Aleteia logoAleteia logo
Aleteia
الأربعاء 02 ديسمبر
home iconروحانية
line break icon

إنجيل اليوم: "ولكِنَّ حُزْنَكُم سَيَتَحَوَّلُ إِلى فَرَح..."

© Antoine Mekary / ALETEIA

الخوري كامل يوسف كامل - تم النشر في 22/06/17

إنجيل القدّيس يوحنّا ١٦ / ٢٠ – ٢٤

قالَ الربُّ يَسوع: «أَلحَقَّ ٱلحَقَّ أَقُولُ لَكُم: إِنَّكُم سَتَبْكُونَ وتَنُوحُون، أَمَّا العَالَمُ فَسَيَفْرَح. أَنْتُم سَتَحْزَنُونَ ولكِنَّ حُزْنَكُم سَيَتَحَوَّلُ إِلى فَرَح.
أَلمَرْأَةُ تَحْزَنُ وهِي تَلِد، لأَنَّ سَاعَتَهَا حَانَتْ. ولكِنَّهَا مَتَى وَلَدَتِ ٱلطِّفْلَ، لا تَعُودُ تَذْكُرُ ضِيقَهَا، لِفَرَحِهَا أَنَّ إِنْسَانًا وُلِدَ في العَالَم.
فَأَنْتُمُ الآنَ أَيْضًا تَحْزَنُون، إِنَّمَا سَأَعُودُ فَأَرَاكُم، وتَفْرَحُ قُلُوبُكُم، ولا يَنْزِعُ أَحَدٌ فَرَحَكُم مِنْكُم.
وفي ذلِكَ اليَوْمِ لَنْ تَسْأَلُونِي شَيْئًا. أَلحَقَّ ٱلحَقَّ أَقُولُ لَكُم: كُلُّ مَا تَطْلُبُونَهُ مِنَ الآبِ بِٱسْمِي، يُعْطِيكُم إِيَّاه.
حَتَّى الآنَ لَمْ تَطْلُبُوا بِٱسْمِي شَيْئًا. أُطْلُبُوا تَنَالُوا فَيَكْتَمِلَ فَرَحُكُم.

التأمل: “ولكِنَّ حُزْنَكُم سَيَتَحَوَّلُ إِلى فَرَح…”

في المكان الذي انتشر فيه الإنجيل زالت العبودية، اذ لم يعد هناك “عبد أو حر، غني أو فقير” بل الجميع يشتركون بنعمة البنوة الإلهية، ويتحول حزنهم إلى فرح وتعبهم إلى راحة وهدوء وسلام…
ونحن اليوم لماذا نفرق بين الناس؟ لماذا نتقن تجارة البشر؟ تجارة المآسي والاحزان؟ هل هذا ما علمنا إياه الإنجيل؟
.
اليوم، اذا شعر أحدهم بالحزن أو بالغبن، هل نستطيع نحن أبناء الكنيسة أن نكون الذراع التي تحضنه ليشعر بالطمأنينة والفرح الداخلي؟ وإذا شعر أحدهم أنه منبوذ ومبعد هل يجد في “شعب الله” تلكالقلوب الجاهزة لاستقباله، ورعايته بدفء محبة المسيح ورحمته؟
اذا دخل أحدهم الى كنيستنا، أي الى جماعتنا المصلية، هل يجد فيها السلام والسكينة والفرح؟ هل يجد فيها العزاء في ضيقه والملجأ في حاجته؟
وإلا لماذا تكاثرت الأمراض؟ لماذا امتلأت السجون؟ لماذا انتشرت الحروب وتطورت آلة الحرب؟ لماذا ازداد الطغيان والاستبداد، والمجاعة والوباء؟ لماذا كل هذا الصراع اللامتناهي بين الامموالشعوب؟ لماذا تنهار حضارة المحبة التي أسسها يسوع؟ أليس الشعور بوجود قوة شيطانية في قلب جماعاتنا يتزايد؟ تلك القوة الشريرة التي تدمر الانسان فينا وتسرق منا الفرح والبهجة، حتى تضيعأحلامنا ويخف وهج رجائنا وتنضب ينابيع محبتنا!!!
يا رب أنت الخالق والمبدع، الكاشف والمعزي، الوسيط والمخلص، الشافي والمنقذ، إن قلوبنا تحن إليك، أسكب فيها محبتك، أشعل فيها تلك الرغبة في التقرب منك ليكتمل فرحنا، كي ننطلق الى العالمأجمع حاملين في قلوبنا “البشرى السارة” بشرى الخلاص، بشرى السلام، بشرى الصليب والقيامة. آمين.

نهار مبارك

للراغبين بالصّلوات اليوميّة تابعونا عبر صفحة

Aleteia Ar – Daily Prayers

للراغبين بمتابعة اخبار المسيحيين في العالم تابعونا عبر صفحة

Aleteia Ar – Latest Christian News

للراغبين بمتابعة أخبار البابا والفاتيكان تابعونا عبر صفحة

Aleteia Ar – Vatican News

العودة إلى الصفحة الرئيسية

Tags:
أليتياالإنجيل
Top 10
إيزابيل كوستوريي
صلاة تحقّق المعجزات كتبها بادري بيو وطلب من ا...
أليتيا
صلاة القديسة ريتا في الشدائد و الأمور المستحي...
SAINT CHARBEL,CANDLE
أليتيا
صلاة بشفاعة القديس شربل تحقّق المعجزات
ishtartv
مطران عراقي يتشجع ويطلب من ترامب ما لم يطلبه ...
الاب إدواد ماك مايل
هل القبلة بين الحبيبين خطيئة؟ هل من تّصرفات ...
KOBIETA CHORA NA RAKA
تانيا قسطنطين - أليتيا
14 علامة قد تدل على أنك مُصاب بالسرطان
bible
فيليب كوسلوسكي
٥ آيات من الكتاب المقدس لطلب الشفاء من اللّه
المزيد
النشرة
تسلم Aleteia يومياً