أليتيا

55 دقيقة أمضيتها داخل سيّارة الأجرة التي أقلتّنا إلى معلولا …القرية الآرامية لا تعرف الاستسلام

مشاركة
تعليق

سوريا/ أليتيا (aleteia.org/ar)  بخجل يجد الأمل مكانه في بلدة معلولا السّورية عقب مرور ثلاث سنوات على اقتحامها من قبل المسلّحين. البلدة التي تنطق الآرامية ويعد أبناؤها آخر من يتحدّث لغة المسيح تتسلل الحياة إلى أروقتها الضّيقة ولعلها ترسم ابتسامة ولو خجولة على وجوه من رؤوا ظلم داعش وإرهابه.

55 دقيقة  أمضيتها داخل سيّارة الأجرة التي أقلتّنا إلى معلولا. هذه البلدة التي تقع شمال شرق العاصمة السورية دمشق كانت مسرحًا لقتال عنيف ضد الجهاديين خلال الفترة الواقعة ما بين أيلول/ سبتمبر من العام 2013 ونيسان/ أبريل من العام 2014.

 

معلولا السّاحرة لا تترك أي شخص غير مهتم بها

بين عامي 2013 و2014 تحوّلت هذه البلدة الأسطورية مسرحا للعديد من المعارك الدامية. المنازل والأديرة  هنا نهبت وأحرقت  ما دفع بأبناء المنطقة إلى اللجوء إلى دمشق أو مناطق أخرى وحتى بلدان أخرى.

فيما كان عدد سكان هذه البلدة التّاريخية يصل إلى 3000 شخص ها هي اليوم لا تأوي سوى 600 شخص يسعون بكل قواهم إلى إعادة بناء ما دمّرته الحرب.

يقول الأب توفيق وهو كاهن كاثوليكي يوناني في كنيسة القديس جورج:”أينما وجد الإنسان وجدت الحياة وإرادة العيش بالرغم من أن الأفق لا يزال ضبابيًا بالنسبة لمعظم الناس.”

ما إن انتشرت الدعوة لإعادة إحياء معلولا حتّى سارع الأفراد والجمعيات والمؤسسات العامة لتلبية هذا النداء فمعلولا المرموقة والسّاحرة لا تترك أي شخص غير مهتم بها.

 

الجمعيات الفرنسية قبلت التّحدي

فيما  شرعت الحكومة في إعادة تطوير البنية التحتية الأساسية في القرية من تأمين المياه والكهرباء والانترنت عملت المجموعات الأخرى على تقسيم المهام وتأمين الاحتياجات الملحة للسكان وتنظيم الإسعافات الأولية.

“لا يكفي تحديد الضرر والحصول على المال يجب علينا أن نجد وسائل لمعالجتها وترتيب الأولويات”. أكّد الأب توفيق مضيفًا:” استعادة منزل في القرية القديمة بين الشوارع الضيقة يستغرق وقتًا وتكلفة أكثر بثلاث مرات من  إستعادة منزل عصري في وسط القرية. ولكن هذا هو المكان (القرية القديمة) الذي يعيش فيه جزء كبير من سكان القرية على مدار السنة. إعادة بناء المدرسة المدمّرة بالكامل. إعادة فتح الفرن والسوق الصغير. إحياء التراث الثقافي للقرية.”

هذا وقد تم إحياء العديد من المنازل والأماكن المذكورة خلال السنوات الثّلاث الماضية بفضل العديد من المؤسسات المحلية والدولية. جمعية عون الكنيسة المتألّمة الكاثوليكية و جمعيةSOS  الشرقية المسيحية ساهمتا في إعادة بناء المنازل. أمّا جمعية الصّخرة المشرفة الخيرية ساهمت في إعادة بناء عدد من المنازل والمنشآت وتوفير التعليم.  أمّا جمعية ” ’Œuvre d’Orient” فساعدت المتزوجين الجدد على الحصول على منازل في بيئة لائقة. أمّا مدينة بيزييه الفرنسية فترسل المساعدات بشكل منتظم إلى معلولا. هذا ناهيكم عن عدد كبير من المؤسسات التي ساهمت باعادة إحياء معلولا إلّا أنها لا ترغب بذكر اسمها.

إعادة بناء التراث الثقافي
بعد مغادرتنا الأب توفيق توجّهنا إلى دير القديسين سركيس وباخوس الذي يقع على مقربة من الفندق الوحيد في المنطقة. فندق لم يتبقى منه سوى اسمه “السّفير”. على الطريق إلتقينا عددًا من المتطوعين الشباب التابعين لجمعية SOS المسيحية الذين أتوا لتقديم مشروع جديد لمزارعي البلدة. “نحن نحاول إدخال  مشاريع مربحة على المدى الطويل. يتم استخراج دبس معلولا بطريقة تراثية وفريدة  لا شبيه لها في العالم ما يجعل من هذا الأمر مصدر رزق مربح.  كذلك من الممكن أن نساعد 120 عائلة من خلال عملهم في كروم العنب وفي الوقت نفسه إعادة إحياء التراث الثقافي للمنطقة.” قال الشّبان.

ولكن ما الذي تبقّى من هذا التّراث الثّقافي؟

بينما كنّا نهم بالعودة إلى دمشق إلتقينا بجورج وهو رجل ستيني ولد في معلولا وعمل في تدريس  اللغة الآرامية وباحث في هذا المجال.  مكتبة جورج غنية بالكتب المقدسة والموسوعات والمخطوطات الآرامية.  عينا جورج تتألقان بالسعادة  في معلولا حيث تشكّل الآرامية الهواء الذي يتنفسه.

“لقد كرست حياتي لهذه اللغة وأصولها وخصائصها المميزة. أقوم بتدريس هذه اللغة لضمان استمرارها. أنا أكتب الأغاني الدينية في الآرامية  حيث سيتم آداؤها قريبا  من قبل جوقة الفرح  في دمشق.  هذا وأشكر جزيل الشّكر وزارة التربية والتعليم التي اهتمت بهذا الموضوع “.

هذا ويتم تدريس اللغة الآرامية في جامعة دمشق. أمّا في معلولا فهناك مركز أنشأه شيوخ القرية يدرس الآرامية بجميع المستويات بهدف الحفاظ على هذا التراث الثقافي ونقله من جيل إلى جيل. فالمخطوطات القديمة أحرقت كلّها تقريبًا خلال مختلف الصراعات الإقليمية التي شهدتها المنطقة. أما جمعية الصّخرة  فتقدّم دورات في اللغة الآرامية في دمشق للراغبين بتعلّم هذه اللغة العريقة.

 

 

 

للراغبين بالصّلوات اليوميّة تابعونا عبر صفحة

Aleteia Ar – Daily Prayers

 

للراغبين بمتابعة اخبار المسيحيين في العالم تابعونا عبر صفحة

Aleteia Ar – Latest Christian News

 

للراغبين بمتابعة أخبار البابا والفاتيكان تابعونا عبر صفحة

Aleteia Ar – Vatican News

 

العودة إلى الصفحة الرئيسية

النشرة
تسلم Aleteia يومياً