Aleteia logoAleteia logo
Aleteia
الثلاثاء 01 ديسمبر
home iconنمط حياة
line break icon

العطلة السنوية بين الماضي واليوم!

Public Domain | Wikipedia

أليتيا أمريكا - زيلدا كالدويل - تم النشر في 26/06/17

أمريكا/ أليتيا (aleteia.org/ar)  ما هو المجال الذي كان فيه الفلاح القروسطي أفضل وأوفر حظاً منا؟ إنه وقت عطلته. فبحسب لين ستيوارت بارامور، كان الفلاح يأخذ عطلة سنوية تتراوح بين ثمانية أسابيع وستة أشهر، في حين أن العامل الأميركي يأخذ الآن عطلة سنوية مدتها ثمانية أيام.

كيف كان الفلاح يتوقف عن العمل طوال هذه الفترة؟ تقول بارامور:

  • الكنيسة كانت تفرض أيام عطلة إلزامية.
  • كانت تؤخذ العطل بمناسبة الأعراس والسهرات قرب جثة الميت والولادات.
  • المهرجان المتجول في البلدة كان يعني عطلة للجميع.
  • لم يكن أحدٌ يعمل أيام الآحاد.
  • مع غياب العمل الزراعي، لم يكن لدى الفلاح أي عمل يقوم به.

في عصرنا الذي يشهد استعدادنا الدائم على مدار الساعة بفضل وسائل التكنولوجيا، في عصرنا الذي تبدو فيه فكرة العمل أسبوعياً لأربعين ساعة نكتةً طريفة، نُسامح إذا نظرنا بحسد إلى أسلافنا القروسطيين وأيام عطلهم الكثيرة. هل هذا فعلاً تطوّر؟ ولكن، ماذا لو تذكّرنا أوضاعهم المزرية من دون وسائل الراحة؟

للراغبين بالصّلوات اليوميّة تابعونا عبر صفحة

Aleteia Ar – Daily Prayers

للراغبين بمتابعة اخبار المسيحيين في العالم تابعونا عبر صفحة

Aleteia Ar – Latest Christian News

للراغبين بمتابعة أخبار البابا والفاتيكان تابعونا عبر صفحة

Aleteia Ar – Vatican News

العودة إلى الصفحة الرئيسية

Tags:
أليتيا
Top 10
إيزابيل كوستوريي
صلاة تحقّق المعجزات كتبها بادري بيو وطلب من ا...
أليتيا
في ظل المآسي المخيّمة على لبنان... صلاة يرفعه...
SAINT CHARBEL,CANDLE
أليتيا
صلاة بشفاعة القديس شربل تحقّق المعجزات
أليتيا لبنان
آيات عن الصوم في الكتاب المقدّس...تسلّحوا بها...
أليتيا
صلاة القديسة ريتا في الشدائد و الأمور المستحي...
غيتا مارون
ما تفسير "من ضربك على خدّك الأيمن، فأدر له ال...
الاب إدواد ماك مايل
هل القبلة بين الحبيبين خطيئة؟ هل من تّصرفات ...
المزيد
النشرة
تسلم Aleteia يومياً