أخبار حياتية لزوادتك اليومية
ابدأ يومك بمقالات من أليتيا! تسجل في النشرة
تسجل

لست مستعداً للتبرع؟

إليك خمس طرق يمكنك أن تساعد أليتيا من خلالها

  1. صلي من اجل فريقنا ونجاح مهمتنا
  2. تحدث عن أليتيا في رعيتك
  3. تقاسم مضمون أليتيا مع أصدقائك
  4. أوقف الـ ad blockers عندما تقرأ أليتيا
  5. تسجل في نشرتنا المجانية واقرأ المقالات يومياً

شكراً!
فريق أليتيا

تسجل

أليتيا

هل كان البابا يوحنا بولس الثاني على علاقة بامرأة؟ ماذا قال البابا فرنسيس؟

puckettspond.com
مشاركة
الفاتيكان/ أليتيا (aleteia.org/ar)  ردّ ألبابا فرنسيس على اتهام البابا الراحل يوحنا بولس الثاني بعلاقة مع امرأة قائلاً: “العلاقة لم تكن سراً”، “عرفت شخصياً بهذا الأمر عندما كنت في بوينس آيرس”. “إنّ الرجل الذي لا يعرف كيف يكون له علاقة صداقة مع امرأة – لا أتحدث عن كارهي النساء، هؤلاء مرضى – هو رجل يفتقر إلى شيء.

من تجربته الخاصة، قال البابا، من المهم الحصول على رأي إمرأة عند اتخاذ القرارات “ينظرن إلى الأمور بطريقة مختلفة”.

حتى بالنسبة إلى كاهن أو باباً، الصداقة مع امرأة ليست خطيئة، هي صداقة. علاقة غرامية مع امرأة ليست امرأتك ، هذه خطيئة مفهوم؟

“لكنّ البابا هو رجل. ألبابا يحتاج مساهمة النساء، أيضاً. والبابا، أيضاً، لديه قلب يمكن أن يكون لديه علاقات صحية ومقدسة مع النساء. هناك علاقة قداسة بين مار فرنسيس وسانتا كلارا، تيريزيا الأفيلية ويوحنا الصليبي، لا تدعوا الهلع يصيبكم.

واعترف البابا أنّ صداقات الكهنة مع النساء لا تزال مشبوهة وهذا عار. لم نفهم الخير الذي يمكن للنساء القيام به من اجل الحياة وللكنيسة بمعنى المشورة، المساعدة، والصداقة الصحية.

 

 

للراغبين بالصّلوات اليوميّة تابعونا عبر صفحة

Aleteia Ar – Daily Prayers

 

للراغبين بمتابعة اخبار المسيحيين في العالم تابعونا عبر صفحة

Aleteia Ar – Latest Christian News

 

للراغبين بمتابعة أخبار البابا والفاتيكان تابعونا عبر صفحة

Aleteia Ar – Vatican News

 

العودة إلى الصفحة الرئيسية

النشرة
تسلم Aleteia يومياً
يساهم القراء مثلكم في إنجاح رسالة أليتيا

منذ انطلاق موقع اليتيا عام ٢٠١٢،  زاد عدد قرّاء أليتيا بشكل كبير في العالم أجمع. نحن ملتزمون بمهمة توفير مقالات تغني، تلهم وتخبر عن الحياة المسيحية.  لهذا نريد أن تكون مقالاتنا متاحة للجميع بشكل مجاني، لكننا بحاجة إلى مساعدتكم. إنّ جودة الصحافة مكلفة (غالباً أكثر ممّا تغطّيه الإعلانات). يمكن أن يحدث قراء مثلكم فارقاً كبيراً من خلال التبرّع بـ ٣ دولارات بالشهر.