Aleteia logoAleteia logo
Aleteia
الخميس 26 نوفمبر
home iconفن وثقافة
line break icon

قصدها حجّاج الأراضي المقدسة منذ ٧٠٠ سنة...عائلة رزّوق في القدس الأشهر في العالم في وشم الصليب واسم المسيح

Via Facebook Razzouk Ink

Via Facebook Razzouk Ink

أليتيا أمريكا - دانيال اسبارزا - تم النشر في 23/06/17

القدس/ أليتيا (aleteia.org/ar)  خلال السنوات السبعمائة الماضية، تشِمُ عائلة رزّوق الحجاج القادمين إلى الأراضي المقدسة  ظلّت “البلدة القديمة” في القدس لغاية منتصف القرن التاسع عشر المنطقة المدنيّة في المدينة المقدسة. اليوم، تغطي فقط مساحة صغيرة (أقل من كيلومتر واحد) في القدس الشرقية، إلا أنها لا تزال تحتضن عدداً من أهم المواقع الدينية الخاصة باليهود والمسيحيين والمسلمين على حد سواء. فيها، يوجد القبر المقدس وقبة الصخرة وحائط المبكى.

لكن البلدة القديمة تحتضن أيضاً متجر رزوق للوشم المكتوب بوضوح على لافتةٍ فوق بابه: “وشم موروث منذ سنة 1300”. في الواقع، هناك تقليد وشوم مسيحي بدأ قبل أكثر من ألف عامٍ. والمسيحيون الأوائل الذين وُشموا كانوا أولئك الذين وُلدوا في الأراضي المقدسة (وأيضاً في مصر لأن الوشوم كانت جزءاً من التقليد القبطي) في القرن السادس، وفقاً لشهادة بروكوبيوس الغزّي الذي هو ربما أحد أهمّ البلغاء المسيحيين اليونانيين في السفسطائية الثانية. هؤلاء الحجاج كانوا يحصلون على وشم الصليب واسم المسيح. وقد حملوا معهم الممارسة إلى مصر حيث سرعان ما اعتمدها المسيحيون الأقباط. فكان المسيحيون الذين يقومون بالحج إلى الأراضي المقدسة يوشمون ليس فقط إظهاراً لعبادتهم وإنما أيضاً كدليل على أنهم قاموا بالرحلة.

وسيم رزوق هو الموشّم الحالي في العائلة الذي يدير المتجر. لم يرث فقط تقليداً طويلاً وإنما أيضاً عدة أدوات أصلية كانت العائلة تعمل بها في القرون الماضية، من بينها مجموعة من المراسيم الخشبية التي تُغطى بالحبر من ثم توضع على البشرة لكي تُرشد إلى الوشم النهائي. ترقى بعض هذه المراسيم (بخاصة تلك التي تحمل صور القيامة والصلب وصليب أورشليم والقديس جرجس) إلى القرن الثامن عشر. ولدى عدة عائلات أخرى من الموشّمين في الأراضي المقدسة (معظمها أرمنية) مراسيم خاصة بها تُنقل من جيل إلى آخر. مع ذلك، تملك اليوم عائلة رزوق مجموعة المراسيم الوحيدة المتبقية من هذا النوع في العالم. ويستمر الحجاج في التوافد إلى متجرها، بحثاً عن ذكرى باقية من رحلتهم إلى الأراضي المقدسة، مثلما يفعل كثيرون منذ القرن السادس.

للراغبين بالصّلوات اليوميّة تابعونا عبر صفحة

Aleteia Ar – Daily Prayers

للراغبين بمتابعة اخبار المسيحيين في العالم تابعونا عبر صفحة

Aleteia Ar – Latest Christian News

للراغبين بمتابعة أخبار البابا والفاتيكان تابعونا عبر صفحة

Aleteia Ar – Vatican News

العودة إلى الصفحة الرئيسية

Tags:
أليتياالصليبالمسيح
ادعم أليتيا

إن كنت تقرأ هذا المقال فذلك تحديداً بفضل سخائك وسخاء عدد كبير من أمثالك الذين يجعلون من مشروع أليتيا التبشيري واقعاً. وإليك بعض الأرقام:

-      ٢٠ مليون مُستخدم يقرأون Aleteia.org شهرياً. 

-      تصدر أليتيا بشكل يومي بثماني لغات: الفرنسيّة، الإنجليزيّة، العربيّة، الإيطاليّة، الإسبانيّة، البرتغاليّة، البولنديّة والسلوفانية. 

-      يتصفح قراؤنا شهرياً أكثر من ٥٠ مليون صفحة.

-      يُتابع ما يُقارب الأربعة ملايين شخص أليتيا عبر وسائل التواصل الاجتماعي.

-      تنشر أليتيا شهرياً ٢٤٥٠ مقال وما يُقارب الـ٤٠ فيديو.

-      يعمل ٦٠ شخصا بدوام كامل على هذا المحتوى بالإضافة الى ٤٠٠ معاون (من كُتّاب وصحافيين ومترجمين ومصورين...)

إن هذه الأرقام ليست سوى ترجمة لجهد كبير. نحن بحاجة الى دعمكم للاستمرار في تقديم خدماتنا للجميع بغض النظر عن مكان سكنهم وسواء كان بمقدورهم الدفع أم لا.

ادعموا أليتيا بدولار على الأقل لن يتطلب ذلك منكم أكثر من دقيقة. شكراً. 

 

Top 10
غيتا مارون
ما تفسير "من ضربك على خدّك الأيمن، فأدر له ال...
أليتيا
في ظل المآسي المخيّمة على لبنان... صلاة يرفعه...
AVANESYAN
أنجيليس كونديمير
صوت تشيلو يصدح في احدى الكنائس الأرمنيّة المد...
MAN IN HOSPITAL
المونسنيور فادي بو شبل
إذا كنتَ تُعاني من مرضٍ مستعصٍ… ردّد هذه الصل...
غيتا مارون
أمثولة شديدة الأهميّة أعطانا إيّاها مار شربل
TIVOLI
ماريا باولا داوود
على أرضيّة بعض الكنائس في روما رموز سريّة
زيلدا كالدويل
رائد الفضاء الذي جال الفضاء مع الإفخارستيا
المزيد
النشرة
تسلم Aleteia يومياً