أليتيا

أعلنت ارتدادها إلى الكاثوليكية عن كامل وعي وإرادة حرّة… أميرة موناكو : لقد لمستني قيم الكاثوليكية بعمق وهي تتوافق تماماً مع روحانيتي

مشاركة
تعليق

 موناكو / أليتيا (aleteia.org/ar)  إنّها مخلصة لإيمانها ووفية له. هذا ما قالته إحدى الصحف في موناكو تعليقاً على ارتداد أميرة موناكو إلى الكاثوليكية.

قبل زواجها في تموز 2011 بقليل، شارلين، 37 عاما، والتي نشأت على المذهب البروتستانتي، أعلنت ارتدادها إلى الكاثوليكية عن كامل وعي وإرادة حرّة في نيسان تلك السنة. صحيح إنه تقليد متعلّق بالعائلة المالكة، لكن أيضاً لأنها “وجدت في ارتدادها الجديد قوة وإيمان”.

“ألكاثوليكية هي دين الدولة الرسمي، لكن بالنسبة إليّ هي أكثر من ذلك”، قالت شارلين. “لقد لمسنتني قيم الكاثوليكية بعمق وهي تتوافق تماماً مع روحانيتي”.

 

في كانون الثاني عام 2013، أخذني الأمير ألبرت إلى الفاتيكان ليقدّمني إلى البابا بندكتوس، هذه التجربة أثّرت بي جداً.

كذلك عمادة ولدي جاك وغابرييلا أثّرا بي كثيراً اللذين بعد ولادتهما، ذهبت مباشرة الى الكنيسة للمشاركة في الذبيحة الإلهية وصليت للجميع وشكرت الله على ما قدمه لي، من زوج وأولاد.

وتشارك الزوجة مع عائلتها بالقداس الإلهي بعيداً عن الناس وتقدم الزهور على ضريح والد زوجها المتوفي.

بالنسبة إليها تعطها الصلاة التوازن في حياتها كأميرة موناكو.

 

 

 

للراغبين بالصّلوات اليوميّة تابعونا عبر صفحة

Aleteia Ar – Daily Prayers

 

للراغبين بمتابعة اخبار المسيحيين في العالم تابعونا عبر صفحة

Aleteia Ar – Latest Christian News

 

للراغبين بمتابعة أخبار البابا والفاتيكان تابعونا عبر صفحة

Aleteia Ar – Vatican News

 

العودة إلى الصفحة الرئيسية

النشرة
تسلم Aleteia يومياً