Aleteia logoAleteia logo
Aleteia
الثلاثاء 24 نوفمبر
home iconأخبار
line break icon

نحو 300 شاب تركوا السّويد وسافروا للالتحاق بمجموعات مسلّحة في سوريا والعراق

أليتيا السويد - تم النشر في 16/06/17

السويد/ أليتيا (aleteia.org/ar)  لا يخفى على أحد أن عددًا كبيرًا من الأجانب قد تركوا أراضيهم الآمنة وساروا في طريق الجهاد والإرهاب المستعر في كل من سوريا والعراق.

شبّان من أكثر من دولة من حول العالم قطعوا مسافات طويلة ليصلوا إلى بؤر النّزاع ويقاتلوا باسم الجهاد.

السّويد التي فتحت أبوابها لمئات النّازحين السّوريين غادر مطاراتها مئات الشّبان السويديين والتحقوا بجماعات الموت الإرهابية.

نحو 300 شاب تركوا السّويد وسافروا للالتحاق بمجموعات مسلّحة في سوريا والعراق بين عامي 2012 و2016 بحسب تقديرات أجهزة الأمن السّويديّة.

واحد من أصل خمسة شبان إلتحقوا بالمسلحين لا يتعدّى عمره التسعة عشر عامًا بحسب آخر التّقارير.

أمّام هذه الظّاهرة الخطرة قرر باحثون في جامعة الدّفاع السّويديّة التّعمّق بدراسة أحوال الشّبان الذين قرروا السّفر إلى بؤر القتال.

الباحثون كشفوا أن 18% من الأشخاص الذين تركوا السّويد للقتال في صفوف جماعات جهادية لا يتعدى عمرهم التسعة عشرعاما مقابل 40% آخرين تتراوح أعمارهم ما بين 20 و29.

76% منهم رجالًا أمّا نسبة النّساء المشاركات في الحرب ارتفعت من 24% خلال عام 2012 إلى 40% خلال عامي 2014 و2015.

75% ممن اختاروا السّفر للقتال في سوريا والعراق مواطنون سويديون فيما 34% منهم ولدوا في السّويد. أمّا الذين ولدوا في بلدان أخرى ويحملون الجنسية السويّدين فأتوا إلى مناطق النّزاع من 38 دولة مختلفة على رأسها بلدان شمال أفريقيا والشّرق الأوسط والقرن الأفريقي فيما جاء بعضهم من يوغوسلافيا السابقة وروسيا.

ومن هذا المنطلق لا يشكّل المسافرون السويّديون إلى بقع النّزاع مجموعة متجانسة بل هم مجموعة متعددة الأعراق بحسب التّقرير الذي أعدّه ماغنوس رانستورب ولينوس غوستافسون. أكثر من 70% ممن اختاروا طريق الجهاد كانوا يعيشون في مناطق سويّدية تعتبر ضعيفة اقتصاديا واجتماعيا.

وبحسب التّقرير عينه فإن عدد المقاتلين الأجانب قد تراجع منذ بداية الأزمة. حيث غادر السّويد خلال عام 2013 نحو 98 شخصًا للقتال في سوريا والعراق إلى جانب الجماعات المسلحة. هذا العدد انخفض إلى 5  أشخاص فقط خلال العام الماضي.

هذا وقد شهدت السّويد عودة شخصين من أصل 5 من أراضي النّزاع فيما قتل 49 شخصًا من أصل 267 خلال المعارك.

هذا وقد شارك عدد من المسلحين الذين قرروا العودة إلى بلدانهم في عدد من الهجمات الإرهابية التي ضربت أوروبا الامر الذي اعتبره التقرير غير عادي:” تشير الحقيقة إلى ان عددا قليلا من المسلحين العائدين من سوريا والعراق إلى ديارهم يعتزمون ارتكاب أعمال إرهابية في السّويد وأوروبا فتركيزهم موجّه أساسًا نحو الصّراع في العراق وسوريا.

وهنا لا بد من الإشارة إلى أن كل من تنظيمي داعش والقاعدة قد أعلنا رسميًا أن أوروبا باتت هدفًا مشروعًا لذا لا يمكن استبعاد أن يشارك العائدون من بؤرالنّزاع الذين لا يزالون أولياء لهذه المنظّمات بمخططات إرهابية.”

للراغبين بالصّلوات اليوميّة تابعونا عبر صفحة

Aleteia Ar – Daily Prayers

للراغبين بمتابعة اخبار المسيحيين في العالم تابعونا عبر صفحة

Aleteia Ar – Latest Christian News

للراغبين بمتابعة أخبار البابا والفاتيكان تابعونا عبر صفحة

Aleteia Ar – Vatican News

العودة إلى الصفحة الرئيسية

Tags:
أليتيا
ادعم أليتيا

إن كنت تقرأ هذا المقال فذلك تحديداً بفضل سخائك وسخاء عدد كبير من أمثالك الذين يجعلون من مشروع أليتيا التبشيري واقعاً. وإليك بعض الأرقام:

-      ٢٠ مليون مُستخدم يقرأون Aleteia.org شهرياً. 

-      تصدر أليتيا بشكل يومي بثماني لغات: الفرنسيّة، الإنجليزيّة، العربيّة، الإيطاليّة، الإسبانيّة، البرتغاليّة، البولنديّة والسلوفانية. 

-      يتصفح قراؤنا شهرياً أكثر من ٥٠ مليون صفحة.

-      يُتابع ما يُقارب الأربعة ملايين شخص أليتيا عبر وسائل التواصل الاجتماعي.

-      تنشر أليتيا شهرياً ٢٤٥٠ مقال وما يُقارب الـ٤٠ فيديو.

-      يعمل ٦٠ شخصا بدوام كامل على هذا المحتوى بالإضافة الى ٤٠٠ معاون (من كُتّاب وصحافيين ومترجمين ومصورين...)

إن هذه الأرقام ليست سوى ترجمة لجهد كبير. نحن بحاجة الى دعمكم للاستمرار في تقديم خدماتنا للجميع بغض النظر عن مكان سكنهم وسواء كان بمقدورهم الدفع أم لا.

ادعموا أليتيا بدولار على الأقل لن يتطلب ذلك منكم أكثر من دقيقة. شكراً. 

 

صلاة اليوم
اليوم نحتفل أيضاً بـ




Top 10
غيتا مارون
الطفلة ماريتا رعيدي: الربّ يسوع استجاب صلواتي...
I media
دانيال، الشابة اللبنانيّة التي لبّت نداء البا...
MAN IN HOSPITAL
المونسنيور فادي بو شبل
إذا كنتَ تُعاني من مرضٍ مستعصٍ… ردّد هذه الصل...
غيتا مارون
هل يجوز أن تُزَيَّن شجرة الميلاد بالكمامات وا...
غيتا مارون
أمثولة شديدة الأهميّة أعطانا إيّاها مار شربل
غيتا مارون
إلى كل الحزانى والمتألمين… ارفعوا هذه الصلاة ...
SAINT CHARBEL,CANDLE
ريتا الخوري
مار شربل يطبع بإصبعه علامةَ الصليب في البيت ا...
المزيد
النشرة
تسلم Aleteia يومياً