ومميت يُصيب الخلايا ولا علاج له.

بعد أشهر من الرعاية في المستشفى، أبلغ الأطباء الأهل انه لم يعد بمقدورهم القيام بالمزيد.

لكن والدَيه، كريس غارد وكوني ياتس، قاما بأبحاثهما واكتشفا ان علاجاً جديد لا يزال في مرحلة التجربة متاح في الولايات المتحدة الأمريكيّة.

اعتقدا ان هذا العلاج كفيل بشفاء تشارلي فجمعا من خلال التبرعات ١.٥ مليون دولار إلا أن الأطباء في بريطانيا أكدوا ان الوالدَين لا يأخذان بعين الاعتبار مصلحة الطفل الفضلى. اعتبروا ان ما سيفعلانه هو وضع الطفل في مهب “الاختبارات” فرفضوا طلب الوالدَين بنقل الطفل من المستشفى والسفر به الى أمريكا مع أدوات التنفس التي تبقيه على قيد الحياة.

رفض الوالدان القرار وعرضا القضيّة أمام المحاكم البريطانيّة التي ساندت الأطباء في كلّ مرحلة من مراحل المحاكمة. فتم رفض اقتراح اخراج الطفل من المستشفى.

لجأ الوالدان مؤخراً الى المحكمة الأوروبيّة التي رفضت بدورها اقتراحهما.

وبالتالي، تستعد المستشفى في بريطانيا الى رفع نظم الرعاية الطبيّة عن تشارلي. ومن المتوقع أن يفارق الحياة بعد هذه الخطوة بقليل لعدم قدته على التنفس بنفسه دون مساندة الآلات. وأفادت آخر المعلومات ان المستشفى قرر امهال الوالدَين يوم أو إثنين مع الطفل قبل اتمام هذه الخطوة.

إن مشاعر الوالدَين مفهومة تماماً فيُتوقع من الأبوَين القيام بأي شيء من أجل انقاذ ابنهما حتى ولو تضمن ذلك رفض الواقع أو فكرة ان حاله مستعصيّة ولا علاج لها.

لكن، وفي ما يتعلق بهذه الحالة بالتحديد، وجد الأبوان وسط كلّ الألم والاحباط، وسيلة لعلاج الطفل وجمعا الأموال ولذلك كان من البد ان يعطى الأطباء والمحاكم والمحكمة الأوروبيّة الحق للأبوَين ويوكلونهما مسؤولية الطفل ويسمحموا لهما بالقيام بما يريانه مناسباً لإنقاذ حياته.

ما يحصل قد يكون سابقة قضائيّة تحد من حقوق الأب والأم في رعاية طفلهما ولذلك هذه القضية مهمة وتستحق تسليط الضوء عليها.

وأصدر المونسنيور فينتشنزو باجليا، رئيس الأكاديمية البابوية للحياة، بياناً أكد فيه من جديد تعاليم الكنيسة في هذا الإطار وانه من غير الأخلاقي إنهاء حياة كائن من كان طوعاً بما في ذلك من خلال وقف الطعام أو المياه عنه.

وأضاف البيان: “من الواجب احترام رغبة الوالدَين. وفي الوقت نفسه، من الضروري مساعدتهما على فهم هشاشة الوضع خاصةً وانه لا يجب أن يكونا وحدهما في اتخاذ مثل هكذا قرار.”

وكان البابا فرنسيس قد طلب السماح لوالدَي الطفل بمرافقته ومعالجته حتى النهاية. وأفاد المكتب الاعلامي في الكرسي الرسولي ان البابا يتابع بحزن شديد حالة الطفل تشارلي غارد ويعرب عن تضامنه الكامل مع والدَيه. ولذلك، يصلي لكي تتحقق رغبتهما في مرافقة ومعالجة الطفل حتى النهاية.

للراغبين بالصّلوات اليوميّة تابعونا عبر صفحة

Aleteia Ar – Daily Prayers

للراغبين بمتابعة اخبار المسيحيين في العالم تابعونا عبر صفحة

Aleteia Ar – Latest Christian News

للراغبين بمتابعة أخبار البابا والفاتيكان تابعونا عبر صفحة

Aleteia Ar – Vatican News

العودة إلى الصفحة الرئيسية

Tags:
أليتياالباباطفل
Top 10
إيزابيل كوستوريي
صلاة تحقّق المعجزات كتبها بادري بيو وطلب من ا...
أليتيا
في ظل المآسي المخيّمة على لبنان... صلاة يرفعه...
أليتيا لبنان
آيات عن الصوم في الكتاب المقدّس...تسلّحوا بها...
SAINT CHARBEL,CANDLE
أليتيا
صلاة بشفاعة القديس شربل تحقّق المعجزات
غيتا مارون
ما تفسير "من ضربك على خدّك الأيمن، فأدر له ال...
Wonderland Icon
أليتيا العربية
أيقونة مريم العجائبية: ما هو معناها؟ وما هو م...
أليتيا
صلاة القديسة ريتا في الشدائد و الأمور المستحي...
المزيد
النشرة
تسلم Aleteia يومياً