أليتيا

وصفق الحضور في كنيسة المهد لهذا الميلاد الجديد…الأب سالم لولص… مستحق… مبروك

مشاركة
تعليق

فلسطين/ أليتيا (aleteia.org/ar)  ليس هنالك منظر بالغ التأثير في نفوس الحاضرين، من عناق الكاهن الجديد لوالديه، فوسط الدموع والتأثر وحرارة المشهد، تشق الكلمات من قلب الكاهن، بلهجة القرية والعفوية والتاريخ:

– يابا ويمّة، ولدتماني يومًا في هذه الحياة، وها أنا، أولد اليوم من جديد، وترسلني الكنيسة لرسالة سامية، لا أنساكم فيها أبدًا، بل ستكونان والديّ وابنيّ الأروع في الوجود وفوق دروب الرسالة الشيّقة والشاقّة.

ويأتيه صوت “رضى الوالدين”:

– يا ابننا ويا ابونا… ابكيتنا اليوم معك، في الوصول إلى هنا، فمع دعواتنا لك بالنجاح في حمل الصليب، ابقِنا دائمًا في حضن صلاتك وفي قلبك…

ويصفق الحضور في كنيسة المهد، لهذا الميلاد الجديد:

الأب سالم لولص… مستحق… مبروك

 

 

للراغبين بالصّلوات اليوميّة تابعونا عبر صفحة

Aleteia Ar – Daily Prayers

 

للراغبين بمتابعة اخبار المسيحيين في العالم تابعونا عبر صفحة

Aleteia Ar – Latest Christian News

 

للراغبين بمتابعة أخبار البابا والفاتيكان تابعونا عبر صفحة

Aleteia Ar – Vatican News

 

العودة إلى الصفحة الرئيسية

 

النشرة
تسلم Aleteia يومياً