أخبار حياتية لزوادتك اليومية

لست مستعداً للتبرع؟

إليك خمس طرق يمكنك أن تساعد أليتيا من خلالها

  1. صلي من اجل فريقنا ونجاح مهمتنا
  2. تحدث عن أليتيا في رعيتك
  3. تقاسم مضمون أليتيا مع أصدقائك
  4. أوقف الـ ad blockers عندما تقرأ أليتيا
  5. تسجل في نشرتنا المجانية واقرأ المقالات يومياً

شكراً!
فريق أليتيا

تسجل

Aleteia

مع انتخاب البابا فرنسيس باتت أقمشة الكرادلة أقل كلفة وأكثر تواضعا” وبات الأساقفة يضعون الصلبان الخشبية الرخيصة والمتواضعة

Share

 الفاتيكان/ أليتيا (aleteia.org/ar)  فالبابا فرنسيس يعلن تنصيب الكرادلة الخمسة الجدد في هذا الأسبوع والسباق لانتهاء تجهيز أثوابهم الحمراء في الوقت المناسب قد بدأ!

متجر عائلي إيطالي للخياطة يقع خارج أسوار الفاتيكان، يلبّي طلبات الزبائن من كلّ أنحاء العالم الكاثوليكي.

وفي حين كانت راهبة فيلبنية تلقي نظرة على الكأس الأقل كلفة، كان كاهن شاب برازيلي يشتري رزم من التطريزات الذهبية.

بالقرب منهما، كانت الزميلة الإيرلندية ترى رداء ليتورجي لامع لم يتواجد منه إلاّ مقاس واحد.

يُعتبر رانيرو مانسينلي البالغ من العمر 79 عاما، الأفضل بالنسبة إلى زبائنه من حيث خياطة أثواب الكرادلة.

 

“ستكون أوّل بابا أسود اللون!”، قال ذلك لأسقف إفريقي ممازحا إيّاه؛ فردّ عليه الأخير: “لا آمل بذلك!”.

في الجزء الخلفي داخل المتجر، ثمّة آلة يعود تاريخها إلى خمسينيات القرن العشرين، وهي تعمل كالفيراري أي بسرعة هائلة؛ لكن الخياط لا يزال يتطلّب مدّة أسبوع لإنجاز ثوب مفصّل جديد.

يوم الأربعاء القادم، سيتم تعين خمسة كرادلة جدد يُلقبون ب”أمراء الكنيسة” وهم من السلفادور ولاوس ومالي وإسبانيا والسويد؛ وقد أوصى أربعة منهم المصمم مانسينلي على زيّ رسمي للمناسبة.

 

حرير الأثواب

 

وفي حين انتقل معظمهم إلى العاصمة الإيطالية بعد ترشيحهم ليأخذوا مقاساتهم، قام أحد الكرادلة بإرسال سكريتيره الخاص مرفقا بمقاساته.

يسهل عمل مانسينلي حين يكون لديه مقاييس الزبائن مسبقا ليخيّط لهم الأثواب لمناسباتهم الكبرى، ولكنّه يقول: “من المهم أن أراجع القياسات قليلا، لأرى إن اكتسب الفرد المزيد من الوزن عند المعدة”.

وثمّة جزء من اللباس المهم والذي يخيّط أيضا بحسب القياسات وهو: قبّعة الثوب التي سيقدّمها البابا لكل كاردينال ويضعها على رأسهم عند انحنائهم أمامه.

ثوب الكهنة، الحزام الحريري، لباس الكرادلة يجب أن يتم تسليمهم إلى الفاتيكان قبل أيام قليلة من المناسبة.

على الأقمشة الفاتحة والناعمة أن تكون من المورد الرّسمي، ويجب أن يكون اللون دقيقا: لا يجوز استخدام الأثواب القديمة.

أمّا بالنسبة إلى الأشياء الفاخرة الصغيرة التي قد يشتريها خدّام الله للاحتفال بالمناسبة لم تكن مشاعة منذ انتخاب البابا الذي دعا إلى “كنيسة فقيرة للفقراء” العام 2013.

ويقول مانسينلي: “إنّهم لا يشترون سوى الضروريات الآن”.

ويضيف: “بوجود البابا فرنسيس، يريد الكرادلة الأمور أبسط قليلا. في السابق، كنّا فقط نستخدم الحرير في الخياطة لهم، أمّا اليوم فنمزج الحرير والصّوف سويّا. باتت الأقمشة أقل كلفة، وأكثر تواضعا”.

 

أزياء الجوارب

عندما أصبح خورخي برغوليو (البابا الحالي فرنسيس) أسقفا، طلب من مانسينلي صليب معدني متواضع.

ومذ  أن تحوّل الأسقف الأرجنتيني إلى بابا، انتشر الميل إلى الاكتفاء بالحد الأدنى.

ففي ما يتعلّق بالصلبان الذهبية المصنوعة من الأحجار الكريمة والمتواجدة في المتاجر أصبحت في طريقها إلى أن تكون قطع متاحف. وبات الأساقفة يضعون الصلبان الخشبية الرخيصة والمتواضعة.

عموما، أصبحت الملابس أقل تكلفة عبر العصور، وخاصة منذ أواخر ستينيات القرن العشرين، واندثرت العباءات الطويلة والقبعات المسطحة وإبزيم الأحذية.

اليوم، يبحث الجميع عن البساطة من الأحذية العادية والحديثة- ولم يعد تطابق الجوارب مع الأثواب أمر إلزامي.، كما أنّ أثواب الكهنة السوداء غير الاحتفالية، لم تعد ملزمة بثلاثة وثلاثين زرّا، بخاصّة لقُصُر القامة.

من أعظم إنجازات مانسينلي هو تصميم الأثواب الجدد بدفعة واحدة ل12 كاردينالا، وهو لن يتوقّف عن مزاولة عمله.

ويعلّق مازحا: “أُلبسهم من القطب الشمالي حتّى القطب الجنوبي!  كيف لي أن أضع آلة الخياطة جانبا؟”

 

 

للراغبين بالصّلوات اليوميّة تابعونا عبر صفحة

Aleteia Ar – Daily Prayers

 

للراغبين بمتابعة اخبار المسيحيين في العالم تابعونا عبر صفحة

Aleteia Ar – Latest Christian News

 

للراغبين بمتابعة أخبار البابا والفاتيكان تابعونا عبر صفحة

Aleteia Ar – Vatican News

 

العودة إلى الصفحة الرئيسية

Newsletter
Get Aleteia delivered to your inbox. Subscribe here.