Aleteia logoAleteia logo
Aleteia
الجمعة 04 ديسمبر
home iconروحانية
line break icon

المعجزة التي ساهمت بإعلان قداسة الأم تيريزا

© Antoine Mekary / ALETEIA

Pope Francis general Audience September 07, 2016 © Antoine Mekary / ALETEIA

أليتيا العربية - تم النشر في 23/06/17

روما/ أليتيا (aleteia.org/ar)  “أنا وزوجتي أشخاص عاديون حصلنا على نعمة الله غير العادية… كما اختارنا الله قد يختاركم فرحمته هي للجميع”.

لعامين ظلّ الأطباء عاجزين عن تشخيص مرض الشّاب البرازيلي مارسيليو حدّاد أندرينو.

“في البداية لم يكن التّشخيص جيّدًا والأمور كانت تزداد سوءًا ولكن منذ تلك اللحظة ووسط كل هذه المعاناة فهمنا أن أمرًا ما يحدث.” قال أندرينو عن معجزة شفائه.

“كنت متأكدًا أن الأم تيريزا قد منحتني الشّفاء.” قال أندرينو من سانتوس البرازيلية الذي نال الشّفاء بشفاعة الأم تيريزا.

تقول زوجة أندرينو فيراندا إنها وزوجها أمضيا عامين من القلق والألم بسبب عجز الأطباء عن تشخيص مرض أندرينو.

“كانت فترة مليئة  بالألم. أندرينو كان مريضا جدا لمدة عامين ولم نكن نعرف سبب مرضه ما أدّى إلى استمرار تدهور حالته الصّحية.” قالت فيراندا.

لم يتمكّن الأطباء من معرفة داء أندرينو حتّى عام 2008 .”عقب إجراء عدد من الفحوصات الطذبين نظر الطّبيب إلى النتائج وقال لنا بإلهام من الرّوح القدس إن أندرينو لديه 8 خراجات في الدّماغ.” قالت فيراندا.

“كن نصلّي دائمًا للأم تيريزا خصوصًا بعد أن أعطانا كاهن الرّعية قبيل زواجنا ذخيرة تعود للأم القدّيسة.” أوضحت فيراندا مضيفة:”وضعت الذّخيرة على رأس زوجي وتحديدًا مكان الخراجات. تلوت صلاة الأم تيريزا حاملة لها تضرّعاتي… لم يكن الأمر سهلًا إلّا أن تلك المرحلة لا شك أغنتني كثيرًا… أغنت حبّنا وإيماننا.”

وعن المعجزة التي حصل عليها يقول أندرينو إنه استيقظ صباح التّاسع من شهر كانون الأوّل ديسمبر من العام 2008 أي بعد أشهر قليلة من تشخيص مرضه وهو يعاني من صداع أليم في الرّأس جعله غير قادر على الكلام. فما كان أمام الرّجل سوى أن طلب منها الصّلاة على نيّته.

“منذ تلك اللحظة علم الأطباء أن حالتي باتت خطرة جدًّا حيث تم أخذي إلى المستشفى وتجهيزي للخضوع إلى عملية جراحية.” قال أندرينو.

إلّا أن الأخير لم يخضع للعملية أبدًا حيث شعر فجأة أن الصّداع قد اختفى وأنه يشعر بتحسّن وأنّه امتلأ سلامًا.

عندها قرر الأطباء تأجيل العملية الجراحية إلى اليوم التّالي حيث وضع أندرينو في غرفة العناية الفائقة.

أمضى أندرينو ليلته من دون أية مشاكل حيث طلب الطّبيب نقله إلى غرفة عادية في حال لم يعد يشعر بأي ألم في الرّأس.

“ما إن تم نقلي إلى الغرفة أدركت أن حجم الخراجات قد تقلّص كثيرًا وأن ورم رأسي الذي كان ناتج عن تدفق غير عادي للسوائل إلى رأسي قد اختفى.” فال أندرينو.

عقب مرور ثلاثة أيام إختفت الخراجات ومعها الورم…

“في تلك اللّحظة أدرك أنّه لقد تم شفائي.” قال الشّاب البرازيلي.

ما إن عادت فيراندا إلى المستشفى برفقة أهل أندرينو حتى” أخبرها الأطباء أن زوجها لم يخضع لأية عملية وهو يستريح في غرفته.

“لم يقل لي الأطباء إن زوجي قد شفي إلّا أنّي كنت أعلم أن صلواتي وتضرعاتي لنيل زوجي الشّفاء من الله بشفاعة الام تيريزا لن تذهب سدًا. عندما دخلت الغرفة ورأيته جالسًا على سريره أدركت أن الام تيريزا قد شفته.” قالت فيراندا.

“كان أندرينو متفاجئًا جدًا واعتقد أن ما حصل معه هو نتيجة تناوله لمضادات حيويّة معيّنة!” أضافت فيراندا، إلّا أن الطّبيب أكد أنّه لا يوجد أي مضاد حيوي قادر على إعطاء مثل هذه النتيجة بين ليلة وضحاها… “هناك فوق من يحبكما كثيرًا.” قال الطّبيب.

هذا وفور خروج الثنائي من المستشفى زارا كاهن الرّعية وأخبراه بكل ما جرى معهما فدعاهما الكاهن إلى إبلاغ القيمين على جمعيات الام تيريزا الخيرية بما حصل معهما.

“كانت وضعي دقيقًا جدًا ومعقدًّا إلّا أن زوجتي صلّت من أجلي من دون إنقطاع… أنا متأكّد أن الأم تيريزا قد شفتني.” قال أندرينو الذي أكّد أن المعجزة لم تطل دماغه وحسب…

“عندما كنت في أولى مراحل المرض لم يكن يتخطّى عمر زواجي الكثير حيث قال لي الأطباء إنّي لن أستطيع إنجاب الأطفال بسبب العلاج القوي الذي سأتلقّاه. ”

برغم قسوة الخبر إلّا أن الثنائي تقبّل الوضع ووضعاه بيد الله قائلين” إن أراد الله ذلك فسنرزق بالأطفال.”

عقب مرور ستة أشهر على معجزة شفاء أندرينو إنتقل الثنائي إلى ريو دي جانيرو حيث استأنف أندرينو عمله. في تلك المرحلة شعرت فيراندا بالغثيان والتّعب…لم يصدّق أندرينو وفيراندا الخبر عندما قال لهما الطّبيب أن فقراندا حامل وسيرزقان بطفل.

يقول أندرينو إن حياته إنقلبت رأسًا على عقب منذ حصوله على المعجزة:”لقد كبر إيماني كثيرًا وبدأت رؤية نعم الله. كنت مريضًا وعاجزًا عن المشي وها انا اليوم أمشي ولدي عائلة رائعة… أشعر بامتنان كبير.”

“عندما أرى أطفالي أرى فيهم الام تيريزا. هذه المعجزة جعلت عائلتي أقوى وأكثر تماسكًا.” قالت فيراندا موضحة أن أولادها يعرفون كل شيء عن مرض والدهم ومعجزة شفائه.

“إن رسالة الأم تيريزا هي أن رحمة الله هي للجميع… لقد حصلت على هذه المعجزة إلّا أن الله سيختاركم أيضًا. نحن جميعًا مختارون.”

من جهتها تقول فيراندا إنها تشعر بامتنان عظيم كلما رأت زوجها وأطفالها: “أشكر الله والأم تيريزا كلما نظرت إليهم… إن الله يسمع كل الصّلوات وهو يفيض علينا من حبّه على الدّوام.”

للراغبين بالصّلوات اليوميّة تابعونا عبر صفحة

Aleteia Ar – Daily Prayers

للراغبين بمتابعة اخبار المسيحيين في العالم تابعونا عبر صفحة

Aleteia Ar – Latest Christian News

للراغبين بمتابعة أخبار البابا والفاتيكان تابعونا عبر صفحة

Aleteia Ar – Vatican News

العودة إلى الصفحة الرئيسية

Tags:
أليتياالأم تيريزا
Top 10
إيزابيل كوستوريي
صلاة تحقّق المعجزات كتبها بادري بيو وطلب من ا...
ishtartv
مطران عراقي يتشجع ويطلب من ترامب ما لم يطلبه ...
أليتيا
صلاة القديسة ريتا في الشدائد و الأمور المستحي...
SAINT CHARBEL,CANDLE
أليتيا
صلاة بشفاعة القديس شربل تحقّق المعجزات
bible
فيليب كوسلوسكي
٥ آيات من الكتاب المقدس لطلب الشفاء من اللّه
الاب إدواد ماك مايل
هل القبلة بين الحبيبين خطيئة؟ هل من تّصرفات ...
أليتيا العربية
عادات وتقاليد في المغرب
المزيد
النشرة
تسلم Aleteia يومياً